خالد صلاح

وزير خارجية بريطانيا :تخفيف الإجراءات سيؤدي إلى عودة ظهور الفيروس

الخميس، 16 أبريل 2020 06:28 م
وزير خارجية بريطانيا :تخفيف الإجراءات سيؤدي إلى عودة ظهور الفيروس دومينيك راب
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن وزير الخارجية البريطانى، دومنيك راب، وهو المسئول الذى يحل محل رئيس الوزراء بوريس جونسن مؤقتا حتى يتعافى من آثار إصابته بفيروس كورونا أن المملكة المتحدة ستمد الإغلاق 3 أسابيع جديدة.

 

وقال أنه رأس مجلس الوزراء واجتماع لجنة الطوارئ كوبرا، وأخبروا  أن بعض الإجراءات كانت فعالة ، ولكن في بعض النواحي كانت الصورة غير مكتملة.

وقال إنهم نصحوا بأن تخفيف الإجراءات سيؤدي إلى عودة ظهور الفيروس، مما سيحلق ضررا أكبر .لذا ، فإن تخفيف الإجراءات سيجعل التأثير الاقتصادي أسوأ ، وليس أفضل. وعلى هذا الأساس قررت الحكومة أن القيود ستبقى كما هي.

 

وحدد راب خمسة أشياء يجب تغييرها قبل أن يتم تخفيف الإجراءات، وهى توفير مساحات فى المستشفيات، والانخفاض المستمر والمستمر في معدل الوفيات اليومي، و بيانات موثوقة تشير إلى تراجع معدل الإصابة إلى مستويات يمكن التحكم فيها، وتوفير اختبار ومعدات الوقاية الشخصية وأن أى تعديلات لن تؤثر على هيئة الخدمات الصحية.

 

يأتي ذلك وسط تجدد التحذيرات بأنه ما زال من السابق لأوانه البدء في تخفيف القيود العالمية في مكافحة الوباء. حذرت منظمة الصحة العالمية الدول التي تتخذ إجراءات مريحة للقيام بذلك على مدار أسبوعين ، لتجنب ظهور موجة ثانية. وقالت منظمة الصحة العالمية إن العالم يقف الآن عند "منعطف محوري".

وحذرت المستشارة العلمية للحكومة آشلي كاوبورن من أن المملكة المتحدة ستضطر إلى الحفاظ على "مستوى كبير" من التباعد الاجتماعي إلى أن يتم تطوير لقاح فيروس كورونا.

 

وأصر البروفيسور نيل فيرجسون ، الذي شكل نمذجة "كوفيد 19" خاصته استراتيجية داونينج ستريت ، على أن الوزراء بحاجة إلى "تسريع" قرارات الخروج من الإغلاق الحالي.

 

ومع ذلك ، حث عالم الأوبئة الحكومة على تطبيق نفس المستوى من التنظيم عبر وايتهول كما هو الحال في الاستعدادات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي - وهي "حالة طوارئ وطنية" أخرى.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة