خالد صلاح

تشابهات فى رحلة صعود الأهلى والزمالك لنصف النهائى الأفريقى.. إبداع الشناوى وأبو جبل بطل الكلمة العليا.. خبرة كارتيرون وذكاء فايلر.. حسم مباراة الذهاب.. تفوق أجانب القطبين.. والمساندة الجماهيرية باستاد الرعب

الأحد، 08 مارس 2020 11:00 ص
 تشابهات فى رحلة صعود الأهلى والزمالك لنصف النهائى الأفريقى.. إبداع الشناوى وأبو جبل بطل الكلمة العليا.. خبرة كارتيرون وذكاء فايلر.. حسم مباراة الذهاب.. تفوق أجانب القطبين.. والمساندة الجماهيرية باستاد الرعب الاهلى والزمالك - أرشيفية
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حجز قطبا الكرة المصرية الأهلى والزمالك مقعديهما فى نصف دورى الأبطال الأفريقى 2020 ليصعد الفريقان لهذا الدور لأول مرة منذ 15 عاماً حينما صعد الفريقان نسخة 2005، وهى البطولة التى توج المارد الأحمر بعد الفوز على النجم الساحلى، ويملك قطبا الكرة المصرية لقب الأكثر تتويجاً بدورى الأبطال، حيث يملك المارد الأحمر ثمانية ألقاب والفارس الأبيض خمسة .

والمثير أن فى هذه المناسبة التقى الأهلى بالزمالك وجهاً لوجه فى نصف النهائى وفاز الأحمر فى لقاء الذهاب بنتيجة 2-1، وبهدفين دون رد فى لقاء الإياب ليودع الفريق الأبيض منافسات البطولة.

وضرب النادى الأهلى موعداً مع الوداد المغربى فى قبل نهائى دورى الأبطال الأفريقى، بعدما حجز المارد الأحمر تأشيرة التأهل بعد الإطاحة بصن دوانز بطل جنوب أفريقيا بمجموع المباراتين 3-1، بينما تخطى الوداد المغربى عقبة النجم الساحلى بنتيجة 2-1 بمجموع المباراتين.

وضرب الزمالك موعداً مع الرجاء المغربى بعدما نجح فى عبور عقبة الترجى بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى مجموع مباراتى الذهاب والعودة، فيما نجح الرجاء فى الإطاحة بمازيمبى الكونغولى خارج البطولة بنتيجة 2-1 بمجموع المباراتين.

وشهدت رحلة صعود الأهلى والزمالك لنصف نهائى الكان مشاهد متشابهة للغاية لعبت دور البطولة فى تسجيل هذا الإنجاز للكرة المصرية.

*إبداع الشناوى وأبو جبل

لعب الثنائى محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى ومحمد أبو جبل حارس مرمى الزمالك دور البطولة فى تأهل الفريقين لنصف النهائي، بعدما أثبت كل منهما أن مقولة "الحارس نصف الفريق" ليست من فراغ حيث دافع الثنائى عن العرين المصرى بإبداع منقطع النظير، الشناوى كان حائط صد منيع لغزوات صن دوانز وعلى نفس الوتيرة كان أبو جبل حاضراً في الأوقات الحاسمة أمام الترجى التونسى.

*خبرة كارتيرون وذكاء فايلر

رغم أن الفرنسي كارتيرون المدير الفني للزمالك، والسويسرى رينيه فايلر المدير الفني للأهلى فى موسمهما التدريبى الأول مع الأبيض والأحمر إلا أن المدربين قدما شهادة ميلادهما التدريبية مع القطبين خلال المشوار الأفريقي، كارتيرون استغل خبراته الأفريقية ونجح في العبور بالزمالك لبر الأمان وعلى نفس الوتيرة ظهر فايلر متماسكاً يخطو خطوات ثابتة مع المارد الأحمر.

*التفوق فى موقعة الذهاب

فوز الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدف على الترجى التونسى في لقاء الذهاب بالقاهرة وفوز الأهلى بثنائية على صن دوانز بالقاهرة أيضاً كان له مفعول السحر فى تأهل قطبى الكرة المصرية لقبل نهائي دوري الأبطال الأفريقى، حيث خسر الفارس الأبيض بهدف دون رد في رادس بموقعة الإياب ليتأهل مستفيداً من نتيجة الذهاب وتعادل المارد الأحمر مع صن دوانز بهدف لكل فريق ليعبر للدور التالى بفضل نتيجة الذهاب.

*المساندة الجماهيرية في ستاد الرعب

إقامة مباراتى الأهلى والزمالك في جولة الذهاب باستاد القاهرة وسط حضور جماهيرى ضخم لأنصار الفريقين كان بمثابة مفعول السحر الذى دفع أشهر ناديين في الوطن العربى للعبور هذه المرحلة بفضل الجماهير الواعية التي دعمت وساندت في أحلك اللحظات .

*تفوق الأجانب في القطبين

لعب اللاعبون الأجانب دور البطولة فى تأهل الأهلى والزمالك للدور التالى، بعدما تألق الثنائى المغربى أشرف بن شرقى ومحمد أو ناجم مع الفارس الأبيض أمام الترجى التونسى، وسار على نفس النهج التونسى على معلول والمالى أليو ديانج والسنغالى بادجى والأنجولى جيرالدو مع الأهلى أمام صن دوانز الجنوب أفريقى .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة