خالد صلاح

والد الشهيد عمرو صلاح: "الرئيس قال لى افتخر بابنك لأنه بطل حقيقى"

الأربعاء، 04 مارس 2020 11:16 م
والد الشهيد عمرو صلاح: "الرئيس قال لى افتخر بابنك لأنه بطل حقيقى" الشهيد النقيب عمرو صلاح
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المهندس صلاح عفيفي، والد الشهيد الرائد عمرو صلاح، إن إعدام الإرهابى عشماوى عيد بالنسبة لكل المصريين، والعيد الأكبر عندنا نتخلص من كل الإرهابيين، مشيراً إلى أن مصر تمكنت من إحضاره من قبل دولة أخرى، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال له إنك لابد أن تفتخر بابنك عمرو، لأنهم فعلوا بطولات لا يقدر أحد على فعلها، وأن الرئيس وعد بالثأر من هؤلاء وأوفى بوعده كما أعدتنا عليه.

وأضاف والد الشهيد عمرو صلاح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج "التاسعة" الذى يُعرض على القناة الأولى المصرية، أن كل من استشهدوا رجال وأبطال، وأنه هنأ كل أهالى الشهداء بعد إعدام الإرهابى هشام عشماوى، مشيراً إلى أن الله بعث لمصر هدية تُسمى الرئيس عبد الفتاح السيسي فهو لا يتوقف عن العطاء.

وكانت المحكمة العسكرية للجنايات قد قضت بحكمها فى القضية رقم (1/ 2014 ) جنايات عسكرية المدعى العام العسكرى والشهيرة إعلاميا بقضية " الفرافرة " فى جلسة يوم 27/11/2019، بمعاقبة المتهم هشام على عشماوى بالإعدام شنقاً حيث أن المتهم ارتكب الجرائم الأتية .

أولاً : المشاركة فى إستهداف وزير الداخلية الأسبق اللواء / محمد إبراهيم بتاريخ 5/9/2013، برصد موكبه وتصويره والتخطيط لاغتياله على أن يتولى أحد أفراد التنظيم الإرهابى تنفيذ العملية كفرد انتحارى يستقل السيارة المفخخة ويقوم بتفجيرها أثناء مرور الموكب.

اشتراكه فى التخطيط والتنفيذ لإستهداف السفن التجارية لقناة السويس خلال النصف الثانى من عام 2013، وضلوعه بالإشتراك فى تهريب أحد عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس المُكنى "أبو أسماء" من داخل إحدى المستشفيات الحكومية بالإسماعيلية بعد إصابته بشظايا متفرقه بجسده والمتحفظ عليه بحراسه شرطية وذلك بالإشتراك مع أفراد أخرين من التنظيم الإرهابى .

وتولى الإرهابى المذكور قيادة المجموعة الإرهابية المنوه عنها خلفاً للُمكنى / أبو محمد مسلم، ونهج استخدام تكتيك "الصيد الحر" خلال النصف الثانى من عام 2013 والمتمثل فى التحرك بسيارة على الطرق المختلفة بنطاق الجيش الثانى وإستهداف المركبات العسكرية، ( أفراد – نقل ) أثناء تحركها باستخدام الأسلحة النارية، وقد استهدف إحدى السيارات العسكرية والتى كان يستقلها خمسة أفراد تابعين للقوات المسلحة أثناء تحركها بطريق الصالحية الجديدة، وكذا استهدافه سيارة عسكرية أخرى يستقلها ضابط ومجند سابق وأربعة جنود بالكبينة الخلفية حال تحركها بطريق الصالحية الجديدة وبذات الكيفية المذكورة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة