خالد صلاح

كورونا يحدث أزمة فى سجون طهران والوفيات تتزايد بشكل مستمر.. هروب مساجين وأمن طهران يبحث عن 54 منهم.. أعداد المتوفين تتجاوز 2500 وارتفاع المصابين إلى 38309 حالة.. وأجانب فى قم الإيرانية رغم العزل وتفشى الوباء

الإثنين، 30 مارس 2020 12:00 ص
كورونا يحدث أزمة فى سجون طهران والوفيات تتزايد بشكل مستمر.. هروب مساجين وأمن طهران يبحث عن 54 منهم.. أعداد المتوفين تتجاوز 2500 وارتفاع المصابين إلى 38309 حالة.. وأجانب فى قم الإيرانية رغم العزل وتفشى الوباء إيران
كتب محمد شرقاوى – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ما زالت أزمة انتشار فيروس كورونا في إيران تتصاعد بشكل كبير، في الوقت الذى ما تزال فيه قم الإيرانية تستقبل زوارا من الأجانب رغم تفاقم أزمة الفيروس.
 
وقال رضا وهاب زاده مستشار وزير الصحة الإيراني في تصريح لله عبر حسابه الشخصى على تويتر، إن إجمالي عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 2640، وبلغ عدد المصابين 38309 أشخاص.
 
 
واضاف مستشار وزير الصحة الإيراني: "في الـ24 ساعة الماضية كانت هناك 123 وفاة، و2901 إصابة، مما رفع إجمالي عدد المصابين إلى 38309، وتعافى 12391 شخصا من الفيروس، وبحسب شبكة سكاى نيوز الإخبارية، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، من أن فيروس كورونا قد يظل موجودا لعام أو عامين.
 
 
ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن الرئيس الإيرانى، في اجتماع لمجلس الوزراء قوله: "أود أن أوضح لأبناء شعبنا أن قضية كورونا ليست أزمة يمكن أن تنتهي في أسبوع أو شهر في إيران أو في العالم، لقد جاء هذا الفيروس ودخل إلى المجتمع، ومن الممكن أن يبقى لسنة أو سنتين، لذلك ينبغي أن نعمل لتوفير ظروف اجتماعية مقبولة لمواجهة هذا الفيروس".
 
ودعا روحاني إلى تحويل الممارسات المجتمعية مثل عدم التصافح والحفاظ على التباعد الاجتماعي إلى "أسلوب حياة".
 
وأوضح موقع العربية، أنه في وقت تشهد سجون إيران تمرداً بسبب تخوف السجناء من تفشي كورونا، بعد إصابة ووفاة عدد منهم، تجري قوات الأمن عملية بحث عن 54 معتقلاً فروا من سجن سقز غرب البلاد.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مسؤول في النيابة العامة العسكرية في محافظة كردستان قوله إن ما مجموعه 74 معتقلاً فروا، من سجن سقز، موضحاً أن 20 منهم أعيدوا إلى السجن بعدما سلّم بعضهم نفسه فيما ألقي القبض على البعض الآخر، كما تم توقيف أربعة من حراس السجن على خلفية عملية الهروب الجماعى.
 
وأوضحت الوكالة الإيرانية، أن 23 معتقلاً فروا من سجن خرم آباد، عاصمة محافظة لرستان، إثر أعمال شغب اندلعت ليلاً خلال فرز الحراس السجناء المشمولين بقانون العفو الصادر بمناسبة رأس السنة الإيرانية، وقبل يومين أعلنت السلطة القضائية الإيرانية أنه "سيتم الإفراج عن نحو عشرة آلاف معتقل في البلاد بموجب قانون العفو الذي أصدره المرشد علي خامنئي"، وأوضحت السلطة القضائية أن التدبير يهدف إلى "خفض عدد السجناء نظراً للظرف الدقيق الذي تشهده البلاد"، من دون أي إشارة إلى فيروس كورونا المستجد، وتعد إيران من أكثر الدول تأثراً بكورونا الذي تخطّت الحصيلة الرسمية لوفياته 2600 حالة.
 
 
 
 
وقال المتحدث باسم السلطة السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي، للتلفزيون الرسمي أنه سمح لما مجموعه 100 ألف معتقل بالخروج لمدة أسبوعين خلال عطلة النوروز، رأس السنة الإيرانية، والتي تمتد من 19 آذار/مارس ولغاية 3 نيسان/أبريل، وذلك بهدف تخفيف اكتظاظ السجون وتقليص مخاطر تفشي كورونا.
 
وأشار موقع العربية، إلى أن ناشطين تداولوا مقاطع فيديو تظهر انتشار زوار أجانب في مدينة قم الإيرانية، أغلبهم من الهند وباكستان، بالرغم من عزل المدينة وفرض قيود على التنقل والتجمعات بسبب تفشي وباء كورونا، وتساءل مواطن إيراني عن أسباب السماح للحافلات بنقل هؤلاء الزوار، بينما يطالب المسؤولون، الناس بالبقاء في منازلهم.
 
وتشير البيانات إلى أن معظم ضحايا الفيروس من طهران وقم، بالإضافة إلى كل من أصفهان، وجيلان، ومازندران، وجولستان، وخراسان رضوي، رغم أن السلطات لا تنشر عدد الحالات المنفردة لكل محافظة من محافظات إيران الـ 31.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة