خالد صلاح

باحث: القوى المعادية تستهدف تعطيل مصر حتى لا تصبح قوى عظمة

السبت، 14 مارس 2020 11:14 م
باحث: القوى المعادية تستهدف تعطيل مصر حتى لا تصبح قوى عظمة الباحث إبراهيم ربيع الباحث فى شئون الإسلام السياسى والجماعات الإرهابية
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تساءل إبراهيم ربيع، الباحث في شئون الإسلام السياسى، والجماعات الإرهابية، لماذا تستهدف المشروعات الصهيونية والصفوية والمشروع التركى مصر؟.

وقال خلال لقائه مع الإعلامية أمانى الخياط في برنامج الكبسولة، إن الدولة المصرية بقيادتها الجديدة وعقليتها الاستراتيجية لديها أهداف في المنطقة وهذه المشروعات تستهدف تعطيلها حتى لا تقود المنطقة وتصبح قوة عظمى، ومن أهدافهم الوصول إلى نقطة توازن الردع بين مصر والمشروعات الموجودة وعلى رأسها المشروع الصهيوني.

 

وأضاف إبراهيم ربيع: "مصر خرجت من الهيمنة، والإصرار على تنفيذ القرار الاستراتيجي بتفكيك الإخوان لأنه خطر على البشرية وتقديم الأدلة على ذلك، وامتلاك القدرة الاقتصادية والعسكرية لإدارة الفراغ الاستراتيجي الذى خلفه الجيش العراقى والسورى، وتوسيع مساحة الحركة الدبلوماسية واستخدام الأدوات المعلوماتية وتمكينها من تحقيق أهدافها ومنطقية رؤيتها في حل المشكلات، فمصر رؤيتها تتحقق في سوريا حاليا وفى ليبيا، فمصر تقدم من 2013 وحتى الآن نموذجا سياسيا وعسكريا سيدرس في لحظة ما".

 

وأكمل: "هناك كيانات أخرى في المجتمع المصرى وسيأتى يومها، الدولة تخوض حربا على 5 جبهات الجبهة العسكرية في سيناء والحدود الغربية، الجبهة الاقتصادية علشان يمنعونا من امتلاك القدرة لإدارة النفوذ الاستراتيجي، الجبهة الإعلامية نشر أكاذيب والتحريض".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة