خالد صلاح

برنامج الكبسولة يسلط الضوء على لوبيات الإخوان في أوروبا

الأحد، 01 مارس 2020 10:40 م
برنامج الكبسولة يسلط الضوء على لوبيات الإخوان في أوروبا امانى الخياط
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلط برنامج الكبسولة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية أمانى الخياط، الضوء على النشاط الإخوانى في أوروبا، وحجم انتشار الجماعة في الغرب، وتشكيلها جماعات ضغط في عدد من دول أوروبا بدعم من قطر وتركيا من اجل تحقيق أهداف الجماعة وتوسيع انتشار التنظيم في عدد من الدول الأوروبية.

واستعرضت البرنامج، اللوبيات الإخوانية التي شكلتها الجماعة في عدد من الدول الأوروبية وعلى رأسها ألمانيا وبريطانيا، حيث مقر التنظيم الدولى لجماعة الإخوان، مشيرة إلى أن ألمانيا تشهد ظهور العديد من اللوبيات الإخوانية بدعم من قطر وتركيا، لافتا إلى أن دول أوروبا بدأت تنتفض ضد الإخوان.

ولفت البرنامج إلى أن من أساليب تلك الانتفاضة الأوروبية ضد الإخوان، هو قيام وزارة الداخلية الإسبانية بترحل شخص إخوانى هو إمام المسجد في إسبانيا علاء محمد سعيد، حيث اتخذ وزير الدولة للأمن في إسبانيا اتخذ قرار ترحيل الإخوانى بعدما تأكدت الداخلية الإسبانية أن هذا - إمام المسجد- له صلات قوية بالإخوان .

وفى وقت سابق قدمت الإعلامية أماني الخياط، خلال برنامج "الكبسولة" الذي يذاع على قناة cbc إكسترا، تقريراً عن استثمارات تنظيم جماعة الإرهابية، والتي كانت تعتمد عليها اعتمادا كلياً في تمويل عملياتها وتحقيق أغراضها الخفية في المجتمعات.

وذكر التقرير أن الجماعة منذ بدايتها عملت على خلق أذرع اقتصادية لتمويل مشروع القفز على السلطة والتمكين، وكانت البداية عندما دشن حسن البنا مؤسس الجماعة شركة للمعاملات المالية، لتقتحم المجال الاقتصادي تحت غطاء الشريعة.

وكشف التقرير، عن أنه رغم انهيار مشروع البنا، بعد قرار حل الجماعة والتحفظ على أموالها، إلا أن هذا الأمر فتح الباب بعد ذلك خلال العقود التالية أمام ما يسمى بالاقتصاد الإسلامي، لتعتمد بذلك الإمبراطورية الاقتصادية لجماعة الإخوان الإرهابية، على استراتيجية مغايرة تماماً عما كانت عليه، ومع توالي الملاحقات الأمنية لأنشطتها الخبيثة، ابتكر قادة التنظيم الإرهابي أساليب خاصة بالغة التعقيد والتشابك، لإخفاء أموالهم عبر أشخاص ربما لا يعرفهم الكثيرون.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة