خالد صلاح

القارئ على فؤاد على يكتب: إن لم تستح فافعل ما شئت

الخميس، 06 فبراير 2020 10:00 ص
القارئ على فؤاد على يكتب: إن لم تستح فافعل ما شئت إرهاب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إن لم تستح فافعل ما شئت هذا هو شعار جماعة الإخوان الإرهابية وحلفائها، تطل علينا الصحف بأن قطر دفعت دية قتل قاسم سليمانى 3 مليار دولار لإيران بديلاً عن الولايات المتحدة، فقطر التى ملأة الدنيا ضجيجا عبر آلتها الإعلامية المدعوة الجزيرة بوصف أنظمة الدول العربية بالعمالة والخيانة والتبعية لأمريكا، وتروج أنها هى من تأوى المناضلين والمدافعين عن العروبة والقضية الفلسطينية، كما أنها تأوى جماعة الإخوان الإرهابية التى تنعتهم بأنهم حاملين لواء الدفاع عن الإسلام فى العالم، تدفع الدية لإيران لرفع الحرج عن أمريكا، هل وضحت الصورة الآن؟.

 

فهل تتحدث الجزيرة عن أموال الشعب القطرى الشقيق الذى يفرط فيه النظام القطرى، الجزيرة تلك القناة الشيطانية التى وصفت الجيش المصرى بجيش كامب ديفيد ويردد من ورائها قطيع المغيبون من قواعد الجماعة الإرهابية، فما هى معايير الخيانة والعمالة، فهل الجيش الذى دافع عن الأرض واستردها وضحى فى سبيل ذلك بالشهداء هو الخائن، أم من يدفع الدية عن سيده وولى نعمته، هل الخائن من أنشأ القواعد العسكرية على أرضه للحماية؟ أم من رفض إنشاء قواعد عسكرية على أرضة؟ فأين أشاوس جماعة الإخوان من ذلك؟ كيف يبررون فعلة قطر؟ وهل يطل علينا القرضاوى بفتوى لتبرير فعلة قطر؟.

 

لا أعرف كيف يطل علينا مذيعو قناة الجزيرة لمهاجمة مصر وجيشها بالرغم من أنه الجيش الوحيد الباقى فى المنطقة، أين الجزيرة من كل ذلك أم أنها لا ترى إلا مصر، هل يجرؤ أى منهم على انتقد النظام القطرى الذى يلاحقه اتهامات بدعم الإرهاب والتآمر على الدول العربية، أين هى الحيادية التى يدعونها؟ أين الصوت والصوت الآخر، فعلا إن لم تستح فافعل ما شئت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة