خالد صلاح

أبرز كلمات مبارك قبل وفاته.. قال للكاتبة لميس جابر: "طنطاوى مابعنيش..الظروف حتمت كده والأمريكان السبب.. "أنا مش زعلان ياما نمت على الرملة".. وعن التوريث أجاب: "أنا مش حافظ الأسد".. وطالبها: "خليكوا ورا السيسي"

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 03:28 م
أبرز كلمات مبارك قبل وفاته.. قال للكاتبة لميس جابر: "طنطاوى مابعنيش..الظروف حتمت كده والأمريكان السبب.. "أنا مش زعلان ياما نمت على الرملة".. وعن التوريث أجاب: "أنا مش حافظ الأسد".. وطالبها: "خليكوا ورا السيسي" مبارك والمشير طنطاوى ولميس جابر
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يخرج الرئيس الأسبق مبارك قبل وفاته متحدثاً للصحافة أو الإعلام، باستثناء ما نشره في أكتوبر الماضى، عن ذكرياته مع الحرب، وفى حوار مع صحيفة عربية، إلا أنه في أحد حوارات "اليوم السابع" مع الكاتبة لميس جابر، كشفت خلاله عن حديث مطول خلال زيارة لها للرئيس الأسبق مبارك، إلى جانب محادثات تليفونية بينهم.

سألنا الكاتبة لميس جابر، عن أبرز ما حدث خلال اللقاء، أكدت أنها سألته خلال الزيارة، "يا ريس هو أنت زعلان من اللى حصل معاك"، رد: "لأ خالص إحنا متعودين، ياما نمنا على الأرض ونمنا على الرملة"، وتؤكد الكاتبة أن من أشاع قصة التوريث، هو سعد الدين إبراهيم، واستغلها الأمريكان ليحقنوا الأوضاع وقتها، وحينما سألت مبارك عن قصة التوريث، قال "أنا مش حافظ الأسد، أكيد لأ".

وفى سؤال للكاتبة لميس جابر مع مبارك عن المشير طنطاوى، قالت، : "قلت له الناس بتقول إن طنطاوى باعك ياريس، فرد "لأ ما بعنيش، هى الظروف حتمت عليه كده"، وتعقب الكاتبة في حوارها السابق مع "اليوم السابع"، :"فقلتله طب إيه سبب سقوط الحكم؟، قالى الأمريكان السبب"، وتابعت،: "وما أعرفه إن علاقته بهم كانت سيئة خلال تلك الفترة".

سألنا الكاتبة لميس جابر في حوارنا معها، : "هل سألتى مبارك عن الرئيس السيسى؟"، عقبت، : "سألته وقالى خليكوا وراه".

وتوفى منذ قليل، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد معاناته لسنوات من المرض، وذكرت مصادر مقربة من أسرة الرئيس الأسبق حسنى مبارك، أنه سيتم تشييع الجثمان من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس.

والرئيس الأسبق حسنى مبارك هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، وتولى الحكم خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، عقب اغتياله فى حادث المنصة، حيث ظل رئيسًا للجمهورية لنحو 31 عامًا، حتى تخلى عن الحكم على خلفية الاحتجاجات الشعبية فى يناير 2011، وبذلك يعد هو الأطول بقاءً فى الحكم منذ عهد محمد على.

mobark
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة