خالد صلاح

حكايات الأولمبياد (1)

مصطفى رياض هداف الفراعنة التاريخى فى الأولمبياد: نفسي أسافر طوكيو

السبت، 22 فبراير 2020 03:38 م
مصطفى رياض هداف الفراعنة التاريخى فى الأولمبياد: نفسي أسافر طوكيو مصطفى رياض
أجرى الحوار أحمد عصام – تصوير خالد كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفضت الأهلي.. ولو رجع بيا الزمن هلعب للترسانة

سجلت 6 أهداف فى مباراة واحدة بأولمبياد 64 وماخدتش مليم

انضممت للمنتخب بقرار من المشير عبد الحكيم عامر

خسرنا من ألمانيا بالحظ وكنا الأحق بالميدالية البرونزية

أنا و7 من فريق طوكيو 64 لسه عايشين وبنتطمن على بعض بالتليفون

تلقيت عرضا من نابولى الإيطالى فى 1963

أتمنى محمد صلاح ينضم للمنتخب فى طوكيو ويسيب الشارة لرمضان

مصطفى محمد شبهى بس ناقصة حاجة واحدة

مصطفى رياض، أسطورة مصر الذى حفر اسمه بحروف من ذهب فى تاريخ دورات الألعاب الأولمبية، بعدما نجح فى تسجيل 8 أهداف بنسخة 1964 التى أقيمت بالعاصمة اليابانية طوكيو، وساهم فى تحقيق أفضل إنجاز لكرة القدم المصرية فى الأولمبياد باحتلال المركز الرابع بعد أداء بطولى من كتيبة الفراعنة.

وقبل بداية رحلة المنتخب الوطني في أولمبياد طوكيو 2020، نعود بالزمن 56 عامًا ونسترجع ذكريات مشاركة الفراعنة فى نفس المكان مع هداف الفريق التاريخى فى البطولة والذى قاد الفريق للفوز بنتيجة 10-0 والتأهل إلى نصف نهائي البطولة كأكبر إنجاز مصرى كروى فى الأولمبياد، لم يكن هناك استوديوهات تحليلية للتغنى بمهاراته أو مقاطع لأهدافه على يوتيوب، لكنه أجبر الجميع على تذكره واحترامه بأرقامه القياسية، ويكفى أنه مازال يحتفظ بالمركز السادس فى قائمة هدافى الأولمبياد عبر التاريخ برصيد 8 أهداف سجلها فى بطولة واحدة، ليظل اسم نجم الترسانة الذى يحتفل يوم 5 أبريل بعيد ميلاده رقم 79، محفورا فى ذاكرة التاريخ..

فى البداية حدثنا عن كواليس اختيار قائمة أولمبياد 1964..

كان عندى 23 سنة وقتها، وكان سن المشاركة مفتوح مش زي دلوقتي، وللأسف كان عندى إصابة قوية وكنت بتعالج فى لندن قبل الإعلان عن قائمة الفريق المسافرة إلى طوكيو، ووقتها خسرنا فى المباريات الودية قبل السفر والجماهير اعترضت على الفريق المسافر، وتدخل مدرب المنتخب اليوغوسلافى جوزيف فاندلر وكان مدرب الزمالك فى نفس التوقيت وطالب بضمى وقال للمشير عبد الحكيم عامر رئيس اتحاد الكرة وقتها أنا عايز رياض مصطفى معايا فى الفرقة، ورد المشير مين رياض ده قاله قصده مصطفى رياض، فأصدر قرارا بضمى إلى المنتخب رغم الإصابة.

مصطفى رياض مع أحمد عصام
 

 

لماذا أصر المدرب على ضمك رغم الإصابة؟

كنت صغيراً فى السن وقتها وبأقدم أداء مميز بعد تصعيدى للفريق الأول فى الترسانة سنة 1959 وكان عندى 18 سنة وبعدها نجحنا في الفوز بالدوري لأول مرة فى تاريخ النادي في موسم 62-63 وكنت ظاهرة وقتها زى مابيقولوا على اللاعيبة دلوقتى وتوجت بلقب هداف الدورى مرتين الأولى فى 1962 والثانية فى 1964 قبل السفر إلى طوكيو.

وماذا عن مشوارك مع المنتخبات قبل السفر إلى طوكيو؟

لعبت مع المنتخب الأول والمنتخب العسكرى وسجلت هدفا فى دورة ألعاب البحر المتوسط بإيطاليا 1963 وتلقيت عرضا من نابولى وقتها عندما كنت مع بعثة المنتخب هناك، ولكن بعد عودتى إلى القاهرة لم يتواصل النادي الإيطالي معى أو مع الترسانة.

هل تمنيت الاحتراف أو اللعب للأهلي والزمالك؟

التوفيق من عند ربنا، كان ممكن أروح نابولي أو الأهلي أو الزمالك ويغيب عنى التوفيق، أنا خدت نصيبى من الدنيا إنى أكون لاعب فى الترسانة وأدين بالفضل لهذا المكان الذى تربيت فيه وعرف الناس على مصطفى رياض، وعبده البقال كبير الكشافين فى النادي الأهلي عرض على الانتقال للفريق بس أنا رفضت وقلت لازم أعتزل فى الترسانة، ولو رجع بيا الزمن هلعب هنا بردو، ونفسى أشوف الفرقة فى الممتاز قبل ربنا ما يفتكرني.

مصطفى رياض (19)
 

 

ما هى أفضل لحظاتك فى الترسانة؟

لى ذكريات هنا لو قعدت سنين أحكيها مش هتخلص، بس مش هنسى لما قررت الاعتزال سنة 1977 أنا وحسن الشاذلى والفريق كان هيهبط وقررنا نرجع تانى فى آخر 6 مباريات كسبنا 5 واتعادلنا واحد وجبت 6 أهداف ساعدت الفريق إنه يكمل في الممتاز، ودى كانت أحسن حاجة حصلت في حياتى.

وافتكر أن أجمل أهدافي كان في ملعب الشواكيش في ميت عقبة كنا بنلاعب الإسماعيلي وعندهم جول كبير اسمه عبد الستار كان بعبع المهاجمين، جاتلى كرة عرضية من ركنية على حدود الـ18 عالية روحت طاير وسجلت منها هدفا بضربة خلفية مزدوجة على مرة واحدة جت في التمانية بالظبط وجبت جول تاني وكسبنا 2-1 يومها.

كل المؤشرات كانت تدل على أن مصطفى رياض سيتألق في طوكيو.. كيف كان إحساسك قبل السفر؟

فى الحقيقة أنا كنت مسافر وأنا مرعوب، كنت راجع من إصابة قوية وخايف تتجدد أو لا أودى بشكل جيد لأنى لأم أشارك في أي مباراة ودية قبل السفر لكن ربنا سترها معايا.

كيف جاءت البداية في البطولة؟

كانت بطولة صعبة جدا أول مباراة كانت أمام البرازيل، كانوا فريق مرعب وأبطال كأس العالم 1965 و1962 بس الحمد لله بيليه مكانش بيلعب معاهم واتعادلنا 1-1 وشاهين سجل هدف فريقنا الوحيد، وبعدها خسرنا 5-1 من تشيكوسلوفاكيا الفريق صاحب الميدالية الفضية في البطولة وسجلت أول أهدافي في الدورة وبدأت أشعر بالثقة وإنى قادر أعمل حاجة على الرغم من الخسارة، وبعدها دخلنا على المباراة الكبيرة أمام كوريا الجنوبية وكسبنا 10-0، وسجلت 6 أهداف.

مصطفى رياض (15)
 

 

ما السر فى تلك النتيجة الكبيرة؟

المباراة كانت حياة أو موت بالنسبة لنا، دخلنا المباراة وفي رصيدنا نقطة واحدة، وكوريا بدون رصيد، وفي نفس التوقيت أقيمت مباراة البرازيل وتشيكوسلوفاكيا، وكان لازم نكسب بفرق 8 مع خسارة البرازيل بهدف لضمان التأهل، ولم نفقد الأمل وتمسكنا بالقتال حتى الدقيقة الأخيرة، وليس مستحيلا أن نفوز 8-0، وقلت لشحتة أثناء التسخين عايزين نجس نبضهم بكام كورة حلوة كدة من بتوعنا قالي ماشي، وأول مانزلنا الملعب فوجئنا بسرعتهم الكبيرة فبدأت أنا وشحتة نمسك كورة ونرقص ونعمل هات وخد وهما كانوا بيتضحك عليهم بسبب اندفاعهم، وربنا أكرمنا وخلصنا المباراة 10-0 وسجلت 6 أهداف من الجبهة اليمنى رغم إن كابتن منتخب كوريا كان بيلعب عليا مان تو مان.

كيف كانت الأجواء وقتها بعد الفوز الكبير؟

اتنكدنا نكد عمرنا، الإذاعة الداخلية أعلنت فى الدقيقة 80 تقريبا إن البرازيل اتقدمت على تشيكوسلوفاكيا بهدف، وده معناه إننا هنخرج من البطولة وإحنا كسبانين 10-0 وقتها، ووقفنا اجوال واتنكدنا، وبعد نهاية المباراة قعدنا في الملعب مستنيين مباراة البرازيل تخلص وعمالين ندعى ونصلي إن تشيكوسلوفاكيا تجيب جولين عشان نتأهل، واتفاجئنا بالإذاعة الداخلية بتعلن فوز تشيكوسلوفاكيا بهدف واعتذروا عن إعلان النتيجة بتقدم البرازيل بالخطأ، والدنيا اتقلبت ساعتها من دموع ودعوات لرقص واحتفالات ودي كانت أصعب لحظة عدت عليا في حياتي كلها.

ماذا حدث بعد هذا الأداء الخرافى والنتيجة التاريخية؟

فى الحقيقة ولا حاجة حصلت، ماحدش كرّمني ولا كرّم المنتخب ولا خدنا مليم وحتى لما رجعنا من طوكيو لم نجد مسئولا في انتظارنا بالمطار.

مصطفى رياض (22)
 

 

وهل حدث نفس الشىء فى طوكيو؟

هناك الموضوع كان مختلف، حسينا بالفخر الشديد من رد فعل الجماهير في اليابان بعدما كانوا منبهرين بأدائنا وفوجئت بأن أحد المشجعين اتجه نحوى بعد المباراة وبدأ يتحسس يدى وسألته أيه اللي أنت بتعمله ده، واحد جنبه قالى إنه فاكرك داهن جسمك بحاجة عشان كنت اسمر وفاكر إن ده السبب اللى خلانى جبت 6 أجوال.

ومن كان في انتظاركم بدور الثمانية؟

اتأهلنا إلى دور الثمانية لمواجهة غانا وكان يوم صعب جدا كانت الأمطار شديدة واستقبلنا هدف قبل حوالي 10 دقائق على نهاية الشوط الأول، وتحدثنا مع بعضنا البعض وقلنا حرام كل المجمهود اللي عملناه ده يروح عالفاضي ولو هانموت مش هانخسر المباراة دي.

وبالفعل سجلت هدف وبدوي هدفين والفناجيلي هدفين وفزنا 5-1، وخرجنا من المباراة مطينين من الأرضية الغرقانة ميه.

الآن وصلتم إلى نصف النهائى وعلى بعد خطوة من ضمان ميدالية.. ماذا حدث أمام المجر؟

حظنا السيئ وقعنا أمام المجر فى نصف النهائي، كنا بنلاعب فريق جبار وخسرنا 6-0، وبصراحة مكانش يومنا خرجنا من الملعب يومها كأننا كنا فى جنازة.

وكيف خسرتم مباراة تحديد المركز الثالث؟

خسرنا بالحظ، قدمنا مباراة العمر أمام ألمانيا وسجلنا هدفا من ركلة جزاء عن طريق عطية، وللأسف الدفاع وقتها ارتكب أخطاء خسرتنا 3-1 رغم أننا كنا أفضل منهم.

مصطفى رياض (17)
 

كيف تقيم تجربة طوكيو وتشكيل الفراعنة وقتها؟

كنا فريق لا يُقهر بدوى والفناجيلى وطه إسماعيل وشاهين، بس للأسف ماعرفناش نستمتع بطوكيو كنا أول مرة نزورها، كان عندنا تقريبا كل يومين مباراة وكان آخرنا بنخرج نتمشى في القرية الأولمبية، وفى حفل الختام عملولنا وليمة للفرق المشاركة فى جنينة كبيرة كلها أكل وشرب كلنا لما قلنا يا بس.

وهل تشعر أن مصطفى رياض حصل على التقدير اللائق بعد تلك البطولة بالتحديد؟

بصراحة محدش فاكرنا أصلا، أنا و8 من زملائى لسة عايشين وبنتطمن على بعض بالتليفونات بس مخدناش ولا مليم ولا حتى استقبال في المطار، ورجعنا البيت بالمواصلات، وأحصل على راتب 3 آلاف جنيه فقط في السنة وهي المنحة التي يحصل عليها الأبطال الأولمبيين.

الآن نحن مقبلون على أولمبياد طوكيو مرة أخرى بعد 56 سنة.. هل هناك رسالة ترغب فى إرسالها عبر اليوم السابع؟

والله أنا نفسي أسافر طوكيو معاهم، إحنا عملنا إنجاز لم يتكرر فى تاريخ مصر وأتمنى أعود إلى هناك عشان أحس إني اتكرمت فى آخر أيامى ويمكن يكون وشي حلو عليهم وأقدر أقول كلمة أو حاجة للاعيبة تساعدنا نكسب ونرجع بإنجاز جديد.

الله يرحمه رضا كان صول في الجيش قعد يحارب عشان يترقى ويبقى ظابط وأول ماعمل حادث وتوفى تمت ترقيته، خايف يحصل معايا كدة واتكرم بعد ماتكل على الله.

ما تقييمك للمنتخب الأولمبى المشارك فى الأولمبياد؟

المنتخب قوى وأتمنى أن يكونوا على نفس مستوى التصفيات كانوا بيلعبوا بقتال وروح عالية ولو كملوا كدة في دورة طوكيو هايقدروا يعملوا حاجة.

مصطفى رياض (5)
 

 

من أفضل اللاعبين من وجهة نظرك؟

مصطفى محمد ورمضان صبحي وعمار حمدي أكثر من أعجبوني في المنتخب والأهم كان الروح والانسجام بين كل الخطوط وهو ما ساعدنا على الفوز ببطولة أفريقيا تحت 23 سنة.

مصطفى محمد أقرب لاعب من الجيل الحالي يشبهني، بس ناقصة حاجة واحدة إنه لازم يخلق فرص لنفسه، ويصنع لزملائه وهذا الأمر فقط هو ما ينقصه وهو مشروع مهاجم كبير.

ماذا تقول لشوقي غريب مدرب المنتخب؟

أتمنى التوفيق لشوقى غريب وأن يستمر بنفس الطريقة التى لعب بها في التصفيات وربنا يكرمه ويرجع بميدالية من طوكيو.

هل تفضل انضمام محمد صلاح فى طوكيو؟

أتمنى محمد صلاح ينضم للمنتخب لأنه هيعمل هيبة للفرقة والكل هيعمل لمصر ألف حساب، لكن نفسي يسيب شارة الكابتن لرمضان صبحي لأن صلاح لاعب كبير ولازم يساند زملائه ومش هاتفرق معاه الشارة قد ما هتفرق مع رمضان، ولو ادهاله تبقى لفتة طيبة منه وهو هايفضل محمد صلاح ومش هاتقلل منه على الإطلاق.

أنا بحب محمد صلاح جدا وبتفرج على ماتشاته مع ليفربول وباقعد ادعيله يجيب اجوال كل ماتش.

مصطفى رياض (6)
 

وماذا يفعل مصطفى رياض حاليًا.. ولماذا يختفى عن الإعلام؟

مابنزلش من البيت إلا للشديد القوى، بانزل أتمشى شوية جنب البيت وأجيب شوية طلبات وارجع تانى، قبل كدة كنت موجود فى النادى كل يوم من أول ماصحى لحد بالليل اتفرج عالماتشات والتدريبات.

بيكلموني عشان اطلع في التلفزيون بس انا باعتذر لأني مش ببقى مركز، والحمد لله على كل شيء وطول مانا لسة بصحتي دي بالدنيا كلها.

وما هي ذكرياتك مع زملائك فى جيل طوكيو 1964؟

8 من الفريق لسة عايشين أنا ورضا واحمد مصطفى ومحمود حسن وفاروق السيد وميمي الشربيني وطه اسماعيل وعلى عتمان.

الله يرحمه سمير قطب كان بيعشق "السبعة" وكان بيرقص اي حد بيها، وكان في مرة بيلاعب اخوه في الاولمبي راح واخده سبعة وبعد الماتش بيقولوله ده اخوك قالهم انا ماعرفش ابويا.

ميمي الشربيني ربنا يديله الصحة ويشفيه كان دمه زي العسل كنا رايحين بطولة عسكرية فكنا بنستلم أطقم صولات واحنا مسافرين وفوجئت بأشياء معدنية في جيبه بقوله ايه ده، قالي دي دبابير عشان اعلقها اول مانزل ويعاملوني على إني ظابط.

 

مصطفى رياض (8)
 

 

مصطفى رياض (25)
 

 

مصطفى رياض (26)
 

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة