خالد صلاح

لأول مرة.. "الأوقاف" تعزز عمل المساجد والدعاة بجامعيين لإقامة الشعائر.. 1800 خطيب مكافأة يتسابقون على العمل فى المدارس القرآنية ومقيمى شعائر.. وتقرر عمل اختبارات تحريرية على بند التحسين ومكافأة 1500 جنيه

السبت، 22 فبراير 2020 08:00 ص
لأول مرة.. "الأوقاف" تعزز عمل المساجد والدعاة بجامعيين لإقامة الشعائر.. 1800 خطيب مكافأة يتسابقون على العمل فى المدارس القرآنية ومقيمى شعائر.. وتقرر عمل اختبارات تحريرية على بند التحسين ومكافأة 1500 جنيه خطبة - أرشيفية
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم تعد تحركات وزارة الأوقاف المصرية، تنطلق من منطلق الفكرة بقدرة انطلاقها من موقع الثقة والتجربة، والرغبة فى الخروج من عنق الزجاجة لمعالجة ميراث التراكمات الإدارية السلبية، وتقاليد الروتين، تنجح كثيرا وتخفق قليلا، وتنفذ ما تقترحه وتتوقف أحيانا، وحيال حالة بناء الفكر وشغل الساحة اقترحت وزارة الأوقاف استخدام خريجى جامعة الأزهر ولأول مرة للعمل كمقيمى شعائر فى عمل إضافى براتب إضافى.

 

خطباء المكافأة سوف يجمعون بين عملين بالمكافأة هما خطيب ومقيم شعائر بعائد مادى يصل لـ1500 جنيه مكافأة إضافية بالإضافة إلى أجر خطبة المكافأة ولا يشترط أن يكون غير موظف بل قد يشغل عمل تدريسى أو عمل آخر لا يتنافى مع طبيعة عمل الدعوة ولا يمنعه من أداء العمل الإضافى.

وتعقد وزارة الأوقاف الاختبارات التحريرية لخطباء المكافأة ممن هم على بند التحسين الراغبين فى إقامة الشعائر والالتحاق بالعمل فى المدارس القرآنية، وذلك بداية من يوم الأربعاء، بقاعة الامتحانات بمسجد النور بالعباسية بالقاهرة فى تمام الساعة التاسعة والنصف صباحًا، وعليهم الحضور قبل الموعد بنصف ساعة.

وقالت الأوقاف، لن يسمح للممتحن بدخول لجان الاختبار إلا ببطاقة الرقم القومى وإفادة رسمية بأنه يعمل خطيب مكافأة وعلى بند التحسين حتى تاريخه، وعلى المديريات الإقليمية تسهيل حصولهم على هذه الإفادات، والعبرة بدخول الامتحان بالإفادة الرسمية من المديرية وليس فى مجرد نشر الأسماء على الموقع.

 

وقال دكتور أحدم القاضى، المتحدث الرسمى بوزارة الأوقاف، لـ"اليوم السابع"، إنه تم فتح باب الاختبار للخطاب الجدد فى 1 يناير الماضى، وتم اختبار 962 خريجا اختبارا تحريريا وقد اجتاز عدد منهم الاختبار التحريرى ومؤهلين للشفوى سوف يعلن عن اسماء الناجحين وتحديد موعد للاختبار الشفوى فى خلال ايام.

وأضاف أنه تم فتح باب التحسين للخطباء القدامى لتحسين المستوى المادى وتقدم لذلك 711 متسابق أو خطيب مكافأة وسوف يعلنون بالمقابلة الشفهية والاختبار الشفوى فى الأيام القادمة وهناك خطباء مكافأة تم تحسينهم بالفعل، ولكنهم يريدون أن يقيموا الشعائر لتحسين المستوى المادى أو فتح مكتب تحفيظ قرآن وهؤلاء سيجرى اختبارهم تحريريا بمسجد النور 26 فبراير.

 

وأشار إلى أن وزير الأوقاف، أكد أنه سيتم العمل على الأرتقاء بالمستوى الدعوى فى مصرنا الحبيبة واعداد الخطيب إعدادا يليق بمكانة مصر وريادتها وتطوير مستواه العلمى ورفع مستواه المادى، ومن هنا فإن وزارة الأوقاف فضلا عن رعايتها لأئمة وخطباء الوزارة المعينين بالأوقاف من خلال التدريب والرعاية المادية وإقامة الدورات المكثفة لهم فإنها تعمل أيضا على الاهتمام والعناية بخطباء المكافأة ومقيمى الشعائر ومعلمى القرآن والتلاوة والذين يتمتعون بالقدرة والكفاءة والثقافة والفكر الواعى لارتقاء المنبر.

 

 

واستكمل المتحدث الرسمى باسم وزارة الأوقاف أن توجيهات معالى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، لفضيلة الشيخ صبرى ياسين دويدار وكيل أول وزارة الأوقاف ورئيس قطاع المديريات والمشرف على الامتحانات كانت على النحو التالى: فيما يخص رفع كفاءة خطباء المكافأة.

 

 

من جانبه أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، على أهمية التدريب النوعى التراكمى المستمر والإعداد العلمى والفكرى المتميز للإمام، وعلى ضرورة التشمير عن ساعد الجد فى خدمة الدين والوطن فى هذه المرحلة الفارقة من تاريخنا المعاصر، وأن نكف يد غير المؤهلين وغير المتخصصين عن أى محاولة لاختطاف المنابر وأن نكون لهم بالمرصاد، وأن نضاعف جهدنا الدعوى لأن أهل الباطل لا يعملون إلا فى غياب أهل الحق أو تقصيرهم، مع عناية الوزارة بالمدارس القرآنية والعلمية تحصينًا للنشء والشباب من الفكر المتطرف، حيث بلغت المدارس القرآنية (٤٨) مدرسة بمحافظة واحدة على سبيل المثال هى أسوان، إضافة إلى (٨) مدارس علمية، و(٦) فصول محو أمية، ومركزًا للثقافة الإسلامية، و (٣) مراكز لإعداد محفظى القرآن الكريم.

وأضاف وزير الأوقاف على أمرين : الأول حق الوطن على أبنائه والآخر هو العمل على ترسيخ القيم الأخلاقية والآداب العامة النبيلة فى المجتمع، وأن نكون دعاة بحالنا وأخلاقنا ومعاملاتنا قبل دروسنا وخطبنا، فقد قالوا: حال رجل فى ألف خير من كلام ألف لرجل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة