خالد صلاح

مشاكل عالقة في دوائر النواب.. أبرزها مياه الشرب والصرف الصحى والطرق الداخلية والوحدات الصحية.. نائب البحيرة: 100 قرية تعانى العطش.. وغطاطى: رشاح الموت يحصد الأرواح.. ومطالب بتوفير الاعتمادات المالية

الجمعة، 21 فبراير 2020 05:11 م
مشاكل عالقة في دوائر النواب.. أبرزها مياه الشرب والصرف الصحى والطرق الداخلية والوحدات الصحية.. نائب البحيرة: 100 قرية تعانى العطش.. وغطاطى: رشاح الموت يحصد الأرواح.. ومطالب بتوفير الاعتمادات المالية مشاكل عالقة في دوائر النواب
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحرص أعضاء مجلس النواب على حل أبرز المشاكل العالقة في دوائرهم، وذلك من خلال استخدام الأدوات الرقابية الممنوحة لهم والمتمثلة في طلبات الإحاطة، البيانات العاجلة، سؤال، اقتراح برغبة، والاستجواب، وهناك عدد من المشاكل المتعلقة جميعها في القطاعات الخدمية التي طالب النواب الجهات التنفيذية إيجاد حلول عاجلة وسريعة لها، ولكن على الرغم من استغلال كافة الأدوات الرقابية، فإنها مازالت عالقة ولم يتم البت فيها.

وفى هذا الإطار، قال النائب محمد سعد تمراز، عضو مجلس النواب بمحافظة البحيرة، إنه تقدم بالعديد من طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة، والاقتراحات برغبة بشأن مشاكل مياه الشرب والصرف الصحى لعدد من القرى بمركز كفر الدوار بالمحافظة، ومازالت المشكلة عالقة حتى الآن ولم يتم البت فيها، ومازالت معاناة المواطنين في الحصول على الخدمة اللازمة مستمرة، على الرغم من أهمية القطاع، حيث تعد مياه الشرب والصرف الصحى من الخدمات والمرافق ذات الأهمية القصوى التي يجب توفيرها في مختلف المحافظات، وتعد من الأولويات.

وأوضح عضو مجلس النواب بمحافظة البحيرة، أنه سبق وأن طالب بحصر دقيق وشامل لكافة القرى المحرومة من مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة، لإدراجها في الخطة الاستثمارية بجدول زمنى، وفقا للاعتمادات المالية المتاحة، على أن يتم البدء في تنفيذ الخطة وفقا للجدول الزمنى، شريطة الالتزام بالتنفيذ، وعدم البدء في تنفيذ مشروعات جديدة قبل الانتهاء من تلك العالقة بالفعل.

وفى سياق متصل، قال النائب حاتم عبد الحميد، عضو مجلس النواب بالقناطر الخيرية، إن أبرز الملفات العالقة منذ فترة طويلة تطوير الوحدات الصحية والمستشفيات الحكومية، لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين في واحد من أهم القطاعات الخدمية، على أن يشمل التطوير المباني والعنصر البشرى أيضا، لسد العجز بها.

وشدد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، توفير الاعتمادات المالية اللازمة للانتهاء من تطوير الوحدات الصحية على مستوى المحافظة، خاصة وأن المنظومة الصحية تحظى باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية، وهناك العديد من المبادرات والقرارات التي خرجت مؤخرا تهدف لتحسين المنظومة، ومنها أيضا البدء في تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل في محافظة بورسعيد.

وفى نفس الصدد، قال النائب إيهاب غطاطى، إنه تقدم بكافة الأدوات الرقابية بشأن التقاعس فى تدبير الاحتياجات المالية اللازمة لتغطية رشاح أبو عوض بمنطقة الهرم، والمعروف إعلاميا بـ"رشاح الموت".

وأوضح عضو مجلس النواب بالهرم، أن هذا الرشاح تسبب في العديد من حالات الوفاة نتيجة زيادة الحوادث التى شهدها خلال السنوات الأخيرة، بمعدل حالة وفاة كل شهرين على الأقل، جراء سقوط السيارات داخله، أو انقلاب عدد من مركبات التوك توك، خاصة وأنه كائن وسط كتلة سكنية.

ولفت غطاطى، إلى أنه تقدم بمذكرة حول خطورة الأمر، ومن ثم بيان عاجل، وعدد من طلبات الإحاطة، وأخيرا باستجواب لوزير الرى حول هذا الأمر، مشيرا إلى أن تكلفة تغطية الرشاح ليست الباهظة التي تثقل كاهل الوزارة او المحافظة، وحتى إن كانت كبيرة فهي ستكون سببا في وقف نزيف الخسائر التي تقع بشكل شبه يومى.

بينما قال رائف تمراز، عضو مجلس النواب بمحافظة الشرقية، إن أبرز المشاكل العالقة بالمحافظة والتي حرص على التواصل مع التنفيذيين لإيجاد حل لها أزمة الطرق الداخلية بكل من مدينة صان الحجر ومنشية عمر والحسينية بالمحافظة، وذلك بسبب التدنى الكبير في المنظومة التي شهدتها خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح عضو مجلس النواب بالشرقية، أن منظومة الطرق الداخلية تشكل صعوبة بالغة على المواطنين في الحياة اليومية، خاصة وأن الكثير من هذه الطرق مازالت "ترابية" وفى موسم الشتاء ومع سقوط الأمطار يستحيل السير على هذه الطرق، مشددا على ضرورة البت في هذه الطلبات التي تم تقديمها للتخفيف عن كاهل المواطنين، وتحسين مستوى الخدمة، خاصة وأن منظومة الطرق شهدت طفرة حقيقية خلال السنوات الأخيرة، مما يستوجب أن يكون هناك اهتمام بالطرق الداخلية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة