خالد صلاح

مدحت وهبة

بيزنس عيادات الأسنان الخاصة

الجمعة، 21 فبراير 2020 12:42 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
على مدار الأيام الماضية كتبت عدة مقالات تحت عنوان "فيزيتا الأطباء وحق المرضى والدولة"، بسبب شكاوى المرضى من استغلال بعض الأطباء شهرتهم  فى تخصصاتهم، للمغالاة في تذكرة الكشف حتى  وصل تذكرة الكشف لبعض الأطباء إلى 1000 جنيه.
 
ولكن فى الحقيقة أن  هناك فئة من أطباء الأسنان يتعاملون مع المرضى على أنهم سلعة ويجب استغلاها أمثل استغلال  لاستنزاف جيوبهم تحت مسمى خدمة المريض وبأسعار مبالغ فيها، فبمجرد دخول المريض عيادة أو مركز أسنان تابع لبعض هؤلاء الأطباء الذين لا يحترمون قسم المهنة وشرفها ويبالغون فى أسعار " فيزيتا الكشف " نجد المبالغة فى  أسعار المستلزمات "حشو عَصّب .. حشو عادى .. تركيب طربوش .. تركيب دعامة .. تبيض أسنان" وغيرها من قائمة كبيرة  داخل هذه المراكز، حتى وصل سعر  حشو العصب للضرس  من 1000 ـ 2000 جنيه على حسب نوع الخدمة . 
 
ما أبرزته فى بداية المقال هو مثال حى وعن تجربة شخصية مع احدى  العيادات الخاصة بشارع مشيل باخوم بمنطقة الدقى ،حيث توجهت منذ ثلاثة أشهر الى هذه العيادة وكان اختيارها لأنها الأقرب الى مقر عملى الا أننى وجدت  أن ما يتخذه أصحاب  بعض هذه المراكز ما هو الا تجارة من أجل استنزاف جيوب المرضى ،وبدلا من أن يركز صاحب العيادة  على انتقاء الأطباء الذين يعملون معه من حيث الخبرة لتقديم خدمة جيدة للمرضى تتناسب ما قيمة ما يتحصله  منهم ،لكن يعتمد  فى المقام الأول على تقديم الخدمات بشكل مختلف من خلال قائمة أسعار الهدف منها استنزاف جيوب المرضى  وبعد أقل من ثلاثة  أشهر فوجئت بحشو العصب  يتساقط  ،وعندما توجهت الى المركز  مره أخرى  أبدى صاحبه  اعتذاره  وأن ما  حدث  جاء بسبب خطأ عندهم ،وسيتم تداركه المره القادمة ، مع العلم  أن  الضرس فى البداية كان علاجة لا يتطلب حشو عَصّب وفقا لكلام صاحب المركز نفسه    ..الأمر  الذى يطرح عدده أسئلة  ..من يراقب على مراكز  وعيادات الأسنان الخاصة للتأكد من أن  الأطباء الذين يعملون بها مؤهلين لذلك ولديهم  تصاريح مزاولة المهنة وليسو من المتدربين خاصة وأن البعض منهم يتعمد فتح هذه العيادات فى المناطق والأحياء  الراقية لإيهام  المرضى بأنه من ذوى الخبرة وبالتالي يبالغ فى أسعار "الفيزيتا"  والمستلزمات الأخرى   ..وهل هناك قواعد ولوائح منظمة لتحديد "فيزيتا " الكشف أو تحديد مستلزمات  حشو الضرس أو الخلع  ..أم أن  الأمر يتم وفقا لهواة أصحاب العيادات والمراكز الخاصة ..وكيف تتحصل الدولة على حقوقها من خلال الضرائب  فى ظل المغالاة الكبيرة فى الكثير من عيادات أطباء الأسنان.
 
عيادات  أطباء الأسنان لا تقل فى أهميتها  عن عيادات أطباء التخصصات الأخرى ،حيث أنها  تستقبل المرضى  يوميا  ،الأمر الذى يتطلب  تكثيف الرقابة على هذه العيادات من قبل الجهات المعنية  ،سواء من ناحية التأكد من أن الأطباء الذين يعملون بها  لديهم التصاريح لمزاولة المهنة أو فى آليات  التعقيم   ،  وكذلك مراجعة ما يتحصلون عليه من أموال حتى تحصل الدولة على حقوقها من ضرائب بشكل يتناسب مع دخل هذه العيادات  والمراكز الخاصة التى أصبح البعض منها يرفع شعار " البيزنس ثم البيزنس لاستنزاف جيوب المرضى  " دون اى مراعاة لقيم المهنة   .
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة