خالد صلاح

مع استمرار الأزمة الاقتصادية بأنقرة.. انتحار عامل تركى بمدينة بوردو

الخميس، 20 فبراير 2020 09:51 م
مع استمرار الأزمة الاقتصادية بأنقرة.. انتحار عامل تركى بمدينة بوردو اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية أن عامل تركي يدعى عوني.ش، اقدم على الانتحار، في ظل تزايد معدلات الانتحار في تركيا خلال الفترة الراهنة، ويعمل هذا العامل التركى في غسل المركبات الثقيلة بأحد المواقع الصناعية بمدينة بوردو، حيث تم العثور على جثة عوني الذي يبغ من العمر 46 عامًا، بأحد الغابات الموجودة بمدينة بوردو، معلقًا بأحد الأشجار، واتضح أن عوني متزوج وأب لطفلين وتم نقل الجثمان لمشرحة مشفى مدينة بوردو.

 

ولفت الموقع التابع للمعارضة التركية، أن العامل أقدم على الانتحار بسبب الفقر وتدهور أوضاعه المادية، حيث يأتي ذلك في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها تركيا في الفترة الراهنة، وتفاقم الديون على المواطنين الأتراك مما يدفع كثير منهم للانتحار.

 

وفى وقت سابق ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الروائية التركية أصلي أردوغان، أكدت أنها تستبعد عودتها إلى تركيا في الوقت الراهن؛ لأن التوقيف مرة أخرى يعني الموت بالنسبة إليها، وذلك بعد تبرئتها، الجمعة، في محاكمة مثيرة للجدل اتهمت فيها بارتكاب أنشطة إرهابية، قائلة: في هذه الظروف، لا يمكنني العودة بالنظر إلى خطر السجن، إذ يمكن استغلال حديثي في حوار أو عبر أي وسيلة أخرى كحجة لمحاكمة جديدة. ما زلت عاجزة عن التصديق، لكن إذا لم تتم إدانتي في هذه المحاكمة، سأدان في قضية أخرى.

 

وأضاف الموقع التابع للمعارضة التركية، أن إحدى المحاكم في إسطنبول قد برأت الروائية التركية من تهم محاولة المساس بسلامة الدولة والانتماء إلى مجموعة إرهابية، وأمرت بالكف عن ملاحقتها بتهمة الدعاية الإرهابية، فيما أوقفت السلطات التركية عشرات الآلاف، بينهم جامعيون وصحفيون، عقب محاولة الانقلاب المزعومة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان في يوليو 2016.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة