خالد صلاح

المعارضة القطرية: البرلمان الهولندى يستجوب مسئولى تمويلات تميم للإرهاب

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 03:00 ص
المعارضة القطرية: البرلمان الهولندى يستجوب مسئولى تمويلات تميم للإرهاب تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن موقع "nos" الهولندي أكد أن مجلس النواب الهولندى سيحقق في تمويل نظام تميم للإرهاب في هولندا والتأثير القطري غير المرغوب فيه على مساجد الدولة؛ لذلك قرر مجلس النواب استدعاء مسؤولي تلك المساجد للكشف عن مصادر تمويلهم والأغراض الإرهابية التي يستخدمون المال لأجلها؛ ما يزعزع أمن واستقرار المواطنين داخل "هولندا"، وهو ما يشير إلى تفاقم خطر الدوحة في أووربا.

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن البرلمان يركز في المقام الأول على القيادات الإرهابية المُتحكمة في المساجد، ومنهم نصر الدمنهوري ذراع تميم في تعليم النشء الأفكار الإرهابية والمتطرفة، وأحد عناصر المشاريع المثيرة للجدل بهولندا، ويجري مجلس النواب استجوابًا آخر لعمدة "لاهاي" بشأن تمويل قطر غير القانوني والإرهابي للمسجد الأزرق ومسجد الفرقان، وستصدر اللجنة البرلمانية التقرير النهائي في أبريل المقبل.

وفى وقت سابق واصل تميم بن حمد منذ أن استولى على الحكم فى قطر تطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال الإسرائيلى بكل المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية والإعلامية فى السر والعلانية، لدعم حكمه بكل الوسائل، وفقا لموقع قطريليكس المحسوب على المعارضة القطرية.

فتاريخ التطبيع لنظام الحمدين مع إسرائيل حافل بالمشاهد والصور التى تنسف كل مزايدات وادعاءات النظام بالمقاومة والممانعة فى خطاباته، حيث تتحلى العلاقات بينهم بالمتانة، حيث كان آخرها استضافة مستشفى قطرى لمؤتمر دولى حضرته دكتورة إسرائيلية.

وأعلنت مستشفى سدرة للطب، والعضو بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن تنظيم فعاليات مؤتمر الجمعية الدولية لحماية الأطفال من سوء المعاملة والإهمال (ISPCAN) قطر 2020، بمشاركة الدكتورة الإسرائيلية فيريد ويندمان، بفندق جراند حياة الدوحة، وذلك فى انتهاك جديد للقضية الفلسطينية التى لطالما يزعم تميم دعمها ووقوفه بجوار الشعب الفلسطينى ضد بطش وظلم دولة الاحتلال الإسرائيلى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة