خالد صلاح

الباز يكشف كواليس قضية باتريك جورج ويؤكد: بيان النيابة العامة حاسم ودقيق

الأحد، 16 فبراير 2020 10:14 م
الباز يكشف كواليس قضية باتريك جورج ويؤكد: بيان النيابة العامة حاسم ودقيق باتريك جورج
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محمد الباز إن البيان الذى أصدره النائب العام حول حبس الباحث المصري باتريك جورج الذى كان يدرس وتم حبسه 15 يوم بتهم تتعلق بنشر أخبار كاذبة وتحرض على العنف، هو بيان هام وتفصيلي ودقيق.

وأضاف الباز مقدم برنامج 90 دقيقة بقناة المحور، أن وسائل الإعلام الغربية تستغل الواقعة للتشهير بمصر فى الإعلام الدولى، وتروج لها جماعة الإخوان كورقة ضد مصر ووضع حقوق الإنسان فيها، لافتاً إلى أن باتريك يخضع للتحقيقات الآن وهو شأن قضائي، مؤكداً أن بيان النائب العام فاصل فى هذا الأمر باستكمال حبسه لإساءته لاستعمال السوشيال ميديا لتعريض سلامة الدولة للخطر، وهو صيدلى من المنصورة.

وأوضح الباز أن النيابة العامة أصدرت قرار بضبطه وتفتيش مسكنه، وذهبت قوة من الأمن الوطنى فى سبتمبر الماضى بموافقة والدته، وقدمت النيابة 10 ورقات تحوى مواد تحريضية ضد الدولة ومؤسساتها ورموزها، وبعد ضبطه من مطار القاهرة خلال قدومه من إيطاليا ولم يدل بأقواله بأنه تعرض بأى أذى ونفى وجود أى إصابات بجسده.

وكان النائب العام قد أمر باستكمال التحقيقات فى القضية رقم 7245 لسنة 2019 إدارى قسم ثان المنصورة، والمتهم فيها باترك جورج ميشيل زكى سليمان بإذاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعى، واستخدام حساب على شبكة المعلومات الدولية بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وكانت تحريات قطاع الأمن الوطنى قد توصلت فى غضون شهر سبتمبر الماضى إلى استغلال المتهم باترك جورج ميشيل زكي سليمان – صيدلى – مقيم شارع عمر بن الخطاب – تقسيم طرطير ثان المنصورة – حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك المُسمى Patrick George zaki والمتاح للكافة آنذاك؛ فى نشر أخبار وبيانات ومنشورات كاذبة بغرض ترويج الشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة ورموزها؛ فأصدرت النيابة العامة إذنها بضبط المتهم وتفتيش مسكنه، وانتقلت نفاذاً له قُوة من قطاع الأمن الوطني في غضون سبتمبر الماضي لتفتيش مسكنه وضبطه به، فلم تعثر عليه وفتشت المسكن بموافقة والدته، وقدمت جهة التحري للنيابة العامة عشرة ورقات مطبوعة من حساب المتهم المذكور بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك تضمنت منشورات له تحوى مواد تحريضية ضد مؤسسات الدولة ورموزها.

وفى صباح الثامن من شهر فبراير الجارى، حررت وحدة مباحث قسم ثاني المنصورة محضراً بتنفيذ إذن النيابة العامة بضبط المتهم بدائرة ثان المنصورة، وإذ عُرض المتهم على النيابة العامة لاستجوابه في غضون الرابعة من مساء ذات اليوم في حضور دفاعه، أنكر ما نسب إليه من اتهامات، وقرر بإلقاء القبض عليه من مطار القاهرة فجر السابع من شهر فبراير الجارى إثر قدومه من دولة إيطاليا لدراسته بها، ولم يُدل بأقواله تعرضه لأى أذى أو تَعدٍ خلال إلقاء القبض عليه أو احتجازه حتى عرضه على النيابة العامة، كما لم تلحظ النيابة العامة بمناظرته أية إصابات ظاهرة تُفيد التحقيقات، وقد أجابها المتهم نافياً وجود أية إصابات بجسده.

وتؤكد النيابة العامة على التزامها بتطبيق نصوص القانون والدستور التي خولتها سُلطة التحقيق وحبس المتهم احتياطياً متى كانت مبررات حبسه قائمة ومتوفرة، إذ لا زالت التحقيقات سارية وفيها من القرائن ضد المتهم ومن المبررات الأخرى ما ترى معه النيابة العامة استمرار حبسه احتياطياً على ذمة التحقيقات، كما تهيب النيابة العامة بكافةِ الجهات المحلية والدولية ووسائل الإعلام المختلفة الالتزام بما تصدره النيابة العامة من بيانات بخصوص التحقيقات وما تسفر عنه، وتوخي الحذر من الإشاعات والبيانات غير الصحيحة التي يُذيعها البعض اعتماداً على مصادر غير موثوقة لا تقف على حقائق الأمور، وتؤكد النيابة العامة أنها الأمينة على الدعوى الجنائية، والساعية أبداً لكشفِ الحقائق أيما كانت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة