خالد صلاح

للعام الرابع.. ترامب يخطط للقضاء على صندوق العلوم الإنسانية والفنية الأمريكى

السبت، 15 فبراير 2020 06:00 م
للعام الرابع.. ترامب يخطط للقضاء على صندوق العلوم الإنسانية والفنية الأمريكى ترامب
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعدما فشل من قبل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى حل الصندوق الوطنى للعلوم الإنسانية والفنون ووقف تمويل البرنامج العام فى التلفزيون والراديو الأمريكيين، لجأ إلى مخطط تقليل الميزانية المخصصة لهما، بعد عرضه اقتراح الميزانية  لعام 2021 والذى صدر مؤخرًا بعنوان "وقف الإنفاق الضار وغير الضرورى" فسيتم تخفيض الأنشطة الممولة من الصندوق الوطنى للفنون، والوقف الوطنى للعلوم الإنسانية، لأنها لا تعتبر مسئوليات فيدرالية أساسية، ولا تشكل سوى جزء صغير من المليارات التى تنفقها كل عام المنظمات غير الربحية للفنون والعلوم الإنسانية.

وتهدف الميزانية الجديدة التى تصل إلى 30 مليون دولار لإجراء إغلاق منظم لـNEA ابتداء من السنة المالية 2021، وبالمثل، تطلب الميزانية المقترحة 33.4 مليون دولار لحله الصندوق أيضا فى نفس الوقت.

كما يستهدف ترامب أيضا حل معهد خدمات المكتبات والمكتبات ومؤسسة البث العام، الذى طلب منه 23 مليون دولار من أجل التصفية المنظمة له، وشركة الإذاعة العامة، التى سيكون إغلاقها جزءًا من خطة الإدارة لنقل أموالها للمسؤولية المالية وإعادة تحديد الدور المناسب للحكومة الاتحادية ".

قال متحدث باسم NEA لـ Artnet News: "إننا نرى أن تمويلنا يحدث فرقًا نشطًا مع الأفراد فى الآلاف من المجتمعات وفى كل مقاطعة بالكونجرس فى البلاد، وفى العام المالى 2019، منح الصندوق أكثر من 2400 جائزة تبلغ 122.4 مليون دولار لكل ولاية"، زعلى حد تعبير المتحدث: “يتم الاستفادة من هذه المنح من خلال المساهمات العامة والخاصة الأخرى مما يزيد بشكل كبير من تأثير الاستثمار الفيدرالي."

هذه ليست المرة الأولى التى يقدم فيها ترامب محاولة للقضاء على هذه المنظمات، حيث أشارت الوكالة الدولية للطاقة ومجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان إلى المحاولات السابقة للرئيس فى بيان من الرئيس التنفيذى روبرت لينش: "للعام الرابع على التوالي، اقترحت إدارة ترامب القضاء على الوقف الوطنى للفنون، الوقف الوطنى للعلوم الإنسانية"، ومعهد خدمات المكتبات والمكتبات ومؤسسة البث العام. من الواضح أن كلا مجلسى الكونغرس رفضا بثبات هذا الجهد الأحادى الجانب من جانب الإدارة، وسيعمل الأمريكيون مرة أخرى مع الكونغرس ليس فقط لرفض طلب الميزانية الخاطئ هذا، ولكن لزيادة التمويل لهذه الوكالات الثقافية المهمة".

فى الأسبوع الماضي، حث لينش اللجنة الفرعية للاعتمادات الداخلية بمجلس النواب على زيادة تمويل NEA إلى 170 مليون دولار العام المقبل من خلال تخصيص 7.75 مليون دولار إضافية على تمويلها لعام 2020، وقال "بالنسبة للسياق، فإن هذه الوكالات الثقافية ما زالت فى طريقها للعودة إلى مستويات كانت تتمتع بها قبل عقدين ونصف، هذه خطوة نحو استعادة مستوى التمويل هذا، على الرغم من تعديلات التضخم".

رفض المشرعون فى السابق محاولات ترامب العديدة لإغلاق هذه الكيانات، وقال لينش: "لقد اختار مراقبو الكونغرس فى السنوات الثلاث الماضية رفض دعوة الإدارة لإنهاء الوكالة، وبدلاً من ذلك وفروا المزيد من التمويل، أتوقع أن أرى إجراءً مماثلاً من قبل الكونغرس هذا العام."

وأشاد لينش بالرئيسين المشاركين لمجمع الفنون فى الكونغرس، تشيلى بينغري، الممثل الديمقراطى من ولاية ماين، وإليز ستيفانيك، وهى عضوة جمهورية من نيويورك، تساعدان فى تشكيل "أغلبية مؤيدى الفنون لدينا فى الكونغرس"، مشيدا بموقف الكونجرس برفض الميزانيات المقترحة التى تدعو إلى القضاء على NEA فى 2018 و 2019 و 2020.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة