خالد صلاح

واشنطن تصفع أنقرة.. كيف كذبت أمريكا إعلام أردوغان؟

الجمعة، 14 فبراير 2020 03:00 ص
واشنطن تصفع أنقرة.. كيف كذبت أمريكا إعلام أردوغان؟ أردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن خبرًا نشرته وكالة الأناضول تسبب في حالة من الفوضى والجدال على الصعيد التركي، وامتد ليأتي الرد عليه من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نشرت وكالة الأناضول خبرًا لها، يؤكد لقاء وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، مع نظيره الأمريكي مارك إسبر، على هامش اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي ناتو، وأكدت الوكالة أن النظيرين تناولا القضايا الأمنية في المنطقة والتطورات في إدلب السورية.

وأكد خلوصي، أهمية تقديم كل من الولايات المتحدة والناتو مساهمات ملموسة أكثر فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة بإدلب، لكن في الوقت ذاته جاء خبر آخر معاكس لما نشرته الأناضول، حيث أكدت مراسلة البنتاجون كارلا باب، أن مارك إسبر استقبل آكار سريعًا، ولم يحدث أي اجتماع بين الثنائي، وقالت باب: وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أكد أنه استقبل فقط نظيره التركي ولم يعقد إطلاقًا أي اجتماعات ثنائية.

وفى وقت سابق، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن مكتب المدعى العام التركي في إزمير باشر تحقيقًا ضد التجار ورجال الأعمال فى حركة الخدمة التي يترأسها الداعية فتح الله جولن، بعدما اعتقلت فرق مكافحة الجرائم المالية 128 شخصًا، حيث ألقت قوات الأمن التركية، القبض على 54 في مقاطعات إزمير، وإسطنبول، وآيدن، قوطاهيا ودينيزلىن بينما اعتقلت من 22 مدينة أبرزها مدينة قونيا التركية 50 شخصًا، بزعم الانتماء إلى تنظيم غير قانوني.

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن السلطات التركية أصدرت قرارًا باعتقال 24 شخصًا في 11 مدينة تركية ومركزها مدينة باليق أسير، موضحا أنه منذ الانقلاب المزعوم الذي وقع في 15 يوليو 2016، شنت الحكومة التركية حملة شعواء ضد معارضيها، فعزلت أكثر من 150 ألف مواطن من وظائفهم، واعتقلت ما يزيد على 50 ألفا آخرين، وتم التحقيق مع 600 ألف آخرين في تهم متعلقة بالإرهاب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة