خالد صلاح

مدينة إندونيسية تمنع الاحتفال بـ"عيد الحب".. تعرف على السبب

الجمعة، 14 فبراير 2020 07:00 م
مدينة إندونيسية تمنع الاحتفال بـ"عيد الحب".. تعرف على السبب الاحتفال بعيد الحب
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في الوقت الذى تستعد فيه كل دول العالم للاحتفال بعيد الحب أو يوم الفلانتين داى، منعت إدارة مدينة باندا آتشيه فى مقاطعة آتشيه الإندونيسية، المقيمين من الاحتفال بيوم الحب Valentine’s Day، اليوم فى الـ14 من فبراير، بدعوى أن طقوس هذا اليوم تتعارض مع القيم والتعاليم الإسلامية، حيث تلتزم "أتشيه" بتطبيق حدود الشريعة الإسلامية باعتبارها المنطقة الوحيدة بإندونيسيا ذات الأغلبية المسلمة التي تطبق الشريعة الإسلامية في مختلف الجرائم.

 

ووفق وكالة الأنباء الإندونيسية أنتارا، قال أمين الله عثمان عمدة باندا آتشيه: "للحفاظ على القيم الإسلامية وبهدف تعزيز الشريعة الإسلامية، نود إبلاغ السكان في المدينة بأن يوم الحب يتعارض مع الشريعة الإسلامية كما أنه ليس جزءاً من ثقافة آتشيه، ما دفعني لتوقيع وإصدار تعميم يحث الشباب بالمدينة على الامتناع عن المشاركة أو القيام بأي أنشطة أو فعاليات للاحتفال بيوم الحب".

 

وتابع عمدة باندا آتشيه في بيانه: "كما طالبت الفنادق والمطاعم وأماكن الترفيه في باندا آتشيه بعدم تسهيل إقامة أي احتفالات أو فعاليات في يوم عيد الحب الموافق 14 فبراير".

 

وعلى جانب آخر، أعلن مسئولون فى إندونيسيا، أمس الأربعاء، قيام مجموعة من النزلاء الغاضبين بإشعال النيران داخل أحد السجون فى جزيرة سومطرة، وذلك خلال أعمال شغب عنيفة اندلعت بالداخل، ونقلت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية عن مدير عام الإصلاحيات بوزارة العدل وحقوق الإنسان "سرى بوجوه بودى أوتامى" قولها إنه تم نشر المئات من رجال الشرطة والجنود للسيطرة على أعمال الشغب التي اندلعت بسجن "كابانجهي" في مقاطعة "سومطرة الشمالية" الذي صمم لإيواء 193 سجينا ، ولكنه يتواجد به حاليا أكثر من 400 نزيل.

 

وأضافت المسئولة البارزة أن 8 أفراد فقط هم من كانوا يقومون بحراسة هذا السجن، مشيرة إلى أن سبب اندلاع أعمال الشغب ما زال قيد التحقيقات.. كما أشارت إلى أن التقارير الأولية أظهرت أن أعمال الشغب اندلعت احتجاجا على معاملة الحراس لأربعة سجناء ووضعهم في عزلة بعد ضبطهم وهم يتعاطون المخدرات. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة