خالد صلاح

قعدات "رجال الجنوب" فى "العصارى" جلسات تحكمية وتشاورية بين العائلات بقنا.. التجمع يبدأ عقب صلاة العصر وينتهى برفع أذان المغرب.. هدفها فصل النزاعات.. وأحكامها واجبة النفاذ فى التوّ واللحظة.. والشباب يفضلون السمر

الجمعة، 14 فبراير 2020 10:00 ص
قعدات "رجال الجنوب" فى "العصارى" جلسات تحكمية وتشاورية بين العائلات بقنا.. التجمع يبدأ عقب صلاة العصر وينتهى برفع أذان المغرب.. هدفها فصل النزاعات.. وأحكامها واجبة النفاذ فى التوّ واللحظة.. والشباب يفضلون السمر قعدات "رجال الجنوب" فى "العصارى" جلسات تحكمية وتشاورية
قنا - فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتميز جلسات أهل الصعيد المعروفة بـ" قعدة العصارى" على أنها طرق لحل الخلافات والتشاور حول أحوال القرية، أحكامها تكون سارية على الكبير قبل الصغير، خاصة إذا قرر الأطراف الجلوس فى تلك القعدات، من يقود الجلسة هم أشخاص على ثقة ووزن قادرون على حل وفصل النزاعات.

 

 فى كل مكان وزمان تجد الخلافات بين البشر تتمثل تلك النزاعات وتختلف بين طبيعة البشر فيما بينهم، وتأخذ الجلسات العرفية، وقعدة العصارى عدى مسارات فى هناك قعدات يجلس بها كبار السن وفى الغالب تكون جلسات تاشورية لحل بعض الخلافات، وإذا أختفت النزاعات تكون جلسات حوارية تشاورية.

الصعايد بقنا

جلسات الكبار تمتاز بالجدية والحزم، فى تناول كافة الحورات وتبدأ يومياً بعد صلاة العصر يصحبها نقاش جاد أحياناً، وهزار ومناوشات فى أوقات أخرى لتهدئة الجلسة والنقاش خاصة فى الخلافات التى تكون بين الأشخاص، وقبلوا الجلوس فى تلك "القعدات" لحل ونبذ خلافاتهم.

بمجرد أن تنتهى صلاة العصر ويخرج المصلون من المساجد يتوافدون على أماكنهم تختلف فى الصيف عن الشتاء، ففى الوقت الحر تكون أغلب الجلسات على الترع والمناطق الزراعية، وفى الشتاء يجلسون على حرارة الشمس قبل غروبها فى قعدة العصارى فرصة للاستفادة من خبرات الآخرين وطرح المشاكل فى محاولة لحلها من خلال الاستماع لمختلف الآراء وتناول النقاش بين كافة الأطراف.

وتأخذ تلك الجلسات جانب أخر حول نقاشات يتجمع فيها كبار المزارعين فى "العصارى" لتوزيع أدوار الإتفاقات التى تتم مع العاملين فى "كسر القصب" حيت يتم الإتفاق فى تلك التجمعات بين صاحب الأرض، والعمال والشحانة، واصحاب الجمال، ويكون صرف المرتبات فى نفس الجلسات بعد يوم أو يومين من عملية شحن القصب لمصانع السكر، والإتفاق قى تلك الجلسات أمر وجوبى، سواء فى ذلك الأمر أو فى حل النزاعات.

1 جلسة العصارى بقنا

قعدة العصارى عن الصعايدة بمحافظة قنا، تأخذ شق أخر وهو تجمع عنصر الشباب هى المتنفس الوحيد لهم، يحرصون على التجمع يومياً فى مكان ليس بعيداً عن منازلهم وتكون بمثابة جلسات تعارف أو الحديث حول مباريات قرة القدم وأغلبها يكون للتسامر بخلاف جلسات وقعدات الكبار التى تتميز بالجدية والحزم.

 

 وتشد جدية تلك الجلسات خاصة عند الخلافات الكبيرة بين العائلات، وتأخذ طابع أكثر حزماً وجدية، فى مجرد الجلوس والاستماع إلى المشكلات من الطرفين يكون إصدار الأحكام فيها لامجال للطعن أوالرفض أو التأجيل، فحكمها واجب النفاذ فى التوّ والحال.

2 جلسات الصعايدة بقنا

محمود على:" يقول أن الجلسات بمختلف أنواعها عند الصعايدة تأخذ جانب وطابع مجتمعى كبير، لأنها تمثل عدة جوانب الهدف منها شىء إيجابى خاصة فى الخلافات لانها تعمل على حل المشاحنا الموجوده بين الأطراف والمحكمون فيها هما كبار السن الذين يتميزون بالحكمة.

 

وقال سيد شلبي:" الجلسات الشبابية فى الصعيد يكون فيها جانب الصداقه، وفيها تبرم الاتفاقيات الخاصة بالعمل فى الزراعة، وكسر محصول القصب، ويأتى اصحاب المحاصيل الزراعية للإتفاق فى وجود الراغبين فى العمل باليومية.

 

مضيفاً :" أن جلسات الصعايدة تحمل جانبا إجتماعيا كبيرا، ويتحدث الشباب دائماً فى القضايا المجتمعية والمشاركة الخيرية فى القرية أو المركز الذى يعيشون فيه.

 
 
 
جلسات حوارية وتشاورية بقنا
 

 

قعدة العصارى
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة