خالد صلاح

القارئة ياسمين موسى تكتب: الصداقة

الجمعة، 14 فبراير 2020 10:00 م
القارئة ياسمين موسى تكتب: الصداقة ورقة وقلم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الصداقة أسمى معانى الحب، إننى لا أستطيع فهم معنى تلك الكلمة إلا بعيش صداقة صادقة، والتأمل فى جوفها .

 

لى صديق أبدى، رأته عينى صدفة فى طريقى، فأخبروه أننى ما سمعت عن الصدف الجميلة إلا حين صادفه قلبى.

 

نمضى ونسعى ونبتعد ولكن البعاد بيننا كلمة غير تلك التى تفرق، فأسميته البعاد القريب، عن كل ما قرأت فى تلك الكلمة عن كلما ذاد وثبت المعنى فى قلبى، فالقلب الشىء الوحيد الذى يدخل فيه ما لا يستطيع نفسى إدخاله.

 

عن صديق صادفته وأنار طريقى حين لمسه بروحه، عن كل حين دقت السعادة قلبى كان هو من دقها، فهو أصبح تلك الشجرة التى بنيتها أمام بيتى فى حين كلما أبكى ما أذهب إلا إليها، فتمتص كل مدامعى وهى تتساقط من جوف عينى وتنمو معطية لى عطرها أتنفسه فى ليلى.

 

فهو تلك المطرة التى تحتضن وجهى فى موسمى المفضل، عن كل حين أحدثه أرى كتفه يلازم كتفى، وملمس جسده أشعر به من شدة القرب، ويقول لى أنا معك وبجوارك وخطايا لن تسبق ولن تتقدم فخطايا خطاك، فيا إن حانت الفرصة وقولت له أنت قلبى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة