خالد صلاح

300 خبيرا يجتمعون بمقر الصحة العالمية لتسريع وتمويل البحوث لوقف تفشى كورونا

الخميس، 13 فبراير 2020 02:34 م
300 خبيرا يجتمعون بمقر الصحة العالمية لتسريع وتمويل البحوث لوقف تفشى كورونا خبراء الصحة يجتمعون من اجل وضع حد لفيروس كورونا القاتل
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اختتم كبار خبراء الصحة من جميع أنحاء العالم اجتماعهم مساء أمس بمقر منظمة الصحة العالمية، في جنيف لتقييم المستوى الحالي للمعرفة حول مرض COVID-19 الجديد، وتحديد الثغرات والعمل معا لتسريع وتمويل البحوث ذات الأولوية اللازمة للمساعدة في وقف هذه الفاشية والاستعداد لأي تفشي في المستقبل.

انعقد المنتدى الذي استمر ليومين تمشيا مع مخطط منظمة الصحة العالمية، للبحث والتطوير استراتيجية لتطوير العقاقير واللقاحات قبل الأوبئة، وتسريع البحث والتطوير أثناء حدوثها.

"هذا اندلاع هو اختبار للتضامن السياسية والمالية والعلمية، نحتاج أن نجتمع لمحاربة عدو مشترك لا يحترم الحدود، وأن نتأكد من أن لدينا الموارد اللازمة لوضع حد لهذه الفاشية وأن نضع أفضل علمنا في المقدمة للعثور على إجابات مشتركة للمشاكل المشتركة.

 قال الدكتور تيدروس أدحانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن البحث جزء لا يتجزأ من استجابة تفشي المرض، "إنني أقدر الاستجابة الإيجابية لمجتمع الأبحاث للانضمام إلينا في غضون مهلة قصيرة والتوصل إلى خطط ملموسة والتزام بالعمل معا."

جمع الاجتماع، بالتعاون مع (التعاون العالمي للبحوث من أجل الاستعداد للأمراض المعدية)، بين كبار ممولي الأبحاث وأكثر من 300 عالم، وباحث من مجموعة كبيرة ومتنوعة من التخصصات، ناقشوا جميع جوانب تفشي المرض وطرق السيطرة عليه بما في ذلكالتاريخ الطبيعي للفيروس وانتقاله وتشخيصه؛ البحوث الحيوانية والبيئية حول منشأ الفيروس، بما في ذلك تدابير الإدارة في واجهة الإنسان والحيوان؛ دراسات وبائية، التوصيف السريري وإدارة المرض الناجم عن الفيروس، الوقاية من العدوى ومكافحتها، بما في ذلك أفضل الطرق لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية؛ البحث والتطوير للعلاجات واللقاحات المرشحة، اعتبارات أخلاقية للبحث؛ ودمج العلوم الاجتماعية في الاستجابة للفاشية.

لقد سمح لنا هذا الاجتماع بتحديد الأولويات العاجلة للبحث، كمجموعة من الممولين، سنستمر في تعبئة وتنسيق ومواءمة تمويلنا لتمكين البحوث اللازمة لمعالجة هذه الأزمة ووقف تفشي المرض، في شراكة مع منظمة الصحة العالمية "، قال البروفيسور يزدان يزانبانه ، رئيس  التعاون العالمي للبحوث من أجل الاستعداد للأمراض المعدية GloPID-R. " نتأكد من أننا نشارك البيانات والوصول إلى أشد الناس احتياجًا، وخاصةً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، أمر أساسي لهذا العمل الذي يجب أن يسترشد بالاعتبارات الأخلاقية في جميع الأوقات."

خلال الاجتماع، شارك أكثر من 300 من العلماء والباحثين المشاركين شخصياً واتفقوا فعليًا على مجموعة من أولويات البحث العالمية، كما حددوا آليات لمواصلة التفاعلات العلمية والتعاون فيما بعد الاجتماع الذي سيتم تنسيقه وتسهيله من قبل منظمة الصحة العالمية، لقد عملوا مع ممولي البحوث لتحديد كيفية تعبئة الموارد اللازمة حتى يمكن البدء في البحث النقدي على الفور.

ستشكل المداولات أساس خريطة طريق البحث والابتكار التي ترسم جميع البحوث اللازمة وسيستخدمها الباحثون والممولون لتسريع الاستجابة البحثية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة