خالد صلاح

زوج الصحفية رحاب بدر: خبر انتحارها غير صحيح وعمرها ما أخدت علاج للاكتئاب

السبت، 01 فبراير 2020 01:32 م
زوج الصحفية رحاب بدر: خبر انتحارها غير صحيح وعمرها ما أخدت علاج للاكتئاب أيمن وزوجته رحاب بدر
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف أيمن عبد المنعم، زوج الصحفية الراحلة رحاب بدر، أن زوجته لم تنتحر كما ردد البعض، مؤكدا أن خبر اصابتها بالاكتئاب غير صحيح، وأن الموضوع جنائى وأنها كانت تخطط للسفر إلى السعودية لأداء مناسك العمرة قريبا.

رحاب بدر وزوجها أيمن فى أخر صورة لهما
رحاب بدر وزوجها أيمن فى أخر صورة لهما

ونقلت هويدا الحسن، صديقة الزوجين أيمن ورحاب، تصريحات على لسان أيمن عبد المنعم، عبر حسابها على فيس بوك، قائلة: "بناء على طلب الصديق أيمن عبد المنعم زوج المرحومة رحاب بدر، أنشر نص رده على شائعة انتحارها، لحين تمالك نفسه وقدرته على الرد بنفسه".

وقال عبد المنعم، بناء على صديقتهما هويدا: "خبر انتحارها غير صحيح بالمرة وجارى مقاضاة كل من أصدر شائعات، رحاب عمرها ما أخدت علاجات للاكتئاب ومفيش عندنا ولا مراوح ولا جنشات بالسقف، الموضوع جنائى حرامى دخل يسرق وأنا مسافر، شكرا ليكى يا هويدا للتوضيح وقريب هرد على كل كلب كتب كلام لا يمت للحقيقة بصله".

وتابع زوج الصحفية: "اللى بينتحر مبيشتريش أكل وشكولاتة وبيبسى وتكلمنى تهزر معايا وتتفق معايا أنها هتاكل وتطلبنى نتكلم لحد ما تنام لأنى مكنتش بالقاهرة، وتسيب الأكل ومتفتحهوش أصلا، رحاب كانت رجلها على الأرض واقفه مش متعلقة ومش فى جنش ولا مروحه ولا غيره".

وكشف عبد المنعم: "رحاب كانت بتتمنى تسافر تعمل عمره وده كان هيتم قريب، وفوق كل ده ابنها كان أهم شيء فى حياتها"، موضحا: "تفاصيل كتير أوى هحكيها فى وقتها وهيتم مقاضاة كل من قرر يألف ويكتب اى كلام ليعمل سبق".

ونشرت صديقة أيمن ورحاب، صورة لهما قبل وفاتها بيوم واحد، علق أيمن عنها، قائلا: "أخيرا دى أخر صوره لينا مع بعض قبل الوفاة بيوم، والعاقل يقول هل دى واحده هتسيبنى وتروح تنتحر؟. رحم الله رحاب وربنا يصبر قلوب عائلتها وأحبابها".

Capture
 

وعثر رجال مباحث القاهرة، على جثة سيدة داخل شقتها فى منطقة المعادى، مساء الخميس الماضى، وانتقل رجال المباحث لكشف ملابسات الواقعة، حيث تلقى قسم شرطة المعادى، بلاغا من زوج "ر.ب" بأنه كان يتصل بها على هاتفها المحمول ولم تستجب، وانتقل رجال المباحث للمكان لمعرفة ملابسات وظروف الحادث.

وقال زوجها، أنه قام بالاتصال بها ولم  تستجيب، مما دفعه للسؤال عنها من والدتها، التى توجهت إلى المنزل لمعرفة الأمر، وظلت تطرق باب الشقة ولم تستجِب، وعقب كسر والدخول إلى غرفتها ووجدتها متوفية، ويكثف رجال المباحث من جهودهم لكشف ملابسات الحادث.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة