خالد صلاح

أهالى "التقدم" بالإسماعيلية: نعانى من نقص المياه.. ورئيس القرية يرد

السبت، 01 فبراير 2020 02:00 ص
أهالى "التقدم" بالإسماعيلية: نعانى من نقص المياه.. ورئيس القرية يرد
الإسماعيلية- جمال حراجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعانى أهالى قرية التقدم شرق قناة السويس التابعة لمدينة القنطرة شرق من عدم وجود مياه الشرب بالقرية، وضعف الإنارة وتهالك محولات التيار الكهربائي، وعدم توفير مياه الري للأراضي الزراعية، وسوء حالة الطرق الداخلية، وإنعدام المواصلات، وتعتبرقرية التقدم من قرى الخريجين الجديدة التى تم إنشائها فى بداية عام 2005 لتسكين عدد من الشباب، بواقع خمسة أفدنة ومنزل لكل شاب، فى إطار مشروع الدولة لإستصلاح الأراضى شرق لقناه، وتعمير سيناء وبعد سنوات قليلة من المشروع بدأت تظهر المشاكل.

يقول سالم عبدربه من الخريجين بقرية التقدم، أن مشكلة مياه الشرب من المشاكل القديمة بالقرية، وعانينا لسنوات طويلة من عدم وجود مياه الشرب النظيفة، الأمر الذى يجعلنا نلجأ إلى مياه الآبار، أو شراء مياه من القنطرة شرق وهى غير نظيفة، وندفع فيها مبالغ كبيرة تفوق قدرتنا المادية.

وأشار محسن مبروك من أهالى القرية، إلى الإنقطاع المتواصل للكهرباء بالقرية، حيث معظم الأعمدة مظلمة تماما والمحولات قديمة ومتهالكة وتم تقديم شكاوى عديدة للمسئولين عن كهرباء القرية لكن دون جدوى.

ويطالب محمد عبدالله عارف بتوفير مياه الرى للأراضى الزراعية، حيث أن هناك مشاكل كثيرة فى بعض الزراعات البعيدة عن الترعة الرئيسة للقرية، حيث لا تصل المياه لهذه الأراضى، الأمر الذى أدى إلى تهالك المحاصيل الزراعية وضياع محاصيل مهمة يعتمد عليها الخريجين وصرفوا عليها كل مدخراتهم  وفى نفس الوقت هناك كميات من المياه تهدربدون سبب مقنع، والبعض يقوم بإغلاق فتحات الرى بالترعة نتيجة لقلة المياه الموجودة بالترعة، وذلك يؤثر على باقي الزراعات.

ويؤكد محمد يحى من أهالى القرية، على ضرورة توفير وسيلة مواصلات دائمة من القرية للمعدية تعمل طوال الوقت، لان هناك مشكلة تظهر فى الفترات المسائية، حيث لاتوجد مواصلات من القرية للمعدية أوالعكس مما يؤثرعلى حركة الأهالي فى الوصول للقرية ليلا، بالإضافة إلى التكدس والزحام الذى تشهده المعديات على شاطئ القناه وتعطيل مصالح الأهالي.

وبتابع سيد عبدا لراضى من أهالى القرية، أن هناك مشكلة الطرق الترابية داخل القرية، لايوجد طريق صالح للسيرسواء المشاة أوللسيارات ونحتاج إلى رصف هذه الطرق وخاصة الطرق الداخلية للقرية وتوابعها.

ومن جانبه قال المحاسب محمد حسن رئيس قرية التقدم، أن مشاكل قرية التقدم شرق القناه فى طريقها للحل، وخاصة مشكلة مياه الشرب حيث يتم حاليا ربط محطة مياه التقدم بمياه حطة كيلو 7 غرب القناة وذلك بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما تم إعتماد مبلغ 3 مليون جنيه لتوفير الخدمات الأساسية للقرية ومنها تركيب محول جديد 100 كيلو وات بتكلفة 900 ألف جنيه وتركيب كشافات كهربائية وزرع أعمدة جديدة بالشوارع، وشراء معدات ثقيلة ولوادر للقرية وسيارة نظافة وسيارة كهرباء بسلم وعمل تشطيبات بالوحدة المحلية، بتكلفة 3 مليون جنيه.

وأشار رئيس قرية التقدم، إلى أنه جارى إدراج القرية ضمن القرى الأكثر إحتياجا فى إطار مبادرة حياة كريمة حيث تم تشكيل فريق عمل من القرية والرائدات الريفيات لحصر مشكلات القرية واحتياجاتها والتى تقف عقبة فى طريق التنمية على أن يتم وضع موازنة تقديرية لحل مشكلة مياه الشرب وتوصيل المياه لجميع التوابع وتشغيل محطة الصرف الصحى وإحلال شبكة الكهرباء بالكامل وأعمال الرصف دخل القرية تحت إشراف اللواء عمر إدريس رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق ورعاية اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة