خالد صلاح

معلومة رياضية ..زلزال يجبر فيفا على إقامة مونديال 1962 فى تشيلى

الخميس، 05 نوفمبر 2020 05:44 م
معلومة رياضية ..زلزال يجبر فيفا على إقامة مونديال 1962 فى تشيلى كاس العالم
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقيمت  النسخة السابعة من بطولة كأس العالم بدولة  تشيلى عام 1962 ،  وتمت إقامتها فى الفترة من 30 مايو وحتى 17 يونيو ، وأجبر الاتحاد الدولى على إقامة البطولة بدولة لاتينية لعدة أسباب مختلفة .

من الأسباب التي جعلت الاتحاد الدولى فيفا يقيم البطولة في تشيلى الخوف من مقاطعة منتخبات أمريكا الجنوبية للمونديال، خاصة أنه تم إقامة آخر بطولتين بدول أوروبية، بالإضافة إلى الخطاب الذى ألقاه رئيس الاتحاد التشيلى لكرة القدم كارلوس ديتبورن فى حفل تقديم ملف دولته ، حيث تقدمت الأرجنتين وتشيلى بملفات لاستضافة المونديال، وكانت الأرجنتين مرشحة بقوة لاستضافتها، إلا أن الخطاب الذى ألقاه رئيس الاتحاد التشيلى كارلوس ديتبورن فى حفل تقديم ملف بلاده أجبر الاتحاد الدولى فيفا على اختيار تشيلى، حيث قال فى نهاية الخطاب، "ليس لدينا شىء، ولذلك يجب أن يكون لدينا كأس العالم".

وقصد الرئيس بكلمة ليس لدينا شيء لأنه قبل البطولة بعامين وتحديداً في عام 1960، ضرب تشيلي زلزال قوي عُرفَ باسم زلزال فالديفيا 1960 (هو أقوى زلزال على إطلاق سجل على سطح الأرض، وصنف 9,5 على مقياس ريختر )  مما أدى إلى تدمير كبير في البنية التحتية .

توج بلقب كأس العام 1962 البرازيل بعد الفوز على تشيكوسلوفاكيا بثلاثة أهداف مقابل هدف ، في المباراة النهائية للبطولة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة