خالد صلاح

جرعة أمل ملهاش حدود.. حكاية ملك بطلة مصر فى السباحة للمكفوفين

السبت، 21 نوفمبر 2020 06:21 م
جرعة أمل ملهاش حدود.. حكاية ملك بطلة مصر فى السباحة للمكفوفين جرعة أمل ملهاش حدود
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"بفهمه من عيونه"، جملة صادقة وأقرب للحقيقة فلغة العيون هى الوسيلة التى تستخدمها الأمهات مع أطفالهن دائما وخصوصا الأطفال الصغار الذين لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم وما يحتاجون إليه، ولكن والدة ملك كانت تتعامل بطريقة مختلفة واصدق من لغة العيون وهو "الاحساس"، ومن خلاله استطاعت أن تحول طفلتها لبطلة جمهورية فى السباحة من أصحاب البصيرة.


 
الطفلة ملك محمد تبلغ من العمر 8 سنوات وهو العمر التى قضته فى إجراء عمليات جراحية لإنقاذ العين من المضاعفات التى تلاحقها ومحاولة لتحسين حالتها الصحية، ولكنها بطلة فى عالم الظلام، بإرادتها وتشجيع والدتها وأسرتها استطاعت أن تكون بطلة سباحة وموهوبة فى تأليف القصص.
وعن حكاية الطفلة ملك قالت والدتها سماح صدقى، من يوم ولادة ملك الأطباء اكتشفوا وجود مشاكل فى البصر واكتشفوا أن عندها جلوكوما وارتفاع فى ضغط العين، وبدأت فى إجراء عمليات فى العين، كان الهدف منها انها تحافظ على العصب البصرى والشبكية.
 
وتابعت، عمرى ما يئست فى يوم من الأيام أو قلت انى مليت وزهقت من العمليات أو هبطل محاولات يمكن فى يوم من الايام تقدر تشوف، والحمد لله انا معاها فى كل خطواتها ومش بسيبها، ملك حاليا حصلت على بطولتين فى السباحة، حصلت على المركز الاول جمهورية ذهب وبرونز، والبطولة الثانية حصلت على المركز الاول ذهب وفضة.
 
وأضافت "ملك كانت أمنية حياتها تروح مدرسة زى أخواتها وقدمنا لها بس للأسف ملقناش ترحيب من المدرسة والمديرة وبلغتنا أن المعلمة رفضت التعامل معاها، وقالولنا خلوها تتعلم من البيت، كانت صدمة بالنسبة لى طبعا وخصوصا أن المعلم اللى بيعلم الأطفال هو اللى بيقول الكلام ده مش الأطفال، نفسيتى تعبت واتصدمت وباباها قال لى هنوديها مدرسة مكفوفين كنت رافضة لأن ملك من حقها تتعامل مع الناس الطبيعيين وتندمج معاهم بس ده أمر واقع، وبالفعل وديناها مدرسة مكفوفين وهى الحمد لله شاطرة فى المدرسة وطموحة.
 
واستكملت حديثها "لما ملك اتولدت كانت حاجة غريبة بالنسبة لى انى هفهمها إزاى، أى شخص بقدر أفهمه من عينه لكن ملك اتعاملت معاها بالإحساس وبقينا نفهم بعض جدا، ملك عندها أخ وأخت فى المرحلة الثانوية والاتنين بيحبوها جدا وبيساعدوها كتير اختها اتعلمت البرايل عشان تعلمهولها وبتاخد من وقتها عشان تودى أختها التمرين وتذاكرلها وتفضل تقرأ كتير عن التعامل مع اصحاب البصيرة عشان خاطر أختها، ملك موهوبة فى حاجات كتير غير الرياضة، بتحب تألف قصص ونفسها تمثل وتبقى إعلامية ومذيعة وأنا وراها لغاية ما أحقق لها حلمها".
 
واستطردت حديها قائلة" ملك علمتنى حاجات كتير، علمتنى الصبر علمتنى الرضا، علمتنى إنى ميأسش ابدا وإن إيمانى يزيد اكتر بربنا، ملك بعتبرها نعمة كبيرة واكبر نعمة ربنا ادهالى فى حياتى واكبر فرحة مش زعلانة أن ملك عندها مشكلة بصرية عمرى ما بقول أن بنتى عندها اعاقة بنتى صاحبة بصيرة، ولما كانت تقولى ليه مش بشوف يا ماما كنت بقولها عندك مشكلة فى عنيكى لكن عمرى ما قلت لها انتى مبتشوفيش أو كفيفة"، يمكن حياتى من غير ملك ماكنتش هتبقى بالحلاوة والسعادة اللى انا فيها دلوقتى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة