خالد صلاح

تكشيرة البدري تتحول إلى ضحكة أخيرًا.. انتصار قوى للفراعنة خارج الديار على توجو بثلاثية يمنح الجهاز الفني هدوء الأعصاب بعد عاصفة من الانتقادات.. وتألق الوجوه الجديدة فرصة لتعزيز ثقة الجماهير في اختيارات الفراعنة

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 12:08 ص
تكشيرة البدري تتحول إلى ضحكة أخيرًا.. انتصار قوى للفراعنة خارج الديار على توجو بثلاثية يمنح الجهاز الفني هدوء الأعصاب بعد عاصفة من الانتقادات.. وتألق الوجوه الجديدة فرصة لتعزيز ثقة الجماهير في اختيارات الفراعنة حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى
كتب محمد سالمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فوز مهم خارج الديار حققه المنتخب الوطني بنتيجة 3-1 أمام توجو فى المباراة التى جمعتهما ضمن الجولة الرابعة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية بالكاميرون، ليلتقط الفراعنة الأنفاس عقب فترة عصيبة واجهت الفريق تمثلت فى غياب عدد من العناصر المهمة على رأسهم محمد صلاح والننى بعد إصابتهما بفيروس كورونا، وإيقاف عمرو السولية وإصابة محمد هانى.

بهذه النتيجة رفع المنتخب رصيده للنقطة الثامنة في صدارة المجموعة السابعة بالتصفيات وجزر القمر في المركز الثانى بنفس الرصيد من النقاط ويتفوق الفراعنة بفارق الأهداف، وكينيا ثالث بنقطتين وتوجو في قاع المجموعة، ويحتاج منتخب مصر نقطة واحدة من المباراتين المقبلتين للتأهل رسميًا لبطولة الأمم الأفريقية القادمة.

ويعتبر حسام البدرى، المدير الفني للمنتخب للوطني الرابح الأكبر من انتصار الفراعنة  خصوصًا أنه تعرض لهجوم حاد من الجماهير عقب الفوز بهدف نظيف على توجو فى القاهرة، خصوصا أن الأداء لم يرتقِ للمستوى المطلوب للمستوى المطلوب لذا أصبح البدرى حديث السوشيال ميديا خصوصًا تعبيراته الغاضبة من على الخطوط، ووقتها علق البعض: "الكابتن حسام لم يتخلى عن تكشيرته المعهودة".

فيما برر آخرون وقتها بأن البدري يتحمل مسئولية كبيرة أمام ملايين المصريين ولا يريد أن يخذلهم نهائيًا، لذا لا يصح أن يظهر فى صورة المتهاون أو عدم المهتم فى ظل الموقف الصعب للفراعنة بالمجموعة وحاجتهم للفوز فى اللقاءات القادمة.

وبعد فوز المنتخب الكبير بثلاثة أهداف مقابل هدف أشار كثيرون إلى أن البدرى قد ضحك أخيرًا خصوصًا أنه بدأ اللقاء بمغامرة كبرى وأحدث تغييرات كبيرة فى التشكيل فقد دفع بالثلاثى أحمد حسن كوكا ومحمد شريف وعبد الله السعيد فى التشكيل على حساب مصطفى محمد وعبد الله السعيد وأحمد سيد زيزو، وقد أتت تلك التغييرات ثمرها بعدما أحرز أهداف الفراعنة محمد قفشة فى الدقيقة الـ18 ومحمد شريف فى الدقيقة 33 وتريزيجيه في الدقيقة 53.

وبعد المباراة ظهرت علامات الارتياح على الجميع خصوصا الجهاز الفنى الذى كان يعلم جيدًا أن أى نتيجة غير الفوز قد تكلفه الكثير، وهذا ما أدركها الجميع خصوصا نجوم الفريق الغائبين مثل نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذى قال عقب المباراة عبر حسابه على "تويتر": مبروك منتخب مصر على الفوز وللجهاز الفني واللاعبين، فوز مهم في ظروف صعبة والقادم أفضل بإذن الله".

أيضًا شاركه فى هذا النحو محمد الننى الذى لم يشترك فى المباراة بسبب إصابته بكورونا لكنه يتواجد مع البعثة فى أنجولا وغرد عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "‏مبروك يا رجالة ومبروك لكابتن حسام والجهاز الفنى كله.. ومبروك لمصر وجمهوره".

كما علق على هذا الأمر، حازم إمام نجم الزمالك الأسبق والمنتخب الوطنى، قائلاً: إن حسام البدرى فجر مفاجأة بتغيير 7 لاعبين مرة واحدة وكسب الرهان فى النهاية بفوز مهم جدًا لمنتخب مصر بثلاثية على توجو فى ملعبهم يضمن التأهل بشكل كبير.

فيما، أكد حسام البدري المدير الفني لمنتخبنا الوطني أنه كان على يقين وثقة في اختياراته رغم مرور المنتخب بفترة صعبة معلقاً: "الحمد لله ربنا أكد وجهة نظرنا".

وتابع تعرضنا لنقد غير موضوعي بعيد عن الكرة ولكننا تعودنا على ذلك وركزنا فقط في العمل لتحقيق الهدف بتحقيق الفوز في مواجهتي توجو.

ومما سبق يمكن القول أن الجهاز الفنى للمنتخب يمكنه العمل خلال الفترة المقبلة والاستعداد بشكل أفضل سواء لمباريات تصفيات أمام أفريقيا المتبقية أو المواجهات المؤهلة لمونديال 2022 بأعصاب أكثر ارتياح خصوصا أن حدة الانتقادات ستهدأ حتى يأتى موعد المباريات الهامة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة