خالد صلاح

وزير الأوقاف:بيان هيئة كبار علماء السعودية حول الإخوان كاشف لطبيعة إرهاب الجماعة

الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 09:50 م
وزير الأوقاف:بيان هيئة كبار علماء السعودية حول الإخوان كاشف لطبيعة إرهاب الجماعة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن بيان هيئة كبار علماء المملكة العربية السعودية الشقيقة بشأن جماعة الإخوان بأنها جماعة إرهابية تتستر بالدِّين وتمارس ما يخالفه إنما هو بيان كاشف لطبيعة هذه الجماعة الإرهابية التى تعد أداة طبيعة في أيدى أعداء دولنا وأمتنا.
 
وأضاف جمعة في تصريحات له اليوم: "وذلك يحتم علينا التكاتف والتعاون لاجتثاث جماعات أهل الشر والفتنة والضلال والهدم فكرا وتنظيما، واعتبار كشف هذه الجماعات وبيان عمالتها وخيانتها لدينها وأمتها وأوطانها وزيف حجتها وتفنيد أباطيلها واجب الوقت على العلماء والمفكرين والكتاب".
 
وكانت هيئة كبار العلماء بالسعودية أكدت أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدى ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب، بحسب وكالة الانباء السعودية "واس".
 
وجاء فى البيان الذى أصدرته هيئة كبار العلماء:"إن الله تعالى أمر بالاجتماع على الحق ونهى عن التفرق والاختلاف قال تعالى: " إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم فى شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون"، وأمر العباد باتباع الصراط المستقيم، ونهاهم عن السبل التى تصرف عن الحق، فقال سبحانه : " وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون".
 
وإنما يكون اتباع صراط الله المستقيم بالاعتصام بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وقد دلت الأحاديث الصحيحة على أنّ مِن السبل التى نهى الله تعالى عن اتباعها المذاهب والنحل المنحرفة عن الحق، فقد ثبت من حديث عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال : خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطاً بيده ثم قال: "هذا سبيل الله مستقيماً"، ثم خط عن يمينه وشماله، ثم قال : هذه السبل ليس منها سبيل إلاّ عليه شيطان يدعو إليه، ثم قرأ : " وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله" رواه الإمام أحمد.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة