خالد صلاح

وزير قطاع الأعمال يكشف التنسيق مع وزارة الإسكان لبيع أراضى بـ 10 مليارات جنيه لتطوير الشركات.. هشام توفيق يؤكد تميز نتائج القطن القصير بشرق العوينات.. مليون قنطار إجمالى إنتاج العام الجارى.. وخطة لتحسين الجودة

السبت، 31 أكتوبر 2020 01:00 م
وزير قطاع الأعمال يكشف التنسيق مع وزارة الإسكان لبيع أراضى بـ 10 مليارات جنيه لتطوير الشركات.. هشام توفيق يؤكد تميز نتائج القطن القصير بشرق العوينات.. مليون قنطار إجمالى إنتاج العام الجارى.. وخطة لتحسين الجودة وزير قطاع الأعمال العام
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
‏كشف الدكتور هشام توفيق ،وزير قطاع الأعمال العام أن مشروع تطوير كل شركات الغزل والنسيج سوف يتم الانتهاء منها أواخر عام 2022 ، فيما سيتم الانتهاء من بعض المصانع قبل هذا التاريخ، لافتا في تصريحات له : عندنا مصنع الغزل  رقم 1 بشركة غزل المحلة تعرض لبعض التأخير في الإنشاءات ،حيث كان من المتوقع الانتهاء منه في شهر سبتمبر القادم ؛لكن سوف نتحدث مع الشركة المنفذة للإسراع في العمل والعمل على مدار 24 ساعة يوميا حتى يتم الانتهاء منه بنهاية 2021.
 
وأضاف هشام توفيق أنه سوف يتم متابعة سير العمل في المصنع بصورة أسبوعية حتى يتم الانتهاء منه فى اطار مشروع التطوير بتكلفة نحو 21 مليار جنيه ،حيث تشمل عملية التطوير كل الشركات وتتضمن العديد من المحاور أبرزها  إنشاء 4 مراكز تصدير في غزل المحلة وكفر الدوار ودمياط وشبين الكوم ، بحيث تكون هذه المنتجات عالية الجودة ومن القطن المصري لأنها سوف تباع بأسعار مرتفعة.
 
أوضح الوزير أن القطن المصري يستحق مكانة أفضل، مضيفا: نحن نعمل على هذا من خلال المسوقين الذين يجب أن يحصلوا لنا على عقود مجزية  خلال الفترة القادمة، بحيث يتم غزل القطن وتصنيع قماش منه ويتم استخدام احتياجات شركاتنا، ثم بيع الباقي في صورة قماش أو في صورة غزول إلى الشركات .
 
وكشف الوزير أن إنتاج القطن المصري هذا العام سيكون فى حدود مليون قنطار، مضيفا: نحن نسعى إلى تصنيع المليون قنطار وتسويقها منتجات وقماش وغزول والاستفادة من المحالج الجديدة ، لافتا إلى أنه سيتم التركيز على تصنيع 4 منتجات منها القمصان والملايات والفوط والملابس الداخلية ،ولا سيما  أننا نسعى للاستفادة من 8 اتفاقيات جمركية مع مختلف دول العالم لتصدير المنتجات القطنية بدون جمارك.
 
 وأضاف: كما نأمل أن نزيد المساحة المزروعة بالقطن مجددا لتصل إلى 2.2 مليون قنطار، بحيث يتم تحقق الربحية لكل الداخلين في العملية الإنتاجية وبالتالى تحويل خسائر الشركات من 2.750 مليار جنيه إلى ربح يصل لنحو 3 مليارات جنيه، بعد 3 سنوات من التشغيل أي بعد 5 سنوات من الوقت الحالى .
 
 
وفيما يتعلق بالقطن القصير التيلة بشرق العوينات قال الوزير: في غضون 10 أيام سننتهي من حصد وجني القطن ، موضحا أنه بعد الحصاد سيتم تقييم التجربة، والإعلان عنها ؛ لكن الأرقام مبشرة للغاية حتى الآن .
 
 
وفيما يتعلق بالمحالج  الجديدة قال هشام توفيق: سوف نقوم بإنشاء محالج  في مناطق كفر الزيات وكفر الدوار والزقازيق،وهذا سيساهم في خروج قطن نظيف  وغالي الثمن وسيساهم مرة أخرى فى استعادة عرش القطن المصري ، علاوة على ذلك سيتم إنشاء عدد من المحالج الجديدة خلال الفترة القادمة في عدد من المحافظات أيضا.
 
وفيما يتعلق بتصنيع السيارة الكهربائية، أشار الوزير إلى أن محفزات شراء السيارات ستخرج قريبا من خلال  المساهمة ب 50 ألف جنيه لأوائل المشترين مضيفا: سوف نوقع على 5 عقود مع الجانب الصيني بعد الانتهاء من دراسة الجدوى بحيث يتم تصنيع السيارات في أواخر عام 2021.
 
وأشاد الوزير إلى التعاون مع وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة  فى استغلال الاراضى حول محور المحمودية التابعة لشركتي الأهلية والسيوف، بالإضافة إلى عدد من قطع الأراضي الأخرى المملوكة لشركات الغزل والنسيج، وسيتم الانتهاء منها قريبا بحيث توفر هذه الأراضي حوالي 10مليارات  جنيه، تستخدم فى تطوير الشركات.
 
وحول شركة النصر لصناعة الكوك قال إن هناك دراسة تجرى حاليا لتقييم عملية التطوير، وجدوى التطوير وأهمية استخدام تكنولوجيا جديدة، خاصة أن الشركة تستورد الفحم من أمريكا وتصدره بعد تصنيعه للهند، وتخسر فى التصدير خاصة أنها كانت تعتمد على شركة الحديد والصلب فى توريد الكوك .
 
 
وأشار هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إلى أن لائحة الموارد البشرية الجديدة للعاملين بشركات قطاع الأعمال العام ما تزال مسودة وخلال الفترة الحالية سنقوم بتلقى الملاحظات من الشركات ومن اللجان النقابية، بعد أن قمنا في وقت سابق بتوزيعها عليهم وبحسب النماذج التي لدينا فإنه لن يضار أحد من العاملين بشكل كبير.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة