خالد صلاح

المسئولون السودانيون يكشفون تفاصيل الاتفاق مع إسرائيل.. البرهان: جاءت بعد التشاور مع كل الأطراف السودانية.. وحميدتى: حان وقت الانفتاح على العالم.. والخارجية تعلن عن اجتماع مع إسرائيل الأسابيع القادمة

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 08:58 م
المسئولون السودانيون يكشفون تفاصيل الاتفاق مع إسرائيل.. البرهان: جاءت بعد التشاور مع كل الأطراف السودانية.. وحميدتى: حان وقت الانفتاح على العالم.. والخارجية تعلن عن اجتماع مع إسرائيل الأسابيع القادمة البرهان
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يكشف المسؤولون السودانيون تفاصيل الاتفاق الذى أبرمته السودان مع إسرائيل، حيث أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، أن الصلح مع الأعداء مشروع، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

وقال رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، إن السلوك العدائي للنظام السابق تسبب في وضعنا على قائمة الإرهاب، موضحا أن التغيير في السودان يجب أن يشمل كل المجالات، وتابع الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان: لأننا نريد تغيير نظرة العالم عن السودان أنهينا حالة العداء مع الجميع، موضحا أن خطوة الاتفاق مع إسرائيل جاءت بعد التشاور مع كل الأطراف السودانية، ولافتا إلى أن المصلحة الوطنية للسودان يجب أن تتقدم على أي مصلحة أخرى.

وأكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان أن العلاقات مع إسرائيل لمصلحة السودان، موضحا أن كل الخطوات التي قمت بها جاءت بالتشاور مع أغلب القوى السياسية والمدنية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

وأضاف الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان أن العلاقات مع إسرائيل واحدة من محفزات عودتنا إلى الخارطة الدولية، متابعا: نعمل على تغيير حقيقي في السودان يشمل كل السياسات.

ولفت رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان إلى أن رفع السودان من قائمة الإرهاب سينهي العزلة التي تعيشها البلاد، مستطردا: طائراتنا معطلة لنقص في الصيانة والكثير من المعدات معطلة بسبب العقوبات.

وأشار الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، إلى أن الصادق المهدي لم يعترض طالما أن الاتفاق مع إسرائيل سيعرض على الجهاز التشريعي، موضحا أن كل الاتفاقات المبرمة ستعرض على الجهاز التشريعي للدولة.

فيما أعلنت وزارة الخارجية السودانية، أنه تم الاتفاق على أن يجتمع وفدان من السودان وإسرائيل، فى الأسابيع القادمة للتفاوض لإبرام اتفاقيات للتعاون فى مجالات الزراعة والتجارة والاقتصاد والطيران ومواضيع الهجرة، وغيرها من مجالات لتحقيق المصالح المشتركة للشعبين.

وأكدت وزارة الخارجية أن قرار السودان يجئ فى إطار التحولات الكبرى التي تحدث فيه، والتي تدفعها إرادة سوق أوضاعه الى ما يحقق آمال شعبه واستقرار دولته، وفى سياق الثورة السودانية وزخمها الذي يتعدى بالتأثير الى كافة المعطيات القائمة (بما فيها شبكة علاقات البلاد الخارجية) سعيًا لتموضع يعلي تطلعات الشعب السوداني، ويهيئ البيئة الإقليمية والدولية المعينة على إنجازها.

وقالت الخارجية إن الالتزام القيمى هو ضمير شعب السودان وهادي حكومته الديمقراطية الانتقالية. وسيظل السودان منفتحًا على كل الإنسانية، مساندًا بصورة دائمة مواضيع السلام وتعزيز الحرية وضمان العدالة، وفق ما نشرت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

فيما قال الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: اتفاقنا مع إسرائيل سيستمر حتى العلاقات الكاملة، وأضاف نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: جاملنا على حساب السودان كثيرا وآن وقت الانفتاح على العالم.

وتابع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: السودان ليس أول دولة توقع مع إسرائيل ونحن مع القضية الفلسطينية، موضحا أن الهيئة التشريعية ستصادق على الاتفاق مع إسرائيل بأغلبية لأنه في مصلحة السودان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة