خالد صلاح

الاهلي يناقش عروض الصيف لضم بادجي بعد قرار موسيماني

السبت، 24 أكتوبر 2020 09:09 م
الاهلي يناقش عروض الصيف لضم بادجي بعد قرار موسيماني بادجى
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبحث مسولو النادي الأهلي خلال الفترة الحالية العروض المُقدمة للسنغالي آليو بادجي مهاجم الفريق بعدما تم الإتفاق على رحيل اللاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر أو موسماً ويشهد الاهلي حالياً سلسلة من المفاوضات والاتصالات مع عدة أندية محلية وخارجية أبدت رغبتها في ضم الهاجم السنغالي الذى أنضم للأهلي في يناير الماضي قادماً من الدوري النمساوي لكن الجهاز الفني الحالي للفريق بقيادة بيتسو موسيماني مازال غير مُقتنع بقدرات اللاعب وطلب إعارته.

من ناحية أخرى ، يترقب مسئولو الأهلى وصول خطاب رسمى من اتحاد الكرة بتحديد موعد مباراة الفريق أمام أبوقير للأسمدة فى دور الثمانية بكأس مصر، ورغم أن تقارير عديدة انتشرت فى الأيام الماضية تُفيد بأن مباراة الأهلى وأبوقير ستُقام يوم 27 أكتوبر الجارى، إلا أن الأهلى لم يتلق حتى الآن خطاباً رسمياً من اتحاد الكرة بشأن الموعد الرسمى والأخير لهذه المباراة، لذا استفسر مسئولو القلعة الحمراء من نظرائهم فى الجبلاية عن موعد هذا اللقاء.

وتأهل الاهلى لنهائى دورى أبطال أفريقيا أمس، الجمعة، بعد الفوز على الوداد المغربى باستاد القاهرة بثلاثة أهداف لهدف فى إياب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، فيما سبق وفاز الأهلى فى لقاء الذهاب بثنائية نظيفة، ومنح الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للفريق لاعبى الفريق راحة 48 ساعة عقب الفوز على الوداد أمس على أن يستأنف الفريق تدريباته بعد غد الأثنين إستعداداً لمواجهة طلائع الجيش يوم السبت المقبل فى ختام بطولة الدورى التى حسمها الاهلى لصالحه مؤخراً.

واحتفل الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) بفوز الأهلى على منافسه الوداد ونشر الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا)، عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، مقطع فيديو من المباراة، وعلق قائلا، "الانتصار الـ17 تواليا فى مبارياته المحلية.. ورقم قياسى فى تاريخ دورى أبطال أفريقيا.. الأهلى فاز على الوداد وتأهل للنهائى.. فهل سينجح فى تحقيق انتصار جديد من أجل اللقب التاسع؟".

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة