خالد صلاح

نبيل فاروق: أول من شجعنى على الكتابة "مدرسة ألعاب" وأهلى غصبونى على الطب

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 12:03 ص
نبيل فاروق: أول من شجعنى على الكتابة "مدرسة ألعاب" وأهلى غصبونى على الطب
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الكاتب نبيل فاروق، رائد الأدب البوليسي، أنه عندما كان فى المرحلة الابتدائية، شجعته إحدى مدرسات الألعاب على كتابة القصص، بعد أن وجدت فيه حكائا، وقال: "كنت أول مرة أحس أنى ممكن أبقى كاتب وأنا فى ثانوى كتبت قصة خيال علمى، وكانت فنتازيا مش خيال علمى، وقتها اكتشفت أنى فعلا عندى موهبة الكتابة، حتى تصنيف الكتابات لم يكن موجود فى ذهنى، إلا أننى طوال حياتى أحب الخيال".

 

وأضاف خلال لقاءه مع الإعلامى عمرو خليل والإعلامية ريهام إبراهيم ببرنامج "من مصر" الذى يذاع على قناة cbc: "المعلم كان بيحس بالطلبة وبيتفاعل معاهم، وكان فى زمانا الحياة متقسمة، أنى ممكن أجيب مجموع كبير، وأهلى عاوزين يدخلونى كلية على مزاجهم، وأهلى ضغطوا عليا علشان أدخل كلية طب، وعلى فكرة أنا رسام وبرسم كويس، ووأنا فى الكلية كنت بعمل ديكورات الحفلات، وكنت بنجح فى الطب علشان المفروض أنجح، إنما عندى مواهب تانية كتير".

 

وقال: "زمايلى فى أول كتابة ليا، تصوروا أنى أنا اللى راسم الغلاف، لأنى برسم كويس، مكنوش متخيلين أنى أنا اللى كاتب أول رواية ليا، وفى حاجات ناس متعرفهاش، نجيب محفوظ دخل طب ومفلحش فيه".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة