خالد صلاح

زى النهاردة.. الأهلى يهزم الزمالك بثلاثية ويتوج بأول سوبر فى الإمارات

الخميس، 15 أكتوبر 2020 10:35 ص
زى النهاردة.. الأهلى يهزم الزمالك بثلاثية ويتوج بأول سوبر فى الإمارات متعب وغالى ولحظة تسليم كأس السوبر
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مثل هذا اليوم 15 أكتوبر 2015 توج الأهلى بلقب كأس السوبر المصرى لكرة القدم للمرة التاسعة فى تاريخه والرابعة على التوالى بعد فوزه 3-2 على الزمالك بطل الدورى والكأس فى لقاء مثير أقيم بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية وشهد احتساب 3 ركلات جزاء.

واستعاد الأهلى وقتها معنوياته بعد موسم للنسيان ونال لقب الكأس السوبر، الذى كان يعد افتتاحية للموسم الكروى 2015-2016، كما حرم غريمه من نيل الثلاثية التاريخية بعد لقبى الدورى والكأس وثأر لخسارته أمامه فى نهائى مسابقة الكأس.

وأقيمت المباراة بحضور 25 ألف متفرج، وهى المرة الأولى فى تاريخ لقاءات قطبى الكرة المصرية، التى تقام فيها هذه المباراة على أرض عربية، والمرة الثانية التى يلتقيان فيها خارج مصر بعد السوبر الأفريقى عام 1994 بجنوب أفريقيا وفاز الزمالك بهدف أيمن منصور.

وتقدم عمر جابر بهدف للزمالك فى الدقيقة 25 بعد دقيقة واحدة من إهدار انفراد بمرمى الحارس شريف إكرامى الذى تصدى لركلة جزاء من المتألق محمود عبد المنعم (كهربا) فى الدقيقة 34، ومن ركلة جزاء فى الوقت بدل الضائع للشوط الأول أدرك عبد الله السعيد التعادل للأهلى قبل أن يضيف الهدف الثانى من ركلة جزاء أخرى فى الدقيقة 53.

وسجل البديل مؤمن زكريا الهدف الثالث بضربة رأس بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس أحمد الشناوى فى الدقيقة 69.

وقلص كهربا الفارق وأضاف الهدف الثانى للزمالك فى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تمريرة رائعة من جابر.

وفى لقطة مثيرة للجدل قرب النهاية وقف رمضان صبحى لاعب الأهلى على الكرة فى منتصف الملعب - مكررا ما فعله فى مباراة قمة سابقة ليتعرض لتدخل عنيف ثم يتوقف اللقاء لعدة دقائق بسبب حدوث اشتباكات بين لاعبى الفريقين والبدلاء.

وغادر الحكم الإسبانى كارلوس فيلاسكو كاربايو الملعب فور حدوث الاشتباكات قبل أن يعود لاستكمال اللقاء ويحتسب نحو 10 دقائق كوقت بدل ضائع.

وانتهت المباراة بحصول كابتن الأهلى آنذاك حسام غالى على أحسن لاعب فى المباراة، وعند لحظة التتويج برفع الكأس واستلامه من حامل شارة كابتن الأهلى عماد متعب، بعد سحبها من غالى قبل شهور، لم يحمل الكأس وترك حمل الكأس لحسام غالى فى لفتة رائعة.

وتوج النادى الأهلى بطلا للسوبر للمرة العاشرة فى تاريخه فى 20 سبتمبر 2019 على حساب الزمالك أيضاً وبنفس النتيجة 3-2 فى المباراة التى أقيمت بستاد برج العرب بالإسكندرية قبل أن يخسر اللقب الأخير أمام الزمالك بركلات الترجيح.

وعلى مدار التاريخ، نجح الأهلى فى تدوين اسمه بحروف من ذهب بين الأندية المصرية بل والعالمية، وبعدد كبير من البطولات نصب الأحمر ملكاً على منافسيه، حيث وصل عدد بطولات الأهلى إلى 137 بطولة خلال 113 سنة هو عمر القلعة الحمراء التى تأسست عام 1907.

وتوج المارد الأحمر بـ42 بطولة دورى عام، 36 لقبا ببطولة كأس مصر، 10 ألقاب سوبر محلى، 7 ألقاب بطولة السلطان حسين، 16 لقب دورى منطقة القاهرة، لقب واحد كأس الجمهورية العربية المتحدة، لقب واحد من كأس الاتحاد المصرى.

على مدار تاريخه الطويل جمع النادى الأهلى بين بطولتى الدورى والكأس 14 مرة، كان أولها فى موسم "1948-1949" أول موسم تقام فيه مسابقة الدورى، الذى توج به المارد الأحمر، ونجح أيضا فى الفوز بلقب كأس مصر على حساب الزمالك "فاروق أنذاك" فى الوقت الإضافى "3-1."

فيما كان التتويج الأخير بالدورى والكأس معاً فى موسم "2016-2017" نجح الأهلى فى الجمع للمرة رقم "14" بين مسابقة الدورى والكأس بعد فوزه على المصرى "2-1" فى الوقت الإضافى بنهائى كأس مصر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة