خالد صلاح

نشرة الرابعة من تليفزيون اليوم السابع.. تنظيم النسل ضرورة شرعية.. والحكم على أب اغتصب طفلته 9 مرات

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 06:14 م
نشرة الرابعة من تليفزيون اليوم السابع.. تنظيم النسل ضرورة شرعية.. والحكم على أب اغتصب طفلته 9 مرات نشرة الرابعة من تليفزيون اليوم السابع
محمد محسوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم"تليفزيون اليوم السابع"، نشرة أخبار الرابعة من إعداد محمود حسن و محمد محسوب، وتقديم نسرين فؤاد، والتي استعرض خلالها أبرز الاخبار العالمية والمحلية حتى الساعة.

وبدأ تليفزيون اليوم السابع نشرة أخبار الرابعة استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أيمن الصفدي، وزيرَ خارجيةِ الأردن بحضورِ سامح شكري وزير الخارجية، وخلال اللقاء تم الاتفاقُ على ثوابتِ القضايا العربية، وخاصةً عمليةِ السلام، والوضعِ في ليبيا، ورفضِ التدخل الخارجي في الشئون العربية.

 

وتناولت النشرة رفع صندوقُ النقدِ الدولي من توقعاتِه لمؤشراتِ نمو الاقتصاد المصرى خلال عام 2020، حيث توقع الصندوق وصولَه إلى 3.5%، لتحافظَ مُصرْعلى موقعِها وسط مصافِ الدول من حيث معدلاتِ النمو، في ظل موجةٍ من الإنكماشات لأكبرِ الاقتصادات حول العالم مع استمرارِ تداعيات تفشي فيروس "كورونا".

كما تناولت النشرة تأكيد  الدكتور محمد مختار جمعة، وزيرُ الأوقاف، أن الزيادةَ السكانية هذا العام قد تجاوزت مليوناً و800 ألفِ نسمة، ما يعني الحاجة إلى نحو 2000 مدرسة، ونحو 40 ألفَ معلمٍ و10 آلافَ عاملٍ فى مجال التعليم فقط، مؤكدا أن تنظيمَ عمليةِ الإنجاب ضرورةٌ وطنية وشرعية تتجاوز قضيةَ الحلال والحرام.

وذكرت النشرة أخبارٌ قد تكون غير مطمئِنة حول فيروس كورونا، فقد قالت شركةُ جونسون آند جونسون إنها أوقفت التجاربَ السريريةَ للقاحٍ مرشحٍ ضد مرض كوفيد -19 مؤقتا، وذلك بعد إصابةِ أحدِ المشاركين بمرضٍ لا تفسيرَ له، مما يؤخر واحدًا من أبرزِ الجهود المبذولة لاحتواء الجائحة العالمية،  ولنفهم أكثر عن هذا الخبر، كان معنا الدكتور أشرف عقبة رئيسُ أقسامِ الباطنة والمناعةِ بجامعة عين شمس، في نشرة سابقة.

في الوقت نفسه، أعلنت منظمةُ الصحةِ العالمية، عن إصابةِ أكثرَ من 2 مليون وربع المليون شخص بفيروس كورونا خلال أسبوعٍ واحد فقط، وهي أعلى زيادةْ في الإصابات منذ ظهورِ الفيروس، كما حذرت المنظمة من مخاطرَ الاعتماد على فكرة "مناعة القطيع" لمواجهة تفشي الوباء، قائلةً إن مناعةَ القطيع تتحققُ من خلال حمايةِ الناس من الفيروس وليس بتعريضهم له، وأنه لم يسبق في تاريخ الصحةِ العامة ان تم استخدامُ مناعةِ القطيع كاستراتيجيةٍ للاستجابة لتفشي المرض، وإن ترك كوفيد-19 ينتشر من دون رادع يعني السماح بالإصابات غير الضرورية وبالمعاناةِ والموت.

وسلطت الضوء على أزمةُ العالم مع تركيا تكبُرُ أكثر، فقد دعا الاتحادُ الأوروبى تركيا إلى التراجعِ الفوري عن إجراءاتِها الأخيرة في البحر المتوسط، ومحاولاتِ التنقيب في مناطقَ نفوذ اليونان، في الوقت الذى وصفت الخارجيةُ الألمانية تصرفاتِ تركيا في البحر المتوسط بالمستفزة.

الخراب الذى تحمله تركيا للعالم، ممتدٌ آثارُه شرقا وغربا، فقد قال المرصدُ السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 119 قتيلا سوريا تم إعادةُ جثثهم إلى مناطقَ نفوذ الفصائل الإرهابية في سوريا، بعد مقتلهم في الصراع بين أرمينيا وأذربيجان، في الوقت الذى نشرت فيه وزارةُ الدفاع الآرمينية فيديو يظهر مرزتقةً إرهابيينَ سوريين يقاتلون في منطقة الصراع الحالية بينها وبين أذربيجان، ويظهر الفيديو الوضعَ المُذري للإرهابيين في القتال.

تستعد الأسرُ المصرية لاستقبالِ المولد النبوي الشريف، ويستعد كذلك معدومو الضمير، حيث ألقت مباحثُ التموين بالجيزة، القبضَ على صاحبِ مصنعٍ لإنتاج حلوى المولد النبوى، في بولاق الدكرور، يقوم بتجميعِ كمياتٍ من الحلوى منتهيةِ الصلاحية من الأعوام الماضية، وإعادةِ تصنيعها، حيث ضبطت بحوزتِه أكثر من طن حلوى معاد تصنيُعه غير صالح للاستخدام الآدمي.

وخلال النشرة أجرى تليفزيون اليوم السابع مداخلة هاتفية مع الدكتور بهاء ناجى، خبير التغذية العلاجية، للحديث عن الأمر، حيث أكد أن المواد السكرية هي أنسب بيئة لنمو الفطريات، مشدداً على أن السكر يتحول ويصفر لونه مع مرور الوقت.

وأضاف أنه يمكن اكتشاف حلويات المولد الفاسدة من خلال رائحتها وطعمها، حيث تكون لها رائحة مختلفة كما أن طعمها يكون لاذع.

وشدد على أن تناول الحلوى المغشوشة يؤدى إلى ضرر كبير على الإنسان وتضر الجهاز التنفسي، مشدداً على أنه خلال الفترة الحالية لو أصيب أي شخص بضرر في الجهاز  التنفسي سيعتقد أنه مصاب بكورونا.

فيما  قضت محكمةُ جناياتِ المحلة، بإحالةِ أوراق أب تجرد من إنسانيتِه إلى المفتى لبيانِ الرأي الشرعي في إعدامِه، بعد أن تقدمت نجلتُه البالغة من العمر 16 عاما، ببلاغاتٍ تتهمه فيها باغتصابِها تسع مرات، بعد أن قام بتقييدِها وتعذيبِها بالكرباج لإجبارِها على ممارسة الرذيلة معه أثناء غيابِ الأم عن المنزل.

لقي أحدُ العناصرِ الإجرامية شديدة الخطورة بدمياط مصرَعه فى تبادلٍ لإطلاق النيران، وتم وضبطُ آخرِ وربةِ منزل وقطعتى سلاح نارى، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما استهدافِ وضبطِ العناصر الإجرامية شديدة الخطورة خاصةً مرتكبى جرائم السرقات بالإكراه.

 

المانجو هي الثمرة التي أحضرها معه الزعيم أحمد عرابي من المنفى والتى يعشقُها الكثيرون بكل تأكيد صارت محصولا قومياً هاما، وتناولت النشرة تسليط صحيفة "فريش بلازا" الإيطالية الضوءَ على طفرةِ زراعته في مصر، مشيرة إلى أن البلادَ اقتربت من إنتاجِ مليوني طن شهريا، ما يجعلُها ثانى أكبر فاكهةٍ مُصَدرة من مصر بعد الحمضيات، وبلغ إجماليُ صادراتِ مصر من المانجو نحو 53 ألفَ طنٍ سنويا، ويتم تصديرُ المانجو المصرى إلى أكثرَ من 50 دولة.

وإلى أخبار الرياضة، حيث سيطرت حالةٌ من الغموض على موقفِ لاعب الزمالك فرجانى ساسى من المشاركة فى مباراة الرجاء المغربى، بعد إعلان دخوله العزل برغبته لمدة 5 أيام فى حجر صحى بعد مخالطته لأحد لاعبى منتخب تونس المصاب بفيروس كورونا.

واختتمت النشرة بخبر فني ففى أول تعليق له على إلغاء حفله الذى كان مقررا إقامته بالقاهرة، كتب المغني المغربي سعد المجرد على صفحته على "أنستجرام" "لا شىء يهزُ القلب المبتسم"، وأرفق بالتعليق بالعلمين المغربى والمصرى.

وكان عددٌ من الفتيات قد أطلقن حملةً على السوشيال ميديا بعنوان "لا لسعد لمجرد" فى مصر لكونه متهما فى ثلاث قضايا اغتصاب بأمريكا وفرنسا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة