خالد صلاح

18 أكتوبر.. القضاء الإدارى ينظر دعوى مرتضى منصور على قرار اللجنة الاولمبية

السبت، 10 أكتوبر 2020 01:02 م
18 أكتوبر.. القضاء الإدارى ينظر دعوى مرتضى منصور على قرار اللجنة الاولمبية مرتضي منصور - رئيس نادى الزمالك
كتب أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حددت محكمة القضاء الاداري بمجلس الدولة، جلسة 18 اكتوبر الجاري، لنظر الدعوى المقامة من مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك، يطالب التي يطالب فيها بوقف القرار الصادر من اللجنة الاولمبية المصرية، والزمت فيه اللجنة الأوليمبية المصرية، إدارة نادي الزمالك بالدعوة لجمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد للنادي، بدلاً من مرتضى منصور، الذي تم ايقافه عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات.

 
واختصمت الدعوى التي حملت رقم 2015 لسنة 75 قضائية، وزير الشباب والرياضة والمدير التنفيذي لوزارة الشباب والرياضة وهشام حطب رئيس اللجنة الاولمبية المصرية.
 
كانت قد ألزمت اللجنة الأوليمبية المصرية، في 4 اكتوبر، إدارة نادي الزمالك بالدعوة لجمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد للنادي، بدلاً من مرتضى منصور، الذي تم ايقافه عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات.
 
وجاء بيان اللجنة الأولمبية المصرية بشأن الشكاوى المقدمة ضد رئيس نادي الزمالك الآتي : 
 
اجتمع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية اليوم الأحد 4-10-2020، للنظر في ما انتهى إليه التحقيق في الشكاوى المقدمة من كل من رئيس النادي الأهلي، ورئيس نادي الزمالك السابق، ونائب وأعضاء مجلس إدارة نادي الزمالك، والاتحاد المصري لكرة القدم، ورئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصرى لكرة القدم، والاتحاد المصري لكرة اليد، وعدد من الشخصيات الرياضية، والذين يتضررون جميعهم من قيام رئيس نادي الزمالك بسبهم وقذفهم والإساءة لهم وللمؤسسات الرياضية التي يمثلونها، مستخدما في ذلك قناة الزمالك الفضائية، والتي أخرجها عن دورها الرياضي، وكذا وسائل التواصل الاجتماعي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن البلد

تطبيق القانون

ارجو تطبيق القانون بكل حسم واقصى عقوبة على من يحمل حصانة او شخصيات عامة لكى يعتبر اى من يخالف او من يستغل الحصانة وينشر التعصب فى المثل التربية ثما التعليم ايضا التربية ثما الرياضة للارتقاء بالزوق العام والاخلاق الحميدة ومنع التعصب رفع روح التشجيع فقط 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة