خالد صلاح

إكسترا نيوز تستعرض محاولات طهران التهدئة مع واشنطن

الخميس، 09 يناير 2020 07:49 م
إكسترا نيوز تستعرض محاولات طهران التهدئة مع واشنطن مايك بنس
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على التصعيد الإيرانى الأمريكى، بعد الضربة العسكرية الأخيرة التى وجهها الحرس الثورى الإيرانى ضد قواعد أمريكية فى العراق، حيث استعرضت القناة، تصريحات نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، االتى أكد فيها أن الولايات المتحدة الأمريكية تلقت معلومات بأن إيران طلبت من ميليشيات حليفة لها ألا تهاجم أهدافا أمريكية خلال الفترة المقبلة، وهو ما يشير إلى تهدئة مؤقتة بين واشنطن وطهران.

وذكرت القناة فى تقرير لها، أن نائب الرئيس الأمريكي، قال إن واشنطن تتلقى معلومات استخباراتية مشجعة بأن إيران تبعث برسائل لتلك الميليشيات نفسها بألا تتحرك ضد أهداف أمريكية أو مدنيين أمريكيين، ونأمل أن تجد تلك الرسالة صدى، موضحة أن إيران استهدفت فجر الأربعاء قاعدة عين الأسد التي تتمركز فيها قوات لتحالف الدولي بقيادة الولايات المتّحدة لمكافحة داعش ردا على استهداف واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اللواء قاسم سليماني، فيما أعلن العراق سقوط 22 صاروخا داخل أراضي البلاد دون خسائر ضمن صفوف القوات العراقية.

 

وأوضحت القناة، أن التوتر بين واشنطن وطهران، تصاعد عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية فجر الجمعة، الماضية تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، والمهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، توعد إيران بعقوبات اقتصادية جديدة قاسية، مع استمرار العقوبات القوية القائمة، حتى يتغير سلوكها، مشيرًا إلى أن إيران خلال الفترة الماضية استهدفت منشئات سعودية وطائرات أمريكية، وزادت أنشطتها بعد توقعيها الاتفاق النووى عام 2013 وحصلت على 230 مليار دولار، بجانب 1.8 مليار دولار نقدًا ولم تقدم الشكر لأمريكا، فقد رفعت شعارات الموت لأمريكا فى اليوم الذى وقع فيه الاتفاق، ثم انطلقت فى عملها الإرهابى وتسببت فى الجحيم باليمن وسوريا والعراق وأفغانستان.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة