خالد صلاح

قصة عاشق.. تركت مسكن الزوجية فحاول الانتحار بالجيزة

السبت، 04 يناير 2020 05:00 ص
قصة عاشق.. تركت مسكن الزوجية فحاول الانتحار بالجيزة خلافات زوجية - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فى واقعة محاولة شاب الانتحار داخل مسكنه، من خلال الاختناق بتسريب الغاز بشقته، أنه كان يمر بأزمة نفسية، عقب انفصال زوجته عنه، وتركها مسكن الزوجية، نتيجة خلافات أسرية بينهما. وتوصلت تحريات رجال المباحث أن والد الشاب تمكن من إنقاذه، بعد ملاحظته تغيبه، ونقله إلى المستشفى قبل مفارقته الحياة، وتبين أن الشاب يعمل بمصنع والده، وأن مروره بأزمة نفسية دفعته لمحاولة الانتحار، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.
 
تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد محاولة شاب الانتحار داخل مسكنه، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات تبين أن الشاب كان يمر بأزمة نفسية، وقرر الانتحار من خلال التسبب فى تسريب الغز الطبيعى الموصل لشقته، حتى يتعرض للاختناق، إلا أن والده شعر بغيابه، وتمكن من إنقاذه فى اللحظات الأخيرة، ونقله إلى المستشفى، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.
 
 
وفى واقعة منفصلة أمرت نيابة المطرية، منذ عدة أيام بدفن جثة طالبة عقب الانتهاء من تشريحها، لبيان سبب الوفاة، وذلك بعد مصرعها عقب انتحارها بسلاح والدها النارى، لوجود خلافات أسرية متكررة ، حيث خرجت منه طلقة استقرت فى جسدها، وفارقت الحياة على إثرها.
 
 
وتلقى ضباط مباحث قسم شرطة المطرية، وقتها بلاغا من والد "س.ن . م"، يفيد بمصرع ابنته أثناء لعبها بسلاح ناري خاص به، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثتها مصابة بطلق ناري في الصدر تسببت في وفاتها في الحال، وتوصلت التحريات، إلى أن الفتاة أقدمت على الانتحار بسبب خلافات أسرية، وتحفظت قوات الأمن على والد الفتاة والسلاح المستخدم في الواقعة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة