خالد صلاح

"شلة الشياطين" تعتدى على طفل جنسيا بالجيزة.. وعبوة كانز تفضح جريمتهم

الخميس، 30 يناير 2020 10:11 ص
"شلة الشياطين" تعتدى على طفل جنسيا بالجيزة.. وعبوة كانز تفضح جريمتهم اعتداء جنسى على طفل - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

11 عاما، عمر طفل من أبناء الجيزة، بالرغم من صغر سنه، إلا أنه تعرض لجريمة بشعة على يد 4 أشخاص ما زالوا أحداثا، لا يتعدى عمرهم 18 عاما، بدأوا باستدراجه على يد أحدهم، ثم اعتدى عليه جنسيا، ولم ينتهى الأمر بالاعتداء، بل واصل الجانى جريمته، بمساعدة أصدقائه عقب ذلك على الاعتداء على الطفل جنسيا، ثم إجباره على سرقة والده لصالحهم، مقابل عدم فضح أمره، بعد إيهامه بتصويرهم له خلال الاعتداء عليه، حتى كشف والد الطفل الجريمة التى تعرض لها ابنه، ومن خلال السطور التالية نوضح كيفية الكشف عن جريمة المتهمين، والقبض عليهم.

 

كعادته اليومية خرج الطفل "م.ع" للعب أمام العقار الذى يقيم به، إلا أن الأمر لم يمر كبقية الأيام، حيث فوجئ الطفل بفتى لا يتعدى عمره 18 عاما، يتولى مسح سلم العقار، اعتاد مشاهدته خلال عمله فى تنظيف السلم، ويعلم أنه يقيم بالقرب من مسكنه، ادعى الفتى إصابته بساقه، وطلب من الطفل مساعدته فى الوصول لمنزله، استجاب الطفل له، لا يدرى بالمخطط الذى وضعه الفتى لاستدراجه، وبعد دقائق وصلا سويا إلى منزل الفتى، طلب منه مساعدته فى الدخول لشقته، ثم فجأة تغيرت ملامحه، وهدد الطفل بالقتل حال مقاومته له، ليهاجمه ويعتدى عليه جنسيا.

 

عقب ارتكاب الفتى جريمته، هدد الطفل بالإيذاء حال إخبار والده، وواصل تهديده بفضح أمره إذا لم يستجب له فى المرات القادمة، اضطر الطفل للخضوع للجانى، والاستجابة لتهديداته، ولم يتوقف الفتى عن ممارسة جريمته بحق الطفل، فأخبر 3 من أصدقائه بفعلته، ليقرر الثلاثة ارتكاب الجريمة مرة أخرى مع الطفل، استدرجوه مرة أخرى تحت التهديد، ثم اعتدوا عليه جنسيا، وواصلوا مخططهم، بإجبار الطفل على سرقة والده، وتسليمهم النقود لإنفاقها.

 

واصل الجناة الأربعة جريمتهم، بإجبار ضحيتهم على سرقة عبوة مياه غازية "كانز" من محل بقالة، إلا أن مالك المحل اكتشف أمر الطفل، وأبلغ والده، لتأتى لحظة الكشف عن الجريمة التى يتعرض لها الطفل، عندما واجهه والده، وأجبره على الكشف عن سبب سرقته المحل، ليروى الضحية لوالده حقيقة الاعتداءات التى تعرض لها على يد الأصدقاء الأربعة، فيسرع الأب إلى قسم الشرطة، ويحرر محضرا ضد الجناة، فيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، وتتولى النيابة التحقيق، وتطلب عرض الطفل على الطب الشرعى.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة