خالد صلاح

توصية برلمانية بإزالة التعديات فى شارع المعز لدين الله الفاطمى

الخميس، 30 يناير 2020 05:00 ص
توصية برلمانية بإزالة التعديات فى شارع المعز لدين الله الفاطمى النائب عمرو صدقى
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال النائب عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، إن اللجنة أوصت الحكومة بسرعة العمل على إزالة جميع الممارسات الخاطئة والتعديات في شارع المعز لدين الله الفاطمي والمنطقة المحيطة به، وكذلك ضرورة قيام الجهات المعنية بدراسة المقترحات والحلول المقدمة من كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان للاستفادة منها.

وأضاف "صدقى" فى شأن دراسة اللجنة لتوصيات اللجنة حول زيارتها لشارع المعز، أن اللجنة لاحظت انتشار بعض الظواهر السلبية كالمقاهي والباعة المتجولين والتكاتك وغيرها من التعديات في شارع المعز لدين الله الفاطمي مما يترك انطباعا سلبيا عن مصر لدى السائحين، وأن اللجنة قامت بزيارة ميدانية إلى هذا الشارع في ١٥ يناير ٢٠٢٠، للوقوف على أعمال التطوير التي تتم فيه، وكذلك رصد جميع الظواهر السلبية سواء الموجودة في هذا الشارع أو المنطقة المحيطة به، والتجهيز المرفقى لأعمال التطوير في هذه المنطقة الحيوية.

وأشار عمرو صدقى إلى أن شارع المعز لدين الله الفاطمى ما زال يعانى من بعض الظواهر السلبية والمشاكل التي تهدد الآثار الموجودة به، وأن اللجنة قد رصدت أثناء الزيارة الميدانية عدة ظواهر ومن أبرزها الاختناقات المرورية والازدحام الشديد نتيجة وجود أكثر من 18 شارع متفرع من شارع المعز لدين الله الفاطمى، ودخول السيارات إليه باستمرار مسببة إزعاجا للسائحين الأجانب والزائرين المصريين على حد سواء، كما أن العوادم التى تخرج من هذه السيارات والاهتزازات الأرضية الناتجة عنها تؤثر على كفاءة الآثار وتهدد بانهيارها، فضلاً عن انتشار «التوك توك»، واستغلال عدد من المقاهي والمحال التجارية لأرصفة الشارع بالشكل الذي يسيء إلى القيمة الجمالية للمكان، وكذلك تراكم القمامة أمام الآثار مما يؤثر على المنظر الجمالى للمنطقة.

وأكد النائب عمرو صدقي رئيس اللجنة على الأهمية التي يمثلها شارع المعز لدين الله الفاطمى وأن استغلاله بالشكل الأمثل سيساهم في زيادة الدخل الخاص بقطاع السياحة والآثار، وأن قيام القيادة السياسية بدمج وزارتى السياحة والآثار سيساعد في حل كثير من المشاكل والمعوقات التي تحول دون التغلب على السلبيات التي شاهدها وفد اللجنة أثناء الزيارة، وأن اللجنة تقوم بإعداد تقريرا عن هذه الزيارة متضمن توصياتها في هذا الشأن، والذى سوف يرسل إلى الجهات المعنية بعد موافقة المجلس عليه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة