خالد صلاح

أشياء يجب معرفتها عن الحبسة.. تفقد الإنسان القدرة على الكلام

الإثنين، 27 يناير 2020 07:00 ص
أشياء يجب معرفتها عن الحبسة.. تفقد الإنسان القدرة على الكلام السكتة الدماغية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

السكتة الدماغية من الحالات الطبية الخطيرة التى تستدعى العلاج فور الإصابة بها، وقد تسبب مضاعفات فيما بعد الشفاء، فإذا تسببت لك السكتة الدماغية فى مشاكل لغوية، مثل: فقدان القدرة على الكلام أو الحبسة، يمكنك علاج فقدان القدرة على الكلام بشكل فعال، وفى هذا التقرير نقدم 7 أشياء يجب معرفتها حول الحبسة أو فقدان القدرة على الكلام، وفقاً لموقع " healthgrades".

أشياء يجب معرفتها عن الحبسة أو فقدان القدرة على الكلام
 

الحبسة
الحبسة

 

غالباً ما يبدأ العلاج في وقت مبكر
 

يعتقد العديد من الخبراء أن علاج فقدان القدرة على الكلام يبدأ بسرعة، كلما كان أكثر فاعلية، وأظهرت إحدى الدراسات أن بدء العلاج في غضون أسبوع من السكتة الدماغية كان مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من فقدان القدرة على الكلام الشديد إلى المعتدل.

 العلاج يمكن أن يساعد في وقت لاحق أيضاً
 

حتى لو كانت السكتة الدماغية قد وقعت منذ أسابيع أو أشهر، فإن علاج فقدان القدرة على الكلام لا يزال يمكن أن يحدث فرقاً، وتستمر عملية التعافي عادة خلال فترة عامين.

ولا يتأثر مدى تعافيك من العلاج الذي تتلقاه فحسب، بل وأيضاً من خلال جزء الدماغ الذي تعرض للتلف بسبب السكتة الدماغية وكمية الأضرار وعمرك وصحتك العامة.

 العلاج يعتمد على نقاط القوة لديك
 

في العلاج، سوف تعتمد على مهاراتك اللغوية الأقوى، على سبيل المثال ، إذا كان التواصل كتابيًا أسهل من التواصل بالكلام، فقد يتم تعليمك كيفية استخدام الكتابة لمساعدتك في تذكر الكلمات أثناء المحادثة.

فقدان القدرة على الكلام
فقدان القدرة على الكلام

 العلاج يمكن أن يحدث في مجموعات
 

قد تشارك أيضًا في العلاج الجماعي مع أشخاص فى نفس حالتك الصحية، ويمنحك هذا فرصة لممارسة مهارات الاتصال الخاصة بك مع أشخاص آخرين يعانون أيضًا من فقدان القدرة على الكلام.

علاجك قد يشمل التنزه
 

عندما تكون جاهزًا، يمكنك الانتقال إلى ممارسة مهاراتك في أماكن واقعية، على سبيل المثال ، قد تخطط أنت وأعضاء المجموعة الآخرون لرحلة ميدانية إلى مطعم.

 قد يتضمن ذلك استخدام مهارات مثل البحث عن العنوان، والدعوة إلى الأمام لإجراء حجز، والطلب من القائمة.

 متابعة الأهداف الشخصية
 

هذا النهج قد حدد حياتك الحقيقية والأهداف الوظيفية ومن ثم يساعدك على العمل نحو تحقيقها، ومتابعة الأهداف الشخصية لا يحسن مهاراتك اللغوية فحسب، بل يساعدك أيضًا على الانخراط في الحياة اليومية.

عائلتك تلعب دوراً
 

يمكن للعائلة والأصدقاء المقربين دعم علاجك بعدة طرق، يمكنهم تعلم استراتيجيات التحدث معك، مثل تكرار الكلمات الأساسية وتبسيط الجمل، يمكنهم تشجيعك على التواصل بأي وسيلة، بما في ذلك الكلام أو الإيماءات أو الرسم، ويمكن أن يوفر لك الكثير من الوقت للتعبير عما يدور في ذهنك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة