خالد صلاح

"مصنع سكر أرمنت" هنا تتحول أطنان القصب لسكر ومنتجات متنوعة لتوفير احتياجات المواطنين.. المصنع يستقبل موسم الحصاد بذبح "عجل" وفتح العصارات.. ومدير المصنع: حققنا أعلى معدل إنتاجية بنسبة 11.04% من المحصول

الخميس، 23 يناير 2020 02:00 ص
"مصنع سكر أرمنت" هنا تتحول أطنان القصب لسكر ومنتجات متنوعة لتوفير احتياجات المواطنين.. المصنع يستقبل موسم الحصاد بذبح "عجل" وفتح العصارات.. ومدير المصنع: حققنا أعلى معدل إنتاجية بنسبة 11.04% من المحصول "مصنع "سكر أرمنت" هنا تتحول أطنان القصب لسكر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
  • ومتوقع إنتاج حوالى 140 ألف طن سكر بالموسم

  • نقيب الفلاحين: المساحة المزروعة بالمحافظة تبلغ 36 ألف فدان وينتج عنها 2 مليون و290 ألف طن قصب

مع بداية شهر يناير الجارى إنطلق رسمياً موسم حصاد قصب السكر فى كافة أنحاء مزارع الأقصر، ولإستقبال المحصول إنطلق "مصنع سكر أرمنت" فى فتح أبوابه أمام أطنان القصب لتدخل دورتها الطبيعية للتحويل لمنتجات متنوعة داخل المصنع طوال الموسم، وذلك بعد أسابيع من التجهيزات النهائية لموسم عصير القصب للعام الجديد عبر دخول القصب للمصنع فى الجرارات وعربات الديكوفيل، وقد تم البدء مؤخراً فى تطبيق منظومة الموازين الآلية الجديدة، والمعدة من قبل فريق عمل قطاع نظم المعلومات، كما تم العمل على النظام الجديد بكل يسر وسهولة ودقة الذى لا يوجد فيه مجال للأخطاء، وذلك فى إطار حرص المصنع على توفير كل الإمكانات والسبل لتنفيذ وتحقيق منظومة الوزن الآلى الجديدة.

ومع انطلاق حصاد القصب شهدت مصانع سكر أرمنت غربى محافظة الأقصر، تنظيم احتفالية مميزة وذبح عجل فى بداية موسم عصير القصب وتسلم شحنات قصب السكر من المزارعين والمواطنين من مختلف أنحاء المحافظة، وذلك تحت إشراف المحاسب محمد عبد الرحيم حسين رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وبقيادة المهندس عبد الفتاح خليصى رئيس قطاعات مصانع سكر أرمنت، وبحضور مديرى العموم والعاملين بالمصنع، وعدد من القيادات الشعبية بالأقصر، حيث تم تنظيم الاحتفالية والتى تم خلالها تكريم عدد من العاملين بالمصنع، وذلك ابتهاجا بالانطلاق الرسمى لموسم حصاد "قصب السكر"، وذلك مع أول أسبوع فى العام الجديد 2020 كالعادة السنوية، حيث أن موسم الحصاد السنوى لقصب السكر الذين ينطلق رسميًا مع ثانى أيام العام الجديد كل عام ويستمر لعدة أسابيع لحصاد المحصول، وتشوينه فى مختلف الوسائل المخصصة لنقل القصب إلى مصنع سكر أرمنت ومصنع سكر قوص، والتى تتمثل فى قطار الديكوفيل وجرارات القصب والعربات النقل الكبيرة بجانب الجمال التى اندثرت مؤخرًا وقلت عملية النقل بها لسهولة وسرعة باقى الوسائل لنقل المحصول للمصانع.

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (1)

وفى هذا الصدد يقول المهندس عبد الفتاح محمود خليصى مدير مصنع سكر أرمنت غرب الأقصر، أنه قبل إنطلاق الموسم انتهى مصنع سكر أرمنت، من كافة التجهيزات النهائية لموسم عصير القصب للعام الجديد عبر دخول القصب للمصنع فى الجرارات وعربات الديكوفيل، حيث تم البدء مؤخرًا فى تطبيق منظومة الموازين الآلية الجديدة، والمعدة من قبل فريق عمل قطاع نظم المعلومات، وقد تم العمل على النظام الجديد بكل يسر وسهولة ودقة الذى لا يوجد فيه مجال للأخطاء، وذلك فى إطار حرص المصنع على توفير كل الإمكانات والسبل لتنفيذ وتحقيق منظومة الوزن الآلى الجديدة، مؤكداً على أن إدارة المصنع استعدت بالشكل الأمثل لانطلاق الموسم عبر توفير كافة التجهيزات لخدمة المزارعين والعمال بالمصنع، موضحًا أن المصنع اختتم الموسم الماضى من كسر وعصير قصب السكر، وذلك عبر توريد مليون و168 ألف طن فى الموسم بالكامل، حيث بلغت إجمالى المساحة المزروعة بالمحصول فى العام الماضى 35 ألف فدان، مؤكدًا أن المصنع حقق أعلى معدل إنتاجية للسكر بنسبة 11.04% من القيمة الإجمالية وذلك لأول مرة منذ 30 سنة، مضيفًا أنه تم إنتاج بالمصنع فى ذلك العام أكثر من 129 ألف طن سكر من الكميات التى تم توريدها للمصنع.

 

وأكد المهندس عبد الفتاح محمود خليصى لـ"اليوم السابع"، على استعداد كافة العاملين بمصنع سكر أرمنت الذين يكون لهم دور كبير سنويًا فى إنجاح الموسم هذا العام وكذلك كافة المزارعين الذين يتعاملوا مع موسم القصب ويلتزموا بالتعليمات بصورة مميزة، موضحًا أنه من المتوقع إنتاج هذا العام حوالى 140 ألف طن سكر هذا العام، حيث أن المساحة المزروعة بالمحافظة تبلغ 36 ألف فدان وينتج عنها 2 مليون و290 ألف طن قصب، موضحًا أن إدارة المصنع أجرت الصيانة الدورية بالكامل لكافة المعدات والماكينات والعصارات، كما تمت توسعة عنبر الطبخ وتأهيل واستحداث بعض العمليات الصناعية فى الإنتاج، وتأهيل محطة القوى والمراجل البخارية وخطوط الديكوفيل التى تنقل المحصول بالسكة الحديد إلى داخل المصانع وذلك من خلال عملية صيانة عامة.

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (2)

وأكد المهندس عبد الفتاح محمود خليصى مدير مصانع سكر أرمنت جنوب غرب الأقصر، أنه تم خلال العام الماضى تحقيق المصنع لأعلى معدل إنتاجية للسكر على مستوى الجمهورية هذا الموسم بنسبة 11.04 % من القيمة الإجمالية للمحصول الذى تم توريده للمصنع وهو ما لم يحدث منذ 30 سنة، مشيراً إلى إنتهاء موسم كسر وعصير القصب لعام 2018 / 2019 بتوريد مليون و 168 ألف طن من المحصول القصب، حيث أنه كان إجمالى المساحة المنزرعة بمحصول القصب على مستوى المحافظة فى العام الماضى وصلت إلى حوالى 35  ألف فدان تم الإنتهاء من كسرها وتوريدها للمصنع بإستثناء المساحات المخصصة من جانب المزارعين كتقاوى للزراعة.

 

فيما يقول العمدة خالد حرز الله نقيب الفلاحين بالأقصر، أنه يعتبر المزارعون والعاملين بزراعة وحصاد ونقل وتخزين قصب السكر تلك الأيام كل عام هى أيام الخيرات والبركات عليهم، مؤكداً أن الجميع يحصل على رزقه بداية من صاحب الأرض الزراعية الذى يظل طوال العام ينتظر أموال الحصاد وتوصيل المحصول للمصنع للحصول عليه بشكل دفعات مختلفة حسب سعر الطن الرسمى، وكذلك العمالة التى تنتظر تلك الأيام للعمل المتواصل فى الأراضى المختلفة بيومية تعينهم على توفير اللازم لأسرهم ومنازلهم، والعاملين بالمصانع الذين يحصلون على دفعات مالية مميزة تخدمهم فى موسم حصاد قصب السكر.

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (5)

ويضيف العمدة خالد حرز الله فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه قبيل بدء الموسم الجديد لتسليم القصب إلى المصنع تم لقاء قيادات المصنع، وتقديم طلبات بضرورة فرض الرقابة على الموازين بالمصانع حين وزن المنتج عليها، وكذلك تسلم المزارعين إجمالى ما تم توريده بخط اليد وليس مطبوعاً الكترونياً دون معرفتهم بصحة الوزن من عدمه، وذلك لكى تتواجد الثقة من قبل الموردين مع سرعة تعديل العقود المبرمة بينهم وبين شركة السكر، حيث أن بنودها تصب فى صالح الشركة وليس موردى المحصول القومى، موضحاً أنه يجب على الحكومة ومصانع السكر، تحمل فرق الفائدة من 5.5 % إلى 13% خلال السنوات الماضية، وذلك للسلف التى اقترضوها من بنك الائتمان الزراعى، حيث أنهم يقومون بتوريد المحصول مع بداية العام والشركة تأخر صرف مستحقاتهم المالية بما يجعل البنك يقوم برفع الفائدة لتأخر الدفع.

 

وكانت قد أكدت دراسة حديثة للدكتور محمد عبد الرحمن، الكيميائى بمصنع سكر أرمنت، أن مصر تنتج حوالى 15 مليون طن سنويا من قصب السكر، يخصص 20% منها فى العصارات الشعبية وإنتاج العسل الأسود، أى فى حدود 3 ملايين طن قصب سنويا، وهو رقم ضخم وغير مسبوق على مستوى العالم، وأكدت الدراسة، أن شرب عصير قصب السكر الطازج هو خاصية للشعب المصري، واكتسبتها منها مؤخرا بعض دول شرق آسيا، مثل اندونيسيا وماليزيا، كما تنتج مصر ما لا يقل عن نصف مليون طن مادة علف خشنة (تبن)، وهذا رقم يمكن أن يساعد فى سد الفجوة الهائلة فى إنتاج الأعلاف، إذا تم استخدام مصاص القصب فى إنتاج الأعلاف.

 

وأضافت الدراسة، أنه قد دخلت زراعة قصب السكر مصر فى العهد الأموي، فى ولاية "قرة ابن شريك"، بعد ان استقدم العرب فسائل القصب من الهند، وزرعوها فى الصعيد، حيث انتشرت مصانع قصب السكر فى عهد محمد على باشا، وفى عهد حفيده الخديو إسماعيل، حيث قام ببناء 18 مصنعا فى الصعيد منهم مصنع الضبعية الذى اندثر، وقد وصف المؤرخ على باشا مبارك مصنع الضبعية، وهى قرية كانت تتبع قنا قديما، وصارت حالياً ضمن محافظة الأقصر، بالوصف التالى - نقلاً عن نصه بالخطط التوفيقية صفحة 27 من الجزء الثالث عشر- "فى الضبعية للدائرة السنية تفتيش أطيان عشرة آلاف فدان تزرع قصبا وتسقى بالوابورات وبها فاوريقة فرنساوية ذات عصارتين وآلات كاملة لعصره وعمل السكر منه، وينقل إليها القصب بسكك حديد زراعية معمولة هناك، وشغلها دائما ليلاً ونهاراً كباقى الفاوريقات بواسطة وابور نور، تتفرق أنواره على العنابر والآلات والمخازن وجميع الأماكن اللازمة للشغل"، وأضاف على مبارك، أن المصنع "ينتج فى اليوم من السكر الأبيض المكرر فوق ثمانمائة قنطار (800 قنطار) سكر حبا ومن السكر الأحمر فوق أربعمائة قنطار أقماعا، وينقل منها العسل نمرة (3) إلى ورشة الروم بفاوريقة المطاعنة، ليستخرج منه السبرتو، وقد عملت تجربة الفدان من هذا التفتيش فوجد متحصله من السكر بأنواعه اثنين وعشرين قنطاراً، ثم إن الفاوريقة يخرج منها فرع من السكة الحديد يوصل إلى البحر (النيل) لنقل الآلات التى تأتى عن طريق النيل.

 
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (6)
 
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (7)
 
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (9)
 
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (10)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (10)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (11)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (11)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (12)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (12)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (14)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (14)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (16)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (16)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (18)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (18)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (19)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (19)

 

مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (20)
مصنع سكر أرمنت هنا تتحول أطنان القصب إلي أجولة من السكر (20)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة