خالد صلاح

النساء الأكثر استعدادا لدفع مبلغ إضافى للسفر الجوى المستدام.. استطلاع يوضح

الخميس، 23 يناير 2020 02:00 ص
 النساء الأكثر استعدادا لدفع مبلغ إضافى للسفر الجوى المستدام.. استطلاع يوضح الطيران
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وجدت دراسة أن النساء أكثر استعدادًا عمومًا لدفع رسوم إضافية للسفر الجوي المستدام مع تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، لكنهن ليسوا كذلك عندما يتعلق الأمر بالرحلات الجوية الطويلة، حيث استطلع خبراء أمريكيون ما يقرب من 1200 شخص، ووجدوا في المتوسط، أن الناس أكثر استعدادًا لتغطية الزيادات الطفيفة في تكاليف الرحلات الجوية ذات مستويات الانبعاثات الأقل، ولكن يصبحون أقل حماسة عند التفكير في الرحلات الطويلة التي تأتي مع ارتفاع كبير فى التكاليف.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، جاءت النتائج في أعقاب تقرير الأسبوع الماضي الذي كشف أن الخطوط الجوية البريطانية تبعث ما يصل إلى 45 في المائة من ثاني أكسيد الكربون لكل مسافر من الخطوط الجوية المنافسة.
 
وأجرت الخبيرة الجوية نادين راجبير من جامعة إمبري ريدل للطيران في فلوريدا وزملاءها استطلاع ما مجموعه 1،192 شخصًا حول استعدادهم لدفع تكاليف السفر الجوي المستدام، فإن الطائرات تتسبب فى ضرر لجودة الهواء ضعف ما تفعله أزمة تغير المناخ.
 
وعندما طُلب من المشاركين التفكير في الطائرات التجارية الافتراضية التي عرضت انخفاضًا بنسبة تتراوح بين 10 و 50 % في انبعاثات غازات الدفيئة، كان على المشاركين أن يقرروا ما إذا كانوا على استعداد لدفع 5 أو 10 أو 15 % مقابل تخفيض معين.
 
ووجد الفريق، أن الركاب كانوا على استعداد لدفع المزيد في مقابل فهمهم أن مساهماتهم تأتي مع بصمة انبعاثات أقل، ولكن بالنسبة للرحلات الجوية الطويلة ذات الأسعار الأعلى، وجد الباحثون أن الناس كانوا أقل ميلًا لقبول زيادة في الأسعار بنسبة 15 % للحصول على فوائد الاستدامة.
 
ووجد الفريق أن النساء عمومًا أكثر استعدادًا للدفع مقابل رحلة أكثر استدامة من الرجال، ولكن هذا التباين انخفض عند السؤال عن رحلات أطول بتكاليف إضافية كبيرة.
 
وأضافوا أن النتائج يمكن أن تساعد شركات الطيران ومصنعي الطائرات على فهم المستهلك بشكل أفضل، والذي يحدد في النهاية نجاح الممارسات المستدامة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة