خالد صلاح

2020 نهاية القيد بجداول المحامين مباشرة.. وأكاديمية المحاماة شرطا للقبول.. النقابة تعلن وضع حجر الأساس للأكاديمية خلال أيام.. وتشكل لجنة لإعداد اللائحة..واعتماد شهادة المتخرج من "الأعلى للجامعات"

الإثنين، 20 يناير 2020 07:30 ص
2020 نهاية القيد بجداول المحامين مباشرة.. وأكاديمية المحاماة شرطا للقبول.. النقابة تعلن وضع حجر الأساس للأكاديمية خلال أيام.. وتشكل لجنة لإعداد اللائحة..واعتماد شهادة المتخرج من "الأعلى للجامعات" سامح عاشور نقيب المحامين ومشروع طموح لأكاديمية المحامين
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

2020 هو العام الأخير للقيد بجداول نقابة المحامين مباشرة، حيث تضمن قانون المحاماة، الذى وافق مجلس النواب على تعديله فى دور الانعقاد الرابع مواد مستحدثة تنص على إنشاء أكاديمية المحاماة والدراسات القانونية واعتبار اجتيازها شرط من شروط القيد بالنقابة، بما يحقق إعلاء شأن المهنة عن طريق التدريب وتأهيل المحامين بما يليق بمكانة ورقي مهنة المحاماة، وأنه لا يجوز القيد بالجدول العام ولأول مرة إلا بعد اجتياز الدراسة بهذه الأكاديمية وحصول طالب القيد على شهادة إتمام الدراسة بها على أن تبدأ الدراسة اعتباراً من يناير 2021.

وشكل مجلس النقابة العامة للمحامين برئاسة النقيب سامح عاشور لجنة لإعداد التصور الكامل لأكاديمية المحاماة و لوضع اللائحة ونظام الأكاديمية والمواد العلمية التى تدرس بها، مؤكدا أنه سيتم وضع حجر الأساس للأكاديمية قريبا.

وأعلن مجدي سخى وكيل نقابة المحامين، عن وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة خلال أيام، مضيفا أن مقر الأكاديمية سيكون فى 6 أكتوبر فى مدينة النقيب أحمد بسيونى، مضيفا أنه تم النص فى آخر تعديل تشريعى على ضرورة حصول المحامى على مؤهل من أكاديمية المحاماة".

وأضاف مجدى سخى، لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم العمل بأكاديمية المحاماة فى عام 2021 ، موضحا أنه لا يجوز القيد بالنقابة إلا بعد اجتياز المرحلة التعليمية التى توضع بالأكاديمية، مؤكدا أنه لن يكتفى بليسانس الحقوق للقيد بالنقابة ولكن بعد اجتياز الأكاديمية.

وأعلن مجدى سخى وكيل نقابة المحامين عن تشكيل لجنة لإعداد التصور الكامل لأكاديمية المحاماة ولوضع اللائحة ونظام الأكاديمية والمواد العلمية التى تدرس بها.

وأشار أبوبكر ضوة الأمين العام المساعد لنقابة المحامين، إلى أن الدراسة بالأكاديمية ستكون لمدة عامين، موضحا أن الهدف منها هو إعداد المحامى وتأهيله لحمل رسالة المهنة .

ونوه أبو بكر ضوة، إلى أن معاهد المحاماة ستلغى بوجود الأكاديمية، مضيفا أنه لن يقيد المحامى بالنقابة إلا بعد إجتياز أكاديمية المحاماة.

وأوضح مصطفى البنان عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، أنه لن يستطيع أى متقدم الالتحاق بنقابة المحامين إلا بعد الحصول على شهادة الأكاديمية، مشيرا إلى أن أكاديمية المحاماة تختلف اختلافا جذريا عن معهد المحاماة، لأن أكاديمية المحاماة تعتبر معهد علمى، وأنه سيتم معادلة الدرجة العلمية التى يحصل عليها المتخرج من المجلس الأعلى للجامعات.

وكشف مصطفى البنان عن اعتماد الشهادة التى يحصل عليها المتخرج من أكاديمية المحاماة من المجلس الأعلى للجامعات وأنها ستعتبر خطوة من خطوات الدراسات العليا فى الجامعات المصرية، مؤكدا أن أكاديمية المحاماة ستعمل على الارتقاء بمستوى الخريج، وستهتم بالجانب العملى لمهنة المحاماة، وأنه سيتم العمل بها 2021 .

وذكر مصطفى البنان عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، أن الأكاديمية تحافظ على هيبة المحامين، كما تؤهل المحامى لحمل رسالة المهنة، حيث يتخرج منها كل من هو قادر على ممارسة مهنة المحاماة باقتدار، مؤكداً أن الأكاديمية وفقاً للقانون الجديد تتمتع بالاستقلال الفنى والإدارى والمالى.

وكان سامح عاشور، نقيب المحامين رئيس اتحاد المحامين العرب، أكد من قبل أن المحاماة مرت بمرحلة خطيرة خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن النقابة خاضت معركتي تنقية الجداول من غير المشتغلين، لحماية أموال المحامين، ومقاومة خريحي التعليم المفتوح من حملة الدبلومات، وأن العام الجاري هو الأخير لقبول القيد بجداول النقابة مباشرة، وأنه ابتداء من عام 2021 سيبدأ العمل بأكاديمية المحاماة التي ستكون الدراسة بها شرطا للقيد بجداول النقابة.

وأضاف سامح عاشور، أن الدراسة بالأكاديمية يعقبها اختبار تحريري يكون اجتيازه شرطا للقيد بالنقابة، مشيرا إلى أن من يتدبر قسم المحاماة سيدرك أنها مسئولية كبيرة من يحملها يجب أن يكون مؤهلا لها من حيث المظهر والمضمون، مؤكدا أن معركة تطهير جداول النقابة ما زالت مستمرة، وأنه تتم مراجعة كل الأوراق التي قدمت للوصول لمن تسرب عن طريق الغش والتزوير، وأن من يثبت تزويره يحال للنيابة العامة.

وطالب من يمتلك معلومة عن تسرب أحد من غير المشتغلين لجداول النقابة بتقديمها لنقابة المحامين لتأكد من صحتها واتخاد اللازم، مشيرا إلى أن عدد الجمعية العمومية تجاوز 400 ألف في عام 2016، بينما يصل الآن إلى 145 ألفا، وهو ما يعبر عن الإنجاز الذي تحقق، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد افتتاح المرحلة الأولى لمبنى نقابة المحامين الجديد بشارع رمسيس، إضافة لوضع حجري أساس نادي المحامين الرياضي، وأكاديمية المحاماة المنصوص عليها في تعديلات قانون المحاماة والتي ستكون مؤسسة علمية مهنية كبرى، وسيأتي اليوم الذي يكون فيه القيد بالنقابة أصعب من الانضمام للقضاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة