خالد صلاح

أصم أمريكى يقاضى 3 مواقع إباحية بسبب التمييز لعدم ترجمة محتوياتها مرئيا

الأحد، 19 يناير 2020 04:08 م
أصم أمريكى يقاضى 3 مواقع إباحية بسبب التمييز لعدم ترجمة محتوياتها مرئيا مواقع إباحية - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفع رجل أصمّ من نيويورك دعوى قضائية جماعية ضد 3 مواقع إباحية، بدعوى أنه لا يستطيع الاستفادة بالكامل من مضامينها بسبب عدم تقديم ترجمة مرئية مع المقاطع التى تعرضها، واتهم ياروسلاف سوريس - حسب ما نشرته "مونت كارلو الدولية"، اليوم الأحد - فى هذه الدعوى التى رفعها، يوم الخميس الماضى، أمام المحكمة الفيدرالية فى بروكلين، المواقع الثلاثة بانتهاك القانون الأمريكى الصادر سنة 1990 الذى يحمى ذوى الاحتياجات الخاصة من كل أشكال التمييز.

 

وأشار هذا الرجل لسلسلة من الفيديوهات ذات العناوين الجذابة التى أراد مشاهدتها فى أكتوبر الماضى، ومؤخرًا فى 11 يناير الجارى، وكتب فى دعواه الواقعة فى 23 صفحة "من دون ترجمة مرئية، لا يمكن للصمّ وضعاف السمع الإفادة من مضامين المقاطع المصوّرة مثل باقى الجمهور"، مطالبًا المواقع المذكورة فى الدعوى بإضافة ترجمة مرئية على مقاطعها، إضافة إلى دفع تعويض بقيمة غير محددة.

 

من جهته، علق نائب رئيس أحد المواقع الواردة فى الدعوى القضائية، فى بيان أصدره، على هذه الدعوى، مشيرًا إلى أن الموقع يتضمن فئة مخصصة للمقاطع المصورة المرفقة بترجمة مرئية، وأرفق بيانه برابط يوجه المشاهد إلى الفئة المذكورة.

 

ويشار إلى أنه فى نوفمبر الماضى، كان قد أدى حادث تسريب بيانات جديد من أحد المواقع الإباحية إلى تسريب بيانات ملايين المستخدمين، وهو التسريب الذى يشكل خطورة على كل من زوار المواقع الإباحية والعاملين أيضا بهذا المجال بحسب موقع engadget الأمريكى.

 

وتضمنت مجموعة البيانات المسربة عدة أشهر من السجلات لملايين الأشخاص، بما فى ذلك أسماء المستخدمين وعناوين IP وعادات المشاهدة والدردشة الخاصة وحتى كلمات المرور من محاولات تسجيل الدخول الفاشلة، كما شملت التسريبات أيضا بعض تفاصيل الحسابات الخاصة بالعاملين فى هذا المجال.

 

وبحسب التقرير الذى نشر - آنذاك - فقد تم إغلاق قاعدة البيانات، التى تضمنت فى الغالب مستخدمين من أوروبا، لكن ليس من الواضح ما إذا كان هناك أى متطفلين قاموا بالوصول إلى قاعدة البيانات أم لا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة