خالد صلاح

اليوم.. عزاء إبراهيم فرح بدار مناسبات طلعت القواس بعابدين

السبت، 18 يناير 2020 12:10 ص
اليوم.. عزاء إبراهيم فرح بدار مناسبات طلعت القواس بعابدين الفنان الراحل إبراهيم فرح
كتب مصطفى القصبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتلقى اليوم السبت أسرة الراحل الفنان إبراهيم فرح العزاء داخل دار مناسبات طلعت القواس خلف قصر عابدين، والذى رحل عن عالمنا صباح أمس الجمعة داخل غرفة للعناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة بالمهندسين، عن عمر يناهز 68 عاما، وكان قد تعرض مطلع شهر يناير الجارى لأزمة صحية مفاجئة أثناء تصويره أحد الأعمال الفنية ودخل على إثرها فى غيبوبة لمدة 3 أيام، غير أن حالته الصحية شهدت تحسنا ملحوظا قبل أن يقرر الأطباء خروجه من المستشفى، إلا أنه تعرض مؤخرا لأزمة صحية جديدة دخل على إثرها العناية المركزة.

ويعد إبراهيم فرح من الوجوه المميزة فى الدراما المصرية، حيث تعلق به الجمهور بسبب أدائه فى مجموعة كبيرة من الأعمال منها "الخواجة عبد القادر"، "شيخ عرب همام"، "كفر دلهاب"، "حلاوة الدنيا"، "واحة الغروب" و"الزبيق"، وقام بدور الشيخ عبد القادر فى مسلسل "الخواجة عبد القادر" وأبدع فى هذا الدور المحورى فساهم فى نجاح المسلسل، واستطاع مجاراة عملاق التمثيل يحيى الفخرانى فى المشاهد التى جمعتهما معا.

وفى آخر حوار للفنان الراحل مع اليوم السابع كشف العديد من المعلومات التى لا يعرفها الجمهور عنه. وتحدث الفنان إبراهيم فرح عن دوره فى مسلسل الخواجة عبد القادر مؤكدا أن للصدفة دورا كبيرا فى ترشيحه لهذا الدور، حيث قال: "رشحونى لدور صغير فى المسلسل وهو دور أحد مريدى الشيخ عبد القادر، وهو الشخص الذى يغار عندما يعطى الشيخ عباءته للخواجة، وكان يقوم بدور الشيخ عبد القادر ممثل سودانى يعمل فى سوريا، ولكنه كان لا يفيق من الخمر".

وأكمل: "فى أحد أيام التصوير ذهبت كالعادة لأسلم على الدكتور يحيى، فنظر لى نظرة غريبة ورد على وهو شارد، فاعتقدت أنه غاضب منى وسلمت على الممثل السودانى وكانت رائحة الخمر تفوح منه، وبعد بدء تصوير المشهد الذى يظهر فيه طيف الشيخ ليعاتب الخواجة عبد القادر على شرب الحشيش سمعت صوت شجار وفوجئت بأن الدكتور يحيى يطلبنى فشعرت بالقلق وبمجرد أن رأيته قال لى فلان مش هايعمل الدور أنت اللى هتعمله، أنا بسأل نفسى ليه لم اختارك من البداية، هتتعلم اللكنة السودانية وهتعيد المشاهد اللى عملها الفنان السودانى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة