خالد صلاح

شاهد.. مكاتب الإخوان فى العالم دكاكين سياسية لتلميع الدشم العسكرية

الأربعاء، 15 يناير 2020 04:02 ص
شاهد.. مكاتب الإخوان فى العالم دكاكين سياسية لتلميع الدشم العسكرية جانب من التقرير
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت قناة "سكاى نيوز"، عربى تقريراً يحمل اسم " الإخوان في أميركا... دكاكين سياسية لتلميع الدشم العسكرية"، فضح خلاله التنظيم المتطرف الذى يكرهه الأمريكيين ويعتبرون مماطلة واشنطن لإدراج الجماعة على قوائم الإرهاب غير مبررة، كما أنه استعرض الجملة الشهيرة للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تجاههم وهى "أشعر بالاشمئزاز من الذين يدمرون الشر لأمريكا والعالم الحر والقيم الإنسانية".

وتضمن التقرير رأى وزير الخارجية خلال جلسة عامة تم بثها، وهو يحذر من خطر جماعة الإخوان على العالم كافة وليس الولايات المتحدة الأمريكية وأنه يجب أن يقوم الأمريكيين بدورهم فى ذلك، وكذلك الأوروبيين، لافتاً إلى أن دراسات تكشف عن العداء الذى يكنه الإخوان للأمريكيين والعالم.

وتابع التقرير :"الأجندة التى يعتمدها التنظيم والتى تقوم على تفريخ الحركات والجماعات المتطرفة للعالم كافة الأمر، وتحويل مكاتب الجماعة وجمعياتها والمؤسسات التابعة لها فى العالم بمثابة دكاكين سياسية تعمل على تلميع الدشم العسكرية التى يدافع عنها الإخوان ضمن مشروعهم".

وسلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على دور الدولة فى تنمية الطفل والاهتمام بهم، كما استعرضت الانتهاكات التى مارستها جماعة الإخوان ضد الأطفال خلال فترة حكم الجماعة لمصر، وكيف سعى التنظيم لاستغلال الأطفال للمتاجرة بهم، حيث قالت الإعلامية أية عبد الرحمن، مقدمة برنامج الحقيقة على قناة إكسترا نيوز، إنه عند الحديث عن الطفل المصرى نتحدث عن العقول الناشئة التى من مهمتنا كلنا أن نهيئ لها مستقبل أفضل كى يستكملون مسيرة الوطن الذى نتمناه خلال الفترة المقبلة.

وأضافت الإعلامية أية عبد الرحمن: ممرنا بفترة صعبة للغاية خلال عصر الظلام البائس حتى على مستوى الطفل المصرى من خلال محاولة محو ثقافته وتشويه عقله وهذا ليس موضوع هين أو بسيط، متابعة: دول الخارج يكون أهم قضية عندهم الطفل وتسخر كل إمكانياتها لتسهيل الأمور على أطفالها من خلال مناخ صحى وثقافى وتعليمى وترفيهى يكون مرجع لهم لتكوين فكر ورأى سوى يستطيعون من خلالها المساهمة فى التنمية فى المستقبل .

 
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة