خالد صلاح

الأوغندي المخدوع.. أجر اوضتين وصالة للجواز والعروس طلعت راجل

الأربعاء، 15 يناير 2020 12:07 ص
 الأوغندي المخدوع.. أجر اوضتين وصالة للجواز والعروس طلعت راجل العروس المزيفة
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 بعد أن سلطت الصحف الأفريقية، الضوء على  الحظ السئ الذى تعرض له أوغندى الجنسية، والذى تزوج من رجل تنكر وانتحل صفة سيدة لسرقة أمواله، أظهرت تحقيقات السلطات الأوغندية أن المتهم  يدعى ريتشارد توموشابي، 27 سنة،  تنكر في زى سيدة للحصول على أموال إمام المسجد الأوغندى محمد موتومبا، وسرقة مسكنه.

وكشفت التحقيقات الأولية، أن الزوج المخدوع رجل عرف عنه أنه طيب القلب وحسن الأخلاق، وكان يبحث عن زوجة مناسبة له، حيث قام باستئجار مسكن مكون من غرفتين، يعيش فيهما مع عروسه المستقبلية، وحين عل المتهم بذلك استغل طيبته وذهب إليه فى المسجد منتحلا صفة سدة بعد أن تنكر فى ملابس السيدات، واستمع إلى درس دينى للضحية المقبلة.

وتشير التحقيقات التى نقلتها وسائل الإعلام المحلية، أن المتهم استأذن فى سؤال الإمام حول استفسار فى الدين، ولفت انتباه إمام المسجد، وبدأ يلف سباكه حوله، حيث زعم أنه  فتاة توفى والدها ولم يعد لها من الحياة سوى خالتها.

 

تفاصيل الواقعة، وفقًا لموقع صحيفة "ديلى مونتر"، تشير إلى رواية  الشيخ محمد موتومبا، إمام مسجد نور فى منطقة كيونجا، وسط أوغندا، والذى قال: "كنت أبحث عن امرأة لأتزوجها، حين ظهرت فتاة جميلة ترتدي الحجاب، ووقعت في حبها، وحين طلبت منها الزواج وافقت، ولكنها قالت إنه لا يمكننا ممارسة الجنس إلا بعد أن أدفع المهر لخالتها، لأنها ليس لها عائلة سواها.

 

وبعد انتهاء مراسم الزواج، لم يقترب الزوج من عروسه، لمدة أسبوعين، بعد أن زعمت أنها فى فترة الحيض، ووافق موتومبا على الانتظار حتى تصبح أفضل، وعاد إلى عمله.

 

وفى أحد الأيام، وأثناء غياب الزوج عن المنزل، شاهد أحد جيران "موتومبا"، العروس، وهى تقفز فوق جدار يفصل بين منازلهم، أثناء محاولة سرقة الأجهزة الكهربائية وأدوات الطهى، والملابس، فى غياب زوجها، وقام بإبلاغ الشرطة، والتى أتت للقبض عليها وهى مرتدية الحجاب والصندل الحريمى.

 

وكعادة الشرطة، قامت  ضابطة بتفتيش المشتبه بها بدقة، قبل نقلها إلى الزنزانة وبدء التحقيق معها فى حادث السرقة، حيث اكتشفت أن المقبوض عليه ما هو إلا رجل، ويضع فى "حمالة الصدر" قطن، لخداع الناس بأنها سيدة.

 

من جانبه قال إسحاق موجيرا، ضابط التحقيقات الجنائية في مقاطعة كيونجا: بعد الفحص الشامل، والتأكد من أن السيدة ذكر، تم إبلاغ زوجها الذى كان مرافقها إلى مركز الشرطة، والذى لم يكن مصدقًا وطلب من الشرطة السماح له بالتأكد بنفسه، وحينها حرر محضر آخر، يتهمه فيه بالنصب عليه، وتزويره فى الأوراق الرسمية، وفى الهيئة الخاصة به، وانتحال صفة سيدة، حتى يتمكن من الحصول على أمواله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة