خالد صلاح

هل يجب على كل شخص أكثر من 50 عامًا تناول الأسبرين يوميًا؟..تعرف على الاجابة

الثلاثاء، 14 يناير 2020 09:00 م
هل يجب على كل شخص أكثر من 50 عامًا تناول الأسبرين يوميًا؟..تعرف على الاجابة الاسبرين-صورة ارشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يستخدم الأسبرين من قبل العديد من الأشخاص في منتصف العمر للحفاظ على صحة قلوبهم، وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 40% ممن تزيد أعمارهم عن 60 عامًا يتناولون جرعة منخفضة من الأسبرين يوميًا، إما بروشتة أو بدون وصفة طبية، وفقًا لدراسة أجراها باحثون بجامعة أكسفورد عام 2017.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال الباحثون إنه لا يوصف الأسبرين الآن إلا من قبل أطباء “NHS” لأي شخص أصيب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، أو لأولئك المعرضين لخطر كبير بسبب إصابتهم بأمراض قلبية أو إجراء جراحة قلب سابقة.

ولكن في السنوات الأخيرة كان هناك نقاش حول ما إذا كان ينبغي تناول جرعة منخفضة من هذه الحبوب من قبل المزيد من الناس ، كل يوم ، مع الأبحاث التي تشير إلى أنه لا يقتصر على تجنب النوبات القلبية والسكتات الدماغية ، ولكن يمكن أن يقلل حتى من خطر بعض أنواع السرطان.

هل يجب أن يتناول الأشخاص الأصحاء الأسبرين يوميًا؟ هنا ، يقدم اثنان من أبرز المتخصصين في العالم وجهات نظرهم.

وفي الولايات المتحدة بالفعل ، ينصح فريق العمل المعني بالخدمات الوقائية بالولايات المتحدة بتناول جرعة منخفضة من الأسبرين كإجراء وقائي في الولايات المتحدة بالفعل ، والأشخاص الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 59 عامًا والذين لديهم خطر الإصابة بمرض القلب بنسبة 10% على الأقل.

وحاليا في المملكة المتحدة، يصف الأطباء جرعة يومية من 75 مجم من الأسبرين للمرضى المعرضين لمخاطر عالية، ومع ذلك ، فإن “NHS”  لا توصي بأن الأشخاص الأصحاء يتعاطون الدواء، وذلك لأن المخاطر تفوق الفوائد المتصورة - ويمكن أن يسبب الأسبرين نزيفًا خطيرًا.

وبعد بحث جديد ، نشرت الشهر الماضي في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية ، تجدد النقاش، ووجدت هذه الدراسة أن كبار السن الذين يتناولون الأسبرين ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع على مدى فترة طويلة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الأمعاء وسرطان الثدي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة