خالد صلاح

صورة.. مواطنان تركيان يتعرضان للتعذيب في مخفر شرطة تركية

الثلاثاء، 14 يناير 2020 11:36 م
صورة.. مواطنان تركيان يتعرضان للتعذيب في مخفر شرطة تركية اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية،  تعرض كل من دينيز آيدن، البالغة 24 عاما، وطايلان جولتكين البالغ 30 عامًا، واللذين تم إلقاء القبض عليهما فى 5 يناير الماضى، في حي السلطان غازي بمدينة إسطنبول، للتعذيب طوال 4 ساعات اثناء تواجدهم فى مخفر الشرطة بتركيا، حيث قالت آيدن: جرونا على سلالم ثلاثة طوابق، ونقلونا إلى جزء آخر في المخفر، وكان رجل الشرطة يقول لنا وهو يعذبنا :مارست رياضتي المفضلة عليكم اليوم.

15789948720
 

 

وأضاف دينيز آيدن، أنه تم إلقاء القبض عليهم من قبل مدنيين نزلوا من سيارة بيضاء فى الساعة 16.10 ووضعوا الأصفاد بشكل عكسى فى أيديهم، مستطردا: لقد هجم علينا مجموعة فى مكان لا يوجد به كاميرات أمام باب من الصلب. وقاموا بركلنا ووقعنا على الأرض، ولكي يلحقوا الضرر الدائم بنا ضربونا على ساقينا والعمود الفقرى.. وهددونا.. وقبل أن يرسلونا إلى مديرية الأمن قالوا لنا "إذا رأيتمونا مرة أخرى، اهربوا".

 

وتابع وطايلان جولتكين: كان الأمر فيما يخص بتعذيبنا كما لو كانوا يريدون كسر عظامنا أو إيذاء أعضائنا الداخلية، فكانوا يضغطون على كليتنا».

 

وذكر الموقع التابع للمعارضة التركية، أنه تم إلقاء القبض على دينيز آيدن الطالبة بالصف الرابع فى قسم علم النفس بجامعة هاجيت تبه، والعامل تايلان جولتكين بسبب منشورات كانت بجوزتهما في 5 يناير بحي السلطان غازي.

وكان موقع تركيا الآن، ذكر أن نائب رئيس حزب المستقبل التركي، الذي أسسه رئيس الوزراء التركى الأسبق أحمد داوود أوغلو، سلجوق أوزداغ، توقع إجراء انتخابات مبكرة فى تركيا فى العام 2021، حيث قال إنه عاجلًا أم آجلًا، ستحدث انتخابات مبكرة. لأنهم لا يستطيعون التقدم بالبلد، ولا يستطيعون إدارتها، ويوجد في تركيا أزمة اقتصادية خطيرة، والأواني في المطابخ خاوية من الطعام. والناس عاطلون عن العمل، وانخفضت قيمة المال في جيوبهم، وليس هناك مشكلة في تركيا لا يمكن حلها، لكن لا يوجد من هم يستطيعون حل المشكلة».

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة