خالد صلاح

القارئ محمد زيدان يكتب: الموت فجأة‎

الثلاثاء، 14 يناير 2020 04:00 م
القارئ محمد زيدان يكتب: الموت فجأة‎ نعش - صورة أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يأتي الموت فجأة فيسرق منا كل عزيز وغالي ويترك لنا أصعب الذكريات التي تملأ قلوبنا وجعاً واشتياقاً، الموت يخطف أعز الأحبة فيخيم علي قلوبنا الحزن والألم والندم علي كل لحظة وثانية قضيناها بعيدين عنهم، يأتي الموت فيصبح القمر معتماً والشمس مظلمة، تنطفئ الحياة ببهجتها وجمالها في قلبنا ونبقي وحيدين في قمة الحزن والألم، لا نريد أن نتقبل حقيقة فراقهم ورحيلهم وأنهم لم يعودوا ينتمون إلى عالمنا وتركونا نعاني مرارة فقدانهم والبعد عنهم.. فكم هي باردة تلك الليالي التي نقضيها في الوحدة والظلام والكآبة بعيدين عن الأحباء.

أصعب ما في الموت والفراق أن تزورك أرواحهم حلما حتى تكاد تشعر أنهم جاؤوك حقيقة ثم تستيقظ على واقع مؤلم يخلو منهم، الله يرحمك يا أغلي وأحب الناس علي قلبي خالتى وبنت خالتى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة