خالد صلاح

أشهر 5 قصص للفضاء فى أسبوع.. أبرزها دراسة تنكر وجود الطاقة المظلمة

الثلاثاء، 14 يناير 2020 10:00 م
أشهر 5 قصص للفضاء فى أسبوع.. أبرزها دراسة تنكر وجود الطاقة المظلمة المريخ
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شمل هذا الأسبوع العديد من الأحداث الفضائية ولعل من أبرزها أنه قد وجد العلماء أكبر بنية معروفة في المجرة، وانضم عدد من رواد الفضاء إلى مهمة أرتميس للقمر ومن بعدها لكوكب المريخ، وهم من شباب الخريجين بعد تدريب دام سنتين فى ناسا، وأمور مهمة أخرى عن المريخ والطاقة المظلمة وكذلك المراصد الفضائية، والتى نقدم لك تفاصيل عنها وفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، فى أحداث هذا الأسبوع بالفضاء.
 

حفل خريجى فضاء ناسا

تخرجت أحدث فئة من رواد الفضاء، والمعروفة باسم "السلاحف"، من التدريب الأساسي يوم الجمعة (10 يناير)، حيث أقيم حفل لهذه الفئة الثانية والعشرين من رواد الفضاء في مركز جونسون للفضاء في هيوستن.

فإن 13 رائدا جديدا انضموا لبرنامج ناسا للقمر ومرشحين للوصول إلى مريخ، فتكونت المجموعة من 11 أمريكيًا و2 كنديين مؤهلون للحصول على مهام رحلات الفضاء، وسيكونون أول من يحصل على دبابيس رائد فضاء في إطار برنامج Artemis التابع لناسا والذي يهدف إلى إعادة البشر إلى القمر بحلول عام 2024.

دراسة: الطاقة المظلمة غير موجودة

دراسة جديدة أخذت عينات من عدة مجرات تحتوي على نوع معين من المستعمرات الأعظمية "السوبرنوفا"، وتقول إن الطاقة المظلمة قد لا تكون حقيقية بعد كل شيء، وتعد الطاقة المظلمة هي شكل افتراضي من الطاقة الذى من شأنه أن يفسر التمدد المتسارع للكون، ويختلف الآخرون في المجتمع العلمي مع استنتاج النتائج.

أكبر هيكل معروف في مجرتنا

قد يكون تدفق الغاز والنجوم الصغيرة المسمى "Radcliffe Wave" أكبر هيكل منفرد تم اكتشافه في درب التبانة، وفقًا لبحث جديد نُشر يوم الثلاثاء (7 يناير)، ويشمل حوالي 800 مليون نجوم ، ويمتد حوالي 400 سنة ضوئية.

مرصد أريسيبو يتعرض لزلزال

في يوم الثلاثاء (7 يناير)، تعرضت بورتوريكو لزلزال بلغت قوته 6.4 درجة، وهو أقوى سلسلة من الزلازل التي تعرضت لها الجزيرة مؤخرًا. 
 
وفي نفس اليوم، أعلن ممثل مرصد أريسيبو بالجزيرة أن دراسة استقصائية للطبق الإذاعي الضخم وجدت أنه لم يتعرض لأية أضرار، وهو واحد من المرافق الرئيسية في الولايات المتحدة لرصد الكويكبات القريبة.

بخار الماء على المريخ يهرب بانتظام من الكوكب

يهرب الماء على المريخ أسرع مما كان يعتقد سابقا، حيث تشير الأبحاث الحديثة إلى أن بخار الماء يمكن أن يطفو بانتظام مرتفعًا بما يكفي في جو المريخ ويهرب من الكوكب دون أن يقتصر على التكثيف. 

ويمكن أن تساعد هذه المعلومات العلماء في فهم كيفية فقد الكوكب الأحمر أجسامه القديمة من الماء.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة